اسباب الدوار المفاجئ وطرق الوقاية والعلاج بالتفصيل

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 11 يناير 2021 , 14:01
اسباب الدوار المفاجئ وطرق الوقاية والعلاج بالتفصيل

ما هي اسباب الدوار المفاجئ ؟، من الأمور التي يوّد الكثير من الناس معرفتها، حيث يتعرض الكثير من الناس إلى الدوار المفاجئ دون أن يعرف سببه، وتجدُر الإشارة هنا إلى أن الدوار المفاجئ ليس مرضًا في حد ذاته ولكنه عرض لمرض أو مشكلة صحية أخرى، وتتعدد الأسباب التي يحدث الدوار المفاجئ تبعًا لها، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن اسباب الدوار المفاجئ وكيفية علاجه والوقاية منه بشئ من التفصيل.

ما هو الدوار المفاجئ

الدوار المفاجئ أو الدوخة المفاجئة (بالإنجليزية:Sudden Dizziness) هو شعور بعدم الإتزان، والشعور الوهمي بأنك تتحرك وتلف انت وما حولك، والدوار أيضًا هو وصف لمجموعة من المشاعر مثل الضعف والتعب والإغماء والشعور بعدم التوازن، وغالبًا ما يشعر الناس بالقلق نتيجة تعرضهم للدوار المفاجئ بشكل متكرر؛ ولذلك فإن الدوار المفاجئ من أشهر الأسباب التي تجعل الناس يزورون الطبيب لمعرفة السبب، فهذا الدوار المفاجئ ينتج غالبًا عن مشكلة صحية أخرى.[1]

اسباب الدوار المفاجئ

اسباب الدوار المفاجئ كثيرة، حيث أن الدوار المفاجئ ليس مرضًا في حد ذاته ولكنه ينتج بسبب حالات صحية وأسباب أخرى ومن أهم هذه الأسباب:[2][5]

  • الصداع النصفي (بالإنجليزية:Migraine).
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم.
  • التهاب هياكل الأذن الداخلية.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • التوتر والقلق.
  • الجفاف.
  • تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، والمضادات الحيوية، والمسكنات، وأدوية الحساسية.
  • القيام بمجهود زائد.
  • نقص مستوى الحديد في الدم.
  • تراكم السوائل في الأذن الداخلية.
  • عدوى في الأذن.
  • مشاكل واضطرابات في عضلة القلب.
  • نقص حجم الدم.
  • تناول المخدرات.
  • حدوث التهابات في جيوب الانفية أو في مجرى التنفس.
  • نقص نسبة الأكسجين في الدم.
  • قلة النوم.
  • الإسهال الشديد.
  • حدوث نزيف داخلي.
  • التعرض لإصابات في الرأس.
  • تراكم السوائل في الجهاز الليمفاوي
  • الإصابة بورم خبيث.
  • حدوث نزيف أو جلطة في المخ.
  • الإصابة بدوار الحركة (بالإنجليزية:Motion Sickness).
  • التعرض لضربة شمس.
  • التصلب المتعدد.
  • السكتة الدماغية (بالإنجليزية:Stroke)
  • إصابة العصب الدهليزي (بالإنجليزية:Vestibular nerve)
  • أورام الحبل الشوكي.

شاهد أيضًا: اسباب الدوخة المفاجئة والدوخة المستمرة

عوامل الخطورة للإصابة بالدوار المفاجئ

توجد بعض العوامل التي تزداد معاها خطورة الإصابة بالدوار المفاجئ ومن أهم هذه العوامل:[1]

  • التقدم في السن: حيث تزداد الأمراض لدى كبار السن وتزداد معها احتمالية الإصابة بالدوار المفاجئ كعرض من أعراض هذه الأمراض.
  • إذا أصبت بالدوار المفاجئ من قبل: حيث تزداد احتمالية الإصابة بالدوار المفاجئ في المستقبل إذا عانيت منها في الماضي.

أعراض الدوار المفاجئ

يوجد بعض الأعراض والعلامات المميزة التي يعرف من خلالها الشخص أنه يعاني من دوار مفاجئ ومن أشهر هذه الأعراض:[1][2][5]

  • الشعور الوهمي بالدوران أو اللّف حيث تشعر أنك تدور وأن ما حولك يدور أيضًا.
  • الشعور بعدم التوازن.
  • الشعور بأنك تسبح أو تعوم بشكل غير منتظم.
  • الشعور بتشويش الذهن.
  • الشعور بثقل في الرأس.
  • الشعور بالصداع أحيانًا.
  • الشعور بالإعياء.

متى يذهب الشخص للطبيب إذا أصيب بالدوار المفاجئ

ليس من الضروري أن يذهب المريض إلى للطبيب إذا شعر بالدوار المفاجئ بشكل عرضي، يوجد بعض الأعراض والحالات التي عندما يشعر بها المريض ينبغي التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب ومعالجته ومن هذه الأعراض:[1][5]

  • الدوار المفاجئ بشكل متكرر وبدون سبب ولمدة طويلة.
  • الاغماء.
  • الصداع الشديد المفاجئ.
  • القئ المستمر.
  • ثقل اللسان.
  • الشعور بتغيرات في السمع.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • صعوبة المشي.
  • ارتخاء في عضلات الوجه.
  • صعوبة في الكلام والشعور بالارتباك في الكلام.
  • تنميل الوجه.
  • الشعور بضعف في الذراعين والفك والرقبة والساقين.
  • ازدواجية الرؤية أو اضطرابات في الرؤية.
  • ضعف عام في جهة واحدة من الجسم.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.

