اثرت ام المؤمنين نفسها على

اثرت ام المؤمنين نفسها على

اثرت ام المؤمنين نفسها على ، هو عنوان هذا المقال، وسيتمُّ الحديث فيه عن السيدةِ عائشة -رضي الله عنها- وقصةِ إيثَارها، فمن التي آثَارتهما على نفسها؟ وما قصةُ هذا الإيثارِ؟ ومن هي السيدة عائشة؟ وما صلة قرابتها برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكيف تمَّت هذه الصلة ومتى؟ ومتى تُوفيت؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

اثرت ام المؤمنين نفسها على

لقد آثرتْ السيدةُ عائشة -رضيَ الله عنها- المرأةَ والبنتانِ على نفسِها، وقد جاء ذلك في الحديث المروي في صحيحِ مسلم، عن السيدة عائشة رضي الله عنها حيث قالت: “جَاءَتْنِي مِسْكِينَةٌ تَحْمِلُ ابْنَتَيْنِ لَهَا، فأطْعَمْتُهَا ثَلَاثَ تَمَرَاتٍ، فأعْطَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ منهما تَمْرَةً، وَرَفَعَتْ إلى فِيهَا تَمْرَةً لِتَأْكُلَهَا، فَاسْتَطْعَمَتْهَا ابْنَتَاهَا، فَشَقَّتِ التَّمْرَةَ، الَّتي كَانَتْ تُرِيدُ أَنْ تَأْكُلَهَا بيْنَهُمَا، فأعْجَبَنِي شَأْنُهَا، فَذَكَرْتُ الذي صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَقالَ: إنَّ اللَّهَ قدْ أَوْجَبَ لَهَا بهَا الجَنَّةَ، أَوْ أَعْتَقَهَا بهَا مِنَ النَّارِ”.[1]

شاهد أيضًا: من هي أم المؤمنين التي حفظ عندها القرآن الكريم

التعريف بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

هي أمُّ المؤمنينَ عائشة بنت أبي بكرٍ -رضي الله عنهما- وابنةُ أمُّ رومانِ بنت عامر بن عويمر، زوجة رسول الله وأشهرُ نسائِه، المكناةَ بأمِّ عبدالله، والملقَّبة بالصديقةِ، وُلدت السيدة عائشة في مكة المكرمة، في السنة التاسعة قبل الهجرة، وبناءً على ذلك فهي لم تُدرج الجاهلية، وقد كانت من أوائلِ من أسلم،[2] وفيما يأتي ذكر نبذة مختصرة عنها:

شاهد أيضًا: كم عدد امهات المؤمنين 

قصة زواج أم المؤمنين من النبي

لقد خُطبت السيدة عائشة -رضي الله عنها- للنبيِّ -صلى الله عليه وسلم- وهي ابنةُ سبعِ سنواتٍ، وتزوجت منه وهي في سنِّ التاسعة، وبسبب حداثةِ سنِّها فقد بقيت تلعب برهةً من الزمنِ، ودليل ذلك قول السيدة عائشة -رضي الله عنها-: “كُنْتُ ألْعَبُ بالبَنَاتِ عِنْدَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وكانَ لي صَوَاحِبُ يَلْعَبْنَ مَعِي، فَكانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ يَتَقَمَّعْنَ منه، فيُسَرِّبُهُنَّ إلَيَّ فَيَلْعَبْنَ مَعِي”.[3]

شاهد أيضًا: ما الواجب نحو زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

تُوفيت السيدة عائشة -رضي الله عنها- في السنة الثامنة والخمسين، وبالتحديد ليلة الثلاثاء، في السابع عشر من شهر رمضان الفضيل، وقد تمَّ دفنها في البقيعِ، بعد صلاة الوتر، وقد قام الصحابيِّ الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- بالصلاة عليها، أمَّا الذينَ نزلوا في قبرها فهم خمسة من الصحابة، وهم: عبد الله وعروة ابنا الزبيرِ، والقاسم بن محمد، وعبد الله بن محمد بن أبي بكر،وعبدالله بن بن عبد الرحمن بن أبي بكر.[4]

شاهد أيضًا: تعامل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم مع زوجاته

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان اثرت ام المؤمنين نفسها على ،وفيه تمَّ بيان أنَّها آثرتْ المرأة وابنتيها،وتمَّ بيان الحديث الذي يروي هذه القصة، ثمَّ تمَّ ذكر نبذةٍ مختصرةِ عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- فتمَّ ذكر نسبها وميلادها وزواجها من الرسول، كما تمَّ بيان تاريخ وفاتها بالتحديد.

المراجع

  1. ^ حديث صحيح
  2. ^ islamstory.com , أم المؤمنين عائشة زوجة الرسول , 31/12/2021
  3. ^ صحيح البخاري
  4. ^ islamstory.com , أم المؤمنين عائشة زوجة الرسول , 31/12/2021
220 مشاهدة