أضرار الشاي الأحمر

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 5 يونيو 2021 , 13:06
أضرار الشاي الأحمر

ما هي أضرار الشاي الأحمر ؟، هي تلك الأضرار التي تم ربطها بالاستهلاك اليومي المُفرط للشاي الأحمر، وهي التي سنتناولها في مقالنا هذا والتي ستجعل مدمني شرب الشاي الأحمر يُعيدون النظر مرة أخرى بكمية الشاي التي يتناولوها خلال يومهم، كما سنقدم جواب كافي للأهالي الذين يتسألون عن امكانية تناول أطفالهم للشاي الأحمر، كذلك سنُعرف السيدات الحوامل ما إذا كان الشاي الأحمر آمن لهم أثناء مراجل حملهم

أضرار شرب الشاي الأحمر

يُعدّ تناول الشاي باعتدال خيّارًا صحيًا لكثير من الأشخاص، ولكن ما يجهله الكثيرون بأنّ تناول 3ـ4 أكواب من الشاي الاحمر يوميًا له تعود عليهم ببعض الآثار السلبية، وهي كالآتي[1]:

زيادة التوتر والقلق والأرق

فأوراق الشاي الأخضر تحتوي على مادة الكافيين، وقد أثبتت الدراسات بأنّ استهلاك كمية زائدة من الكافيين الموجود في الشاي الأحمر يُعدّ أحد مصادر الشعور بالتوتر والقلق والأرق، فكل كوب بحجم 240 مل من الشاي الأحمر يحتوي على ما يقارب 11ـ61 مجم من الكافيين، وهذا يعتمد على طريقة ومدة التخمير، وحتى يكون الشخص في المسار السليم بعيدًا عن مشاكل التوتر والقلق والأرق فإنّ عليه الالتزام بتناول كمية كافيين تقل عن 200 ملغ يوميًا، هذا بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من أي حساسية من الكافيين، ولكن الأشخاص الأكثر حساسية لتأثيرات الكافيين من غيرهم عليهم عدم الوصول لهذه الكمية.

وبناءًا على ما تَقدّم ذكره يتوجب على الأشخاص الذي يؤدي بهم تناول كمية زائدة من الشاي الأحمر للأرق والتوتر والأرق، التخفيف من تناول الشاي والتوجه لتناول شاي الأعشاب الخالي من الكافيين؛ للتقليل من تعرضهم لأضرار الشاي الأحمر.

الغثيان

فالشي الأحمر يحتوي على بعض المركبات التي تُسبب الغثيان، خاصة في حال تناوله بكمية كبيرة أو شربه على معدة فارغة، بالإضافة لذلك تحتوي أوراق الشاي على مركبات تُسّمى “العفص” هي المسؤولة عن الطعم المر والجاف في الشاي، وتؤدي الخصائص القابضة للعفص لتهيج الأنسجة الهضمية، والشعور بأعراض غير مُريحة أو مُحببة كالآم المعدة والغثيان، وهذه الأعراض تزداد عند الأشخاص الذين يعانون من من الحساسية، فهؤلاء الأشخاص قد تظهر عليهم الأعراض سابقة الذّكر بعد شرب 1ـ 2 كوب من الشاي، بينما الأشخاص الذين لا يعانون من الحساسية قد لا يشعرون بهذه الأعراض على الرغم من شرب 5 أكواب من الشاي.

لذلك يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من الآم في المعدة أو غثيان بعد تناولهم الشاي الأحمر، تقليل كمية الشاي المُتناولة، أو تجربة إضافة بعض الحليب أو تناول الأطعمة مع الشاي؛ لأنّ مادة العفص الموجودة في الشاي ترتبط بالكربوهيدرات والربوتينات الموجودة في الطعام، مما يُخفف الشعور بتهيج الجهاز الهضمي.

