أعراض انخفاض السكر لغير المصابين .. وأسباب انخفاضه وعلاجه

كتابة أسماء - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2020 , 11:09
أعراض انخفاض السكر لغير المصابين .. وأسباب انخفاضه وعلاجه

تظهر أعراض انخفاض السكر لغير المصابين عندما تنقص مستويات السّكّر في الدّم، وهي حالة منتشرة وتحدث كثيرًا مع أنّ الكثير يعتقدون أنّ انخفاض السكر أو ارتفاعه لا يُصيب إلّا المصابين بالسّكّريّ، ويحدث انخفاض السكر عند غير المصابين إذا لم يستطع الجسم تثبيت مستويات السّكّر في الدّم، ويمكن أن يحدث أيضًا بعد الوجبات إذا أنتج الجسم الكثير من الأنسولين، وانخفاض السكر لدى غير المصابين أقلّ شيوعًا من النّقص الذي يحدث عند الأشخاص المصابين بداء السّكّريّ أو الحالات المتّصلة به.[1]

أعراض انخفاض السكر لغير المصابين

إذا أصبحت مستويات السكر في الدم منخفضة جدًّا، ستظهر الأعراض التّالية على المصابين:[2]

  • عدم انتظام نبضات القلب أو تسارعها.
  • الإعياء.
  • شحوب الجلد.
  • رجفة اليدين.
  • القلق.
  • التّعرّق.
  • الجوع.
  • التّهيُّج.
  • وخز أو خدر في الشّفتين أو اللّسان أو الخدّ.

إذا تفاقمت حالة نقص السكر في الدم، يمكن أن تظهر العلامات التّالية:

  • الارتباك أو سلوك غير طبيعيّ أو كليهما، مثل عدم القدرة على إكمال المهامّ الرّوتينيّة.
  • المشاكل البصريّة، مثل ضبابيّة الرّؤية أو عدم وضوحها.
  • النّوبات العصبيّة.
  • فقدان الوعي.

أسباب انخفاض السكر لغير المصابين

يكون نقص السكر في الدم إمّا تفاعليًّا أو غير تفاعليّ، وللإصابة بلكلّ نوع أسباب مختلفة، وهي:

  • نقص السكر في الدم التّفاعليّ: يحدث خلال ساعات قليلة بعد تناول الوجبة؛ بسبب الإفراط في إنتاج الأنسولين، وقد تعني الإصابة بنقص سكر الدم التّفاعليّ أنّه معرَّض لخطر الإصابة بمرض السّكّريّ.
  • نقص السكر في الدم غير التّفاعليّ: هذا النّوع لا يرتبط بالضّرورة بالأطعمة، وقد يكون بسبب مرض أو بسبب الصّيام، أو بسبب مضاعفات بعض الأدولة، أو شرب الكحول التي تمنع الكبد من إنتاج الجلوكوز، أو بسبب أيِّ اضطراب يصيب الكبد أو القلب أو الكلى، أو بسبب اضطرابات الأكل مثل فقدان الشّهيّة، أو بسبب الحمل.
  • من النّادر أن يكون انخفاض السكر لغير المصابين بسبب ورم في البنكرياس؛ لأنّه يتسبّب في إفراز الكثير من الأنسولين، أو مادّة تشبه الأنسولين، ممّا يتسبّب في نقص السكر في الدم.
  • يمكن أن يسبّب نقص الهرمونات أيضًا نقصًا للسّكّر في الدم؛ لأنّ الهرمونات تتحكّم في مستويات الغلوكوز.
  • قد تظهر أعراض انخفاض السكر لغير المصابين بعد الخضوع لعمليّة جراحيّة في المعدة لتخفيف أعراض مرض الارتجاع المعديّ المريئيّ؛ لأنّ الجسم بعدها يُفرز الأنسولين بكمّيّات أكبر استجابةً للوجبات الغنيّة بالكربوهيدرات، وهذا يُسبّب نقصًا في سكّر الدّم.
  • يمكن أن يحدث نقص السكر في الدم بدون مرض السّكّريّ لدى كلّ من الأطفال والبالغين الذين يُعانون من السّمنة، أو لديهم أحد أفراد العائلة مصاب بالسّكّريّ، أو بعد إجراء الجراحة، أو قد تكون أعراضًا مبكّرة لمرض السّكّريّ.

علاج انخفاض السكر لغير المصابين

تعتمد كيفيّة علاج نقص السكر في الدّم على سبب الإصابة، عند من لا يُعانون من السّكّريّ، مثلًا إذا تسبب أحد الأدوية في انخفاض نسبة السكر في الدم فقد يحتاج المصاب إلى تغييره، وإذا كان بسبب أورام سرطانيّة، من المرجّح إزالتها بالجراحة، وللحصول على حلٍّ سريع يمكن تناول أو شرب 15 غرامًا من الكربوهيدرات، إمّا مع العصير أو تناول أقراص الغلوكوز أو الحلوى الصّلبة، أمّا بالنّسبة للتّغيرات اليوميّة، فتشمل ما يلي:[3]

  • تناول وجبات صغيرة ووجبات خفيفة كلّ بضع ساعات.
  • تضمين مجموعة متنوّعة من الأطعمة، بما في ذلك الأطعمة الغنيّة بالبروتين والدّهون والألياف.
  • الابتعاد عن أكل الكثير من الأطعمة الغنيّة بالسّكّر.

أعراض انخفاض السكر لغير المصابين تحدث نتيجة العديد من الأسباب منها الإفراط في أكل السّكّريّات، التي تتسبّب في إنتاج الكثير من الأنسولين بالتّالي خفض مستوى السكر في الدم، ويمكن في بعض الحالات أن يكون انخفاض السكر لغير المصابين بالسّكّريّ دلالة مبكّرة عليه؛ لذا يجب استشارة الطّبيب.

المراجع

  1. ^ healthline , Can You Have Hypoglycemia Without Having Diabetes? , 14-9-2020
  2. ^ mayoclinic , Hypoglycemia , 14-9-2020
  3. ^ webmd , Hypoglycemia (Low Blood Sugar) , 14-9-2020
91 مشاهدة