أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض

كتابة آمنه صالح -
أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض

أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض، الحمل هو حلم الكثير من السيدات، ولكن في بعض الأحيان يكون الطريق إلى الأمومة محفوفًا ببعض المشاكل، وللحصول على الحمل تراقب السيدات أيام الإباضة في كل شعر أملًا منهن بأنّ يتحقق الحمل في أحد هذه الأيام، ومقال اليوم من محتويات سيقدم مجموعة من الأشياء التي تساعد على الحمل خلال أيام الإباضة.

العلامات التي تدّل على موعد الإباضة

قبل ذكر أهم الأمور التي تساعد على الحمل خلال الإباضة لا بدّ أنّ نتعرف أولًا على أهم العلامات التي تدل على أيام الإباضة عند المرأة، وتشمل هذه العلامات ما يلي[1]:

  • تحدث الإباضة قبل بدء الدورة الشهرية المنتظمة بحوالي 10ـ 16 يوم: أي أنه من السهل توقع الإباضة عند السيدات اللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة.
  • زيادة الرغبة الجنسية:خلال أيام الإباضة تشعر المرأة بزيادة رغبتها في ممارسة الجنس.
  • زيادة الإفرازات القريبة من عنق الرحم: ويطلق عليها اسم مخاط عنق الرحم، ويكون هذا ويزداد هذا المخاط في وقت الإباضة، كما أنه يصبح أكثر رطوبًا ونقاءً وزلقًا، ويمكن تشبيهه ببياض البيض، ويساعد الحيوانات المنوية بالوصول للبويضة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: فحدوث الإباضة يحدث ارتفاع طفيف في حرارة السم، ويمكن معرفة ذلك من خلال قياس درجة حرارة الجسم طوال الشهر والأيام التي ترتفع بها درجة الحرارة عن معدلها تكون هي أيام الإباضة.
  • حدوث تغيرات بالثدي: فخلال أيام الإباضة يكون الثديان أكثر حساسية عند اللمس في بعض الأحيان يحدث انتفاخ بسيط وهذا بسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم خلال أيام الإباضة.
  • الحصول على اختبار إباضة ايجابي: وهذه الطريقة من الطرق السهلة لمعرفة الإباضة، ويكون مبدأ عمل اختبار الإباضة تمامًا كمبدأ عمل اختبار الحمل المنزلي.
  • الشعور بألم أسفل البطن: ويتراوح هذا الألم من خفيف إلى شديد يشبه ألم البطن المرافق للدورة الشهرية.

شاهد أيضًا: طريقة حساب ايام التبويض

أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض

يمكن على المرأة القيام بعدة أمور للمساعدة في زيادة فرصة حدوث حمل خلال أيام التبويض، فيما يلي سنتطرق للحديث عن أهمها[2]:

  • الاستلقاء على الظهر بعد الجماع: من الأمور التي تساعد على زيادة فرصة حدوث الحمل خلال الإباضة الاستلقاء لمدة 10 ـ 15 دقيقة بعد الجماع.
  • ممارسة الجماع يومًا بعد يوم: فخلال فترة الإباضة يجب الانتظام بممارسة الجنس يومًا بعد يوم وليس يوميًا.
  • التخلص من التوتر: في كثير من الأحيان تشعر من ترغب بالحمل بالتوتر والقلق من عدم حصول الحمل ولكن يُعد التوتر من الأمور التي لا تخدم الإباضة لذلك ننصح بالاسترخاء وتالتخلص من التوتر لزيادة فرصة حدوث الحمل.
  • الابتعاد عن ممارسة تمارين رياضية شاقة: ممارسة الرياضة أمر جيد ولكن الإفراط بممارسة تمارين رياضية شاقة قد يقصر من مرحلة الإباضة.
  • الحصول على فيتامينات ما قبل الحمل: من المهم مراجعة الطبيب المختص لوصف فيتامينات ما قبل الحمل وأهمها حمض الفوليك الذي يساعد في حماية الجنين من العيوب الخلقية.
  • معالجة الالتهابات المهبلية: في حال كانت لدى المرأة إفرازات مهبلية غير طبيعية ذات رائحة كريهة لها لون فهذا يدل على وجود التهابات مهبلية لذلك وجب عليها مراجعة الطبيب المختص لوصف العلاج اللازم؛ لأنّ التعافي من هذه الالتهابات يسهل محاولات الحمل.

