أفضل وقت للجماع في الاسلام

أفضل وقت للجماع في الاسلام

أفضل وقت للجماع في الاسلام، هو عنوانُ هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ الشرع الحنيفَ أباحَ الجماعَ بينَ الرجلِ والمرأةَ ما دامَ بينهما عقدٌ شرعيٌ صحيحٍ، لكن هل عيَّن الشرعُ وقتًا محددًا للجماعِ؟ وما هي أفضلُ هذه الأوقاتِ؟ هذا ما سيتعرَّف عليه القارئ في هذا المقال الذي يقدمه موقع محتويات.

أفضل وقت للجماع في الاسلام

بعد البحثِ والتواصلِ مع دائرةِ الإفتاءِ الأردنية، تبيَّن أنَّ الشرع الحنيفَ لم يحدد وقتًا معينًا للجماعِ، وبناءً على ذلك يُمكن للرجلِ أن يجامع زوجتهَ في أيِّ وقتٍ شاءَ من ساعاتِ الليلِ والنهارِ ما لم يُوجد مانعٌ شرعيٌ مثل صيامِ الفريضةِ أو الحيضِ، والله تعالى أعلى وأعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز تاخير الاغتسال من الجنابة في رمضان

مقاصد الجماع

لقد شرع الله -عزَّ وجلَّ- الجماعَ لثلاثةِ مقاصدٍ، وفي هذه الفقرةَ من مقال أفضل وقت للجماع في الإسلام، سيتمُّ ذكر هذه المقاصد، وفيما يأتي ذلك:[1]

  • حقظُ النسلِ، فمن خلالِ الجماعِ يدوم النوع الإنساني.
  • إخراج الماءِ الذي بقاؤه واحتباسه يسبب ضررًا في البدن.
  • قضاء وطر المرء وحصول اللذة له.

شاهد أيضًا: حكم الاغتصاب الزوجي

آداب الجماع

لقد كتب الله -عزَّ وجلَّ- الإحسانَ في كلِّ شيءٍ، كما أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- علَّم أصحابه كلَّ شيءٍ، ومن هذا المنطلق فلا بأس من ذكر بعضِ آداب الجماعِ، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • أن يخلصَ المرء نيته للهَ -عزَّ وجلَّ- في أمر الجماعِ، فيجعل نيته حفظ نفسه وزوجته عن الحرام، بالإضافةِ إلى تكثيرِ نسلِ أمِّتهليكونَ لها شأنٌ؛ إذ أنَّ بالكثرةِ عزٌّ لها.
  • ملاطفة ومداعبة الزوجة قبل الجماعِ.
  • أن يذكر اسم الله عند إرادةِ الجماعِ، وأن يدعوا ربَّه قائلًا: (اللهمَّ جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا).

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية

حكم الغسل بعد الجماع

يجب على الزوجِ والزجة الاغتسالُ بمجردِ التقاءِ الختانينِ وإن لم يتمَّ الإنزال، ودليل ذلك قول السيدة عائشة -رضي الله عنها-: (إذا جاوزَ الختانُ الختانَ وجب الغسلُ ، فعلتُه أنا ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فاغتَسَلْنا)،[3] ويكونُ مسُّ الختانِ بإيلاجِ الحشفةِ في الفرجِ، كما أنَّ نزولَ المنيِّ وإن لم يتمَّ الإيلاجُ يُوجبُ الغسلَ.[4]

مسائل متعلقة بالغسل بعد الجماع

في هذه الفقرة من مقال أفضل وقت للجماع في الاسلام، سيتمُّ ذكر بعض المسائل المتعلقةِ بالاغتسالِ بعد الجماع، وفيما يأتي ذلك:

  • الاغتسال مع الزوج

يجوز للزوجةِ أن تغتسلَ مع زوجها بعد الجماعِ في إناءٍ واحدٍ، ودليل ذلك قول السيدة عائشة -رضي الله عنها-: (كُنْتُ أغْتَسِلُ أنَا ورَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ مِن إنَاءٍ بَيْنِي وبيْنَهُ واحِدٍ، فيُبَادِرُنِي حتَّى أقُولَ: دَعْ لِي، دَعْ لِي. قالَتْ: وهُما جُنُبَانِ).[5]

  • تأجيل الاغتسال

يجوزُ للمرءِ تأجيلَ غسله، والنوم على جنابةِ إلى قبلِ خروجِ موعدِ الصلاةِ، مع ضرورة التنبيهِ إلى استحبابِ الوضوءِ في حقِّه استحبابًا مؤكدًا ودليل ذلك الحديث الذي روته السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: (كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ إذا أرادَ أن ينامَ ، وَهوَ جنبٌ ، تَوضَّأَ).[6]

شاهد أيضًا: ما حكم الاستحمام مع الزوجة وما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

محرمات الجماع

هناكَ بعضًا من الأمور المحرمة المتعلقة بالجماعِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ ذكر بعضها، وفيما يأتي ذلك:

  • يحرم على الرجلِ مجامعة الزوجةِ الحائضِ، ودليل ذلك قول الله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ).[7]
  • يحرم على الزوجين نشر الأسرار المتعلقة بما يجري بينهما أثناء الجماع.
  • يحرم على الرجلِ مجامعة زوجته من الدبر، ودليل ذلك قول الله تعالى: (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ).[8]

شاهد أيضًا: حكم الجماع من الخلف

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان أفضل وقت للجماع في الاسلام، وفيه تمَّ بيانُ أنَّ الشرعَ الحنيف لم يعيِّن وقتًا محددًا، ثمَّ تمَّ ذكر بعض الأمور والمسائل المتعلقةِ بالجماعِ، حيث تمَّ ذكر آدابه ووجوب الغسل بعده والمحرمات المتعلقة به.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , آداب الجماع , 15/5/2022
  2. ^ islamqa.info , آداب الجماع , 15/5/2022
  3. ^ حديث صحيح
  4. ^ islamqa.info , آداب الجماع , 15/5/2022
  5. ^ حديث صحيح
  6. ^ حديث صحيح
  7. ^ البقرة: 222
  8. ^ البقرة: 223
105 مشاهدة