أول من اكتشف طريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 27 ديسمبر 2020 , 21:12 - آخر تحديث : 27 ديسمبر 2020 , 20:12
أول من اكتشف طريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة

أول من اكتشف طريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة ؟ هذا السؤال من الأسئلة التاريخية الهامة التي يرغب في التعرف على إجابتها الباحثين في مجال التاريخ، والجغرافيا، فهذا الطريق واحد من الطرق التي تأثرت بها حركة التجارة العالمية منذ عدة قرون، وقد كان اكتشافه حدثًا كبيرًا هزّ عالم الاقتصاد، وأدخل سبلًا جديدة لمجال النقل التجاري.

رأس الرجاء الصالح

طريق رأس الرجاء الصالح عبارة عن رأس من اليابسة في قارة أفريقيا بالقرب من مدينة كيب تاون في جنوب أفريقيا، ويمتد في المحيط الأطلسي، وهو شبيه بشكل الرأس المحدب، وكان الممر الخاص بمرور السفن من قارة اسيا إلى قارة أوروبا، وهو يقع في الجنوب الغربي من دولة جنوب أفريقيا. وكان اكتشاف هذا الطريق من قبل الرحالة في القرن الخامس عشر في عصر المماليك، ويقول بعض المؤرخون أن اكتشاف هذا الطريق كان واحدًا من الأسباب التي أدت إلى ضعف الدولة المملوكية وانهيارها، حيث تحوّلت حركة التجارة إلى هذا الطريق بعد اكتشافه بعدما كانت القوافل التجارية تمر عبر الطرق التي تقع في نطاق نفوذ المماليك خلال الرحلات التجارية إلى الدول الآسيوية.

أول من اكتشف طريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة

كان اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح من الاكتشافات التي أثرت بشكل كبير حركة التجارة العالمية وقت الاكتشاف، فقد أصبح الطريق الذي يفضله التجار من أجل القيام بالرحلات التجارية الآمنة، بعد أن كانت تتعرض للسرقة والسطو خلال رحلات السفر البرية التي كانت تتم في عدد من الدول، والتي لا تتمتع الكثير منها بدرجة كبيرة من الأمان، وكان أول من اكتشف طريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة البرتغاليون.

سبب تسمية رأس الرجاء الصالح

اكتشف الرحالة البرتغالي بارثو لوميو دياز طريق رأس الرجاء الصالح حينما كان عائدًا من إحدى رحلات الاستكشاف البحرية التي كلّفه بها الملك البرتغالي “جون الثاني”.. وكان هذا الملك هو أول من أطلق عليه اسم طريق رأس الرجاء الصالح، والسبب وراء اختيار هذا الاسم على وجه التحديد هو الفرحة والسعادة التي عاشها الملك بعد إعلامه باكتشاف هذا الطريق، فقد كان بمثابة الأمن والأمان للرحلات التجارية بدلًا من الرحلات البرية التي كانت تسلكها القوافل التجارية، والتي كانت تسير في طرق غير آمنة، وتستقبل مصيرًا مجهولًا لا يمكن التنبؤ به. كما أن هذا الطريق أيضًا كان يُطلق عليه اسم “رأس العواصف” وذلك لأن المنطقة التي يوجد بها تكثُر بها العواصف والتقلبات الجوية، وتشتد الرياح والعواصف بشكل كبير.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال أول من اكتشف طـريق رأس الرجاء الصالح هم الرحالة ؟ كما تعرفنا على تاريخ طريق رأس الرجاء الصالح، والسبب وراء تسميته بهذا الاسم.

496 مشاهدة