شاهد أيضًا: افضل وقت للحمل بعد الدورة الشهرية

أطعمة تزيد من خصوبة المرأة

إنّ تناول طعام صحي ومتوازن من الأمور المُهمة تُحسّن من خصوبة المرأة وبالتالي زيادة فرصة حدوث الحمل، وفيما يلي سنتطرق للتعرف على أبرز الأطعمة التي تزيد من خصوبة المرأة والتي يطلق عليها اسم الأطعمة الصديقة للخصوبة[3]:

  • منتجات الألبان: كالحليب والجبن والزبادي فهذه المنتجات بالإضافة أنها تفيد في صحة العظام  فهي تحسن الخصوبة ولكن يجب مراعاة عدم تناول منتجات الألبان كاملة الدسم واستبدالها بالمنتجات قليلة الدسم؛ لمنع زيادة الوزن الذي هو أحد الأمور التي تُعيق الخصوبة.
  • الأسماك الدهنية: مثل الرنجة والسردين وأي أنواع أخرى من الأسماك الدهنية ويفضل الأنواع الغنية بأحماض الأوميغا 3 الدهنية، فهذه الدهون تساعد على تدفق الدم للأعضاء التناسلية كما يساعد في تنظيم الهرمونات التناسلية.
  • تناول الحبوب الغنية بأوميغا 3: في حال كانت المرأة لا تُفضل تناول الأسماك الدهنية فيمكن استبدالها بالحبوب الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثال عليها: بذور الكتان، بذور اليقطين، الجوز، واللوز.
  • البروتين الحيواني الخالي من الدهون: فالدجاج واللحم الخالي من الدهون من أهم مصادر البروتين الغنية بالحديد الذي يُعد من أهم العناصر الغذائية التي تعزز الخصوبة، فقد أظهرت الدراسات أنّ النساء اللواتي لديهن مخزون جيد من الحديد لديهن معدل خصوبة أعلى من النساء اللواتي يعانين من نقص الحديد.
  • الكربوهيدرات المعقدة: ونجدها في الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والفاصوليا، فهي تستغرق وقتًا أطول في الهضم ولا تسبب ارتفاع الأنسولين في الدم كما أنها تساعد على تعزيز التبويض المنظم، على عكس الكربوهيدرات البسيطة التي نجدها في الأرز الأبيض، الخبز الأبيض، والحلويات بأنواعها التي ترتفع الأنسولين وتسبب اضطرابات الدورة الشهرية.
  • المحار: وهو من أهم المأكولات التي تزيد الخصوبة وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من الزنك الذي يعد عنصر غذائي مهم للحمل ونقصه يتسبب باضطراب الدورة الشهرية وعدم انتاج بويضات جيدة وهذا غير مُفيد للخصوبة.
  • التوت: التوت بكافة أنواعه هو من أهم الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة التي بدورها تحمي من تلف الخلايا  بما في ذلك خلايا الجهاز التناسلي، لذلك فالتوت جيد للخصوبة.

ملاحظة: على الأزواج الذين يسعون للحمل الابتعاد عن التدخين وتناول الكحول والتقليل من الكافيين وهذا من الأمور التي تزيد خصوبة كلاهما.

شاهد أيضًا: اسباب ضعف التبويض وأهم عوامل خطر الاصابة به وطرق العلاج

أهم الأمور التي تزيد من خصوبة الرجل

لا يعتمد حدوث الحمل فقط على المرأة فالرجل شريك أيضًا ويقع عليه دور كبير في حدوث الحمل ومن أهم الأمور التي تساعد على الحمل فيما يتعلق بالرجل هو الحيوانات المنوية الجيدة، وفيما يلي سنقدم مجموعة من النصائح التي تزيد خصوبة الرجل وتحسّن من جودة الحيوانات المنوية[4]:

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • التوقف عن التدخين.
  • التوقف عن شرب الكحول أو التقليل منها.
  • استخدام مزلقات صديقة للحيوانات المنوية (ليست قاتلة للحيوانات المنوية).
  • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة.
  • الابتعاد عن الحمامات الساخنة.
  • تناول الفيتامينات التي تُحسن من جودة الحيوانات المنوية (تتطلب استشارة الطبيب).

شاهد أيضًا: اعراض التبويض الممتاز .. هل الصداع من علامات التبويض الجيد

بهذا القدر من المعلومات يكون انتهى مقال محتويات الذي ذكر أشياء تساعد على الحمل في أيام التبويض، كما ذكر المقال أهم علامات حدوث الإباضة عند المرأة وقدم المقال نصائح للمرأة والرجل لزيادة الخصوبة وبالتالي المساعدة في حدوث حمل.

102 مشاهدة