انخفاض امتصاص الحديد

ذكرنا في النقطة السابقة أنّ الشاي غني بمركبات العفص، وهي لا تُسبب الغثيان والآم المعدة فحسب، بل تؤدي إلى ما هو أكثر ضررًا من ذلك، فمركبات العفص ترتبط بالحديد الموجود في بعض الأطعمة فتجعل امتصاصه غير مُتاح في الجهاز الهضمي، وقد أظهرت نتائج العديد من الدراسات أنّ العفص على الأرجح يُعيق امتصاص الحديد في الأطعمة ذات المصادر النباتية أكثر من الأطعمة ذات المصادر الحيوانية، لذلك فالأشخاص الذين يتّبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا كاملًا أو جزئيًا عليهم الانتباه لكمية الشاي الأحمر التي يتناولونها أكثرب من غيرهم.

وبما أنّ الحديد هو من أكثر أنواع المُغذيات التي يعاني الأشخاص حول العالم من نقصها في أجسامهم، يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد التوقف عن تناول الشاي، أو عدم تناوله مع الوجبات، بل تأجيل شربه لبعد الانتهاء من تناول الطعام، وبهذا يتفادون التعرض لأضرار الشاي الأحمر.

الاعتماد على الكافيين

قد يُسبب تناول الشاي الأحمر بانتظام  إلى الاعتماد على الكافيين، والاصابة بما يُسمى انسحاب الكافيين وتشمل أعراضه التعب، زيادة ضربات القلب، التهيج، الصداع.

الصداع

يُساعد تناول الكافيين المُتقطع في تخفيف الآم أنواع معينة من الصداع، وعلى العكس فإنّ تناول كميات يومية زائدة عن المسموح بها يُسبب الصّداع المُتكرر، فقد وجدت العديد من الأبحاث أن تناول ما لا يقل عن 100 ملغ من الكافيين يوميًا يساهم في الشعور بالصداع، ولكن لا يمكن تحديد كمية مُعينة من الكافيين الموجود في الشاي قد تُحدث الصداع، فهذا الأمر يختلف من شخص لآخر بناءًا على تحمل على فرد.

وبناءًا على ذلك فإنّ الأشخاص يعانون من صداع مُتكرر ويعتقدون أنّ الشاي هو السبب في ذلك، عليهم تجنب شرب هذا المشروب أو التقليل منه لفترة مُعينة لمعرفة ما إذا كان الشاي هو السبب في هذا الصداع.

الدوار أو الدوخة

على الرغم من أنّ الشعور بالدوار أو الدوخة هو من أقل الآثار الجانبية التي قد يتسبب بها الشاي، ولكن قد يحدث ذلك في شرب كمية كبيرة مُنتظمة من الشاي، وعادةً ما ترتبط هذه الأعراض عند تناول 6ـ 12 كوب من الشاي، ولكن الأشخاص الذين لديهم حساسية قد يشعرون بالدوخة أو الدوار عند تناول كمية أقل من ذلك.

مشاكل النوم

بما أنّ الشاي يحتوي على الكافيين فهو مُتهم بالتسبب بتعطيل دورة نومك، ولكن كيف يكون ذلك؟ يوجد في أجسامنا هرمون يُسمى الميلاتونين وعند وقت النوم يُرسل هذا الهرمون إشارة للعقل بُخبره بأنه حان وقت النوم، وقد أظهرت نتائج بعض الدراسات بأن الكافيين يثقلل من انتاج هذا الهرمون، وهذا يتسبب بضعف جودة النوم، وبناءًا على ذلك فإنّ النوم غير الكافي مسؤول رئيسي عن بعض المشاكل العقلية كالإرهاق وضعف الذاكرة، كما أنذ الحرمان المُزمن من النوم يُضعف قدة الجسم بالتحكم بمستويات السكر في الدم، وزيادة خطر الإصابة بالسمنة.

شاهد أيضًا: فوائد الشاي الأخضر للوجه والجسم .. طريقة تحضير ماسك الشاي الاخضر

ما هي مضار شرب الشاي الأحمر على الأطفال؟

بما أنّ الشاي يحتوي  الأحمرعلى الكافيين فهو مُضر  للأطفال والبالغين عند الافراط بتناوله، ولكن تظهر التأثيرات الجانبية بشكلٍ أكبر عند الأطفال؛ لأنهم أصغر حجمًا، فشرب كميات صغيرة من الشاي يمكن أنّ يتسبب بعدة أضرار لهم منها[2]:

  • الصداع.
  • اضطراب المعدة والقئ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل واضطرابات في النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  • تسريع معدل ضربات القلب.
  • التوتر والعصبية.
  • ادرار البول، وهذا ما يجعل الجسم يفقد الكثير من الماء وبالتالي يُمكن أنّ يُصاب الطفل بالجفاف.