شاهد أيضًا: اسباب دوخة الراس وأشهر اعراضها وطرق علاجها ونصائح لتجنبها

تشخيص الدوار المفاجئ

عندما يذهب الشخص الذي يعاني من الدوار المفاجئ إلى الطبيب سيشخص الطبيب حالته عن طريق سؤال المريض عن الأعراض التي يشعر بها وعن الأدوية التي يتناولها وسيفحص الطبيب اتزان المريض وكيفية المشي، وكيفية عمل الأعصاب في الجهاز العصبي، كما يمكن أن يحتاج الطبيب القيام ببعض الاختبارات مثل:[3]

  • اختبار حركة العين.
  • اختبار حركة الرأس.
  • وضعية الجسم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.

علاج الدوار المفاجئ

يمكن أن يتم علاج الدوار المفاجئ بعلاجات دوائية يصفها لك الطبيب، ويمكن علاجه أيضًا ببعض العلاجات المنزلية وسوف نتناول علاج الدوار المفاجئ في السطور التالية بشئ من التفصيل.

علاج الدوار المفاجئ بالأدوية الطبية

قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في علاج الدوار المفاجئ ومن أهم هذه الأدوية التي تقلل الدوار والغثيان مثل مضادات الهيستامين، ومضادات الكولين و التي يمكن أن تسبب الشعور بالنعاس، كما يمكن أن يصف لك الطبيب الأدوية المضادة للقلق مثل ديازيبام والبرازولام، كما يمكن أن يصف لك الطبيب حبوب الماء.[3][5]

علاج الدوار المفاجئ بالعلاجات المنزلية

يوجد بعض العلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها لعلاج الدوار المفاجئ ومن أشهر هذه العلاجات:[4]

  • شرب الماء: حيث أن الشعور بالدوار المفاجئ ينتج أحيانًا بسبب الجفاف لذلك فإن الماء مهم للتغلب على حالة الجفاف.
  • تناول الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في التغلب على الدوار المفاجئ بشكل كبير ويمكن أن تشرب مشروب الزنجبيل أو تأكله طازجًا مع الطعام.
  • الحديد: يحدث الدوار المفاجئ أيضًا بسبب نقص الحديد ولذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بالحديد تساعد في الحد من الدوار المفاجئ وتشمل هذه الاطعمة الخضروات الورقية واللحوم البقوليات.
  • فيتامين E: وهو يساعد في الحفاظ على مرونة الأوعية الدموية بشكل كبير ويساعد في علاج الدوار المفاجئ، ومن أشهر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين E السبانخ وجنين القمح والحبوب والكيوي والمكسرات.
  • فيتامين D: وهو يعمل على علاج الدوار المفاجئ حيث أنه يساعد في تخفيف اضطرابات الأذن الداخلية.
  • فيتامين C: وهو يساعد بشكل كبير في تقليل حدة الدوار المفاجئ ومن أشهر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي البرتقال والليمون واليوسفي والجريب فروت والطماطم والبطاطا الحلوة والجزر والجوافة والفلفل الأحمر.

شاهد أيضًا: علاج الدوخة في المنزل بطرق بسيطة

الوقاية من الدوار المفاجئ

يوجد بعض الإجراءات التي يمكن القيام بها للوقاية من الدوار المفاجئ ومن أهم هذه الإجراءات:[4]

  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تقليل الضغط والتوتر العصبي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات.
  • تقليل شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • تقليل المجهود الجسدي الشاق.
  • تقليل شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تقليل كمية الأملاح الموجودة في الطعام.

نصائح يجب اتباعها عند الإصابة بالدوار المفاجئ

عند الشعور بالدوار المفاجئ يجب عليك اتباع النصائح التالية حتي لا تسوء الحالة ولكي تتخلص من الدوار المفاجئ:[5]

  • الجلوس أو الاستلقاء حتى ينتهي الشعور بالدوار المفاجئ.
  • اجلس في مكان بارد إلى حد ما إذا كان سبب الدوخة هو الحرارة الشديدة.
  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة.
  • تجنب القيام بحركات مفاجئة.
  • القيام بتمارين تساعد على الاتزان مثل اليوجا.
  • شرب الماء.
  • تجنب قيادة السيارة.
  • استخدام عصا أثناء الحركة في حالة تكرار الدوار المفاجئ.

ختامًا نكون قد تعرفنا على الدوار المفاجئ، واسباب الدوار المفاجئ، وعوامل الخطورة للإصابة بالدوار المفاجئ، كما تحدثنا بالتفصيل عن أعراض الدوار المفاجئ و الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب، كما عرفنا كيف يتم تشخيص الدوار المفاجئ، و كيفية علاج الدوار المفاجئ بالأدوية الطبية والطرق المنزلية، وكيفية الوقاية من الدوار المفاجئ ونصائح عند الشعور بالدوار المفاجئ.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic , Dizziness , 10/1/2021
  2. ^ Healthline , What Causes Dizziness and How to Treat It , 10/1/2021
  3. ^ Mayoclinic , Dizziness , 10/1/2021
  4. ^ Healthline , Treatments for Dizziness , 10/1/2021
90 مشاهدة