تفسير اية إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا

كتابة اية محمد -
تفسير اية إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا

تفسير اية إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا هو ما سيتمُّ بيانه من خلال سطور هذا المقال، حيث أنَّ التعرف على تفسير آيات القرآن الكريم وفهم معانيها بشكل صحيح، يزيد من إيمان المرء وتقواه لله عزَّ وجل، وإنَّ فهم مقاصد آيات القرآن الكريم يجعل قلب الإنسان حاضرًا وجلًا خاشيًا لله تعالى، ومن خلال هذا المقال سنقوم بتفسير أحد الآيات القرآنية التي توضِّح أحد الأحكام المٌتعلقة بالصلاة، وأهم مقاصدها.

تفسير اية إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا

يقول تعالى في كتابه الكريم في سورة النساء: “فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُواْ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتُمْ فَأَقِيمُواْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”[1]، والمقصود في قوله تعالى كتابًا موقوتًا، هو أنَّ الصلاة هي أمر واجب ومفروض ومكتوب على كل مُسلم، وأنَّ هذا الفرض يُقام ضمن الأوقات المُحددة، فإنَّ لكل صلاة وقت يدخل فيه وقتها ووقت ينتهي فيه وقتها، ويجب على المُسلمين الحفاظ على الصلوات في أوقاتها المكتوبة والمُحددة دون تجاوزها أو التهاون بها، والله أعلم.[2]

إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا دليل على

إنَّ في قوله تعالى: “إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا” دليل على وجوب القيام بكل صلاة في وقتها المحدد، حيث أنَّه لا يجوز أداء الصلاة قبل دخول وقتها المُحدد، وكذلك لا يجوز تأخير الصلاة بعد انتهاء وقتها، وكذلك في هذه الآية الكريمة إشارة إلى وجوب الصلاة  على كل مؤمن وعدم سقوطها عنه، فهي مكتوبة عليه، ويجب عليه أدائها والقيام بها كما أمر الله تعالى وفي الأوقات التي أمرنا بها، والله أعلم.[3]

مكانة الصلاة في الإسلام

إنَّ الصلاة هي أعظم أركان الإسلام، وهي الحد الفاصل الذي يفصل بين الكفر والإيمان، وهي ثاني أركان الدين الإسلامي بعد نطق الشهادتين، وقد جعل الله تعالى للمُحافظ على الصلاة في وقتها والذي يُؤديها كما أمر عزَّ وجل أجرًا كبيرًا وجزاءً حسنًا، كما عدَّ تأخير الصلاة عن وقتها من كبائر الذنوب التي تلزم التوبة الصداقة، وقد ورد ذكر أهمية الصلاة ومكانتها في الكثير من الأحادي النبوية الشريفة، وكذلك في الكثير من آيات القرآن الكريم، ومن هذ الآيات الكريمة نذكر قوله تعالى: “إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ”[4]، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: عدد المرات التي اقترن فيها ذكر الزكاة بالصلاة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن تفسير أحد آيات سورة النساء التي تتعلق بأحكام الصلاة، وذكر تفسير اية إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ، كما بيَّن الدليل والمقصد الذي تُشير إليه هذه الآية الكريمة، بالإضافة إلى ذكر مكانة الصلاة في الشريعة الإسلامية.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 103.
  2. ^ islamweb.net , القول في تأويل قوله تعالى "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا " , 06/12/2021
  3. ^ alukah.net , إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا (خطبة) رابط الموضوع: https://www.alukah.net/sharia/0/105910/#ixzz7EFDCwJaZ , 06/12/2021
  4. ^ سورة التوبة , الآية 18.
  5. ^ islamway.net , الصلاة وأهميتها , 06/12/2021
107 مشاهدة