لذلك يمكننا القول أنه لا يوجد كمية مقبولة من من الكافيين الموجود في الشاي يمكن اعطائها للأطفال دون سن الـ 12 عامًا، لذلك يجب توخي الحذر، واستبدال الشاي الأحمر بشاي الأعشاب الخالي من الكافيين، أما في حال كان الطفل يعاني من أي مشاكل صحية أو مخاوف طبية فيجب استشارة الطبيب قبل اعطائه الشاي العشبي، أما الرُضع فيجب عدم اعطائهم أي كمية من الشاي قطعيًا.

هل الشاي الأحمر آمن على الحوامل؟

قد يؤدي شرب المرأة الحامل لمستويات مرثفعة من الكافيين الموجودة في المشروبات كالشاي الأحمر أثناء الحمل إلى زيادة فرصة الإجهاض، وانخفاض وزن جنينها عن الولادة، ولم تتوصل الدراسات لتحديد مستوى آمن دقيق لكمية الكافيين الواجب على الحامل الاكتفاء بها، ولكن أظهرت نتائج الأبحاث أن خطر حدوث مضاعفات سلبية على المرأة الحامل يقل إذا حافظت المرأة على تناول كمية كافيين أقل من 200ـ 300 مجم، ويتراوح الكافيين في كوب واحد من الشاي بحجم 240 مل بين 20ـ60 مجم، لذلك من الأفضل التزام الحامل بعدم شرب أكثر من 3 أكواب من الشاي يوميًا؛ لتجننب أي من أضرار الشاي الأحمر.

لذلك تتجه العديد من الحوامل لتناول شاي الأعشاب الخالي من الكافيين كبديل آمن عن الشاي الأحمر؛ لتجنب التعرض للكافيين أثناء فترة الحمل، ولكن يجب التنويه أنّ ليس جميع أنواع الشاي العشبي آمنة على الحامل فمثلًا الشاي العشبي الذي يحتوي على عرق السوس أو الكوهوش قبل يتسبب بتحفيز المخاض قبل موعد[1].

شاهد أيضًا: هل الشمام مضر للحامل وفوائد الشمام للحامل وأضراره

فوائد الشاي الأحمر

يُحقق تناول كميات مُعتدلة من الشاي الأحمر عدة فوائد، منها[3]:

  • محاربة الالتهابات.
  • تقليل خطر الوفاة جراء الاصابة بالأمراض المزمنة.
  • جيد صحة العقل، فقد أكدت الدراسات أنه يُحسن من النتائج المعرفية للمصابين بالزهايمر أو الخرف.
  • زيادة معدل الخصوبة.
  • جيد لصحة الفم بسبب احتوائه على الفلورايد.
  • المساعدة في محاربة السرطان.
  • زيادة معدل الأيض.

شاهد أيضًا: متى اليوم العالمي للشاي 2021

في النهاية يمكننا القول بأنّ الشاي هو مشروب معروف منذ الآلاف السنين وهو مُحبب لدى الجميع، وحاله كحال أي طعام أو شراب في العالم فالاعتدال في تناوله يُحقق فوائد صحية للجسم، وتناوله بكميات زائدة عن المسموح بها يتسبب للشخص بالعديد من الآثار الجانبية، لذلك فإنّ الاعتدال دائمًا هو الحل، ليتفادى الجميع الاصابة بأي من أضرار الشاي الأحمر المذكورة في المقال.

المراجع

  1. ^ healthline , 9 Side Effects of Drinking Too Much Tea , 2/6/2021
  2. ^ webmd , Are There Health Benefits of Drinking Tea for Children? , 2/6/2021
  3. ^ mindbodygreen , 10 Science-Backed Reasons To Drink More Tea , 2/6/2021
193 مشاهدة