اسباب الصداع المتكرر عند النساء … واسباب الصداع الأولي والثانوي

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 19 أكتوبر 2020 , 13:10
اسباب الصداع المتكرر عند النساء … واسباب الصداع الأولي والثانوي

اسباب الصداع المتكرر عند النساء مرتبطة بشكل كبير بالهرمونات، مثل هرمون الأستروجين الذي يرتبط بالصداع النصفي، والفقرات التّالية تتحدّث أكثر عن اسباب الصداع المتكرر عند النساء واسباب الصداع الأولي، ومسبّبات الصداع الثانوي، وعلاج الصداع المستمر، وطرق التعامل مع الصداع بحسب موقعه.

اسباب الصداع المتكرر عند النساء

يرتبط الصداع المستمرّ عند النساء بالهرمونات، مثل هرمون الأنوثة (الإستروجين)؛ لأنّه يتحكّم في الموادّ الكيميائيّة التي توجد في الدّماغ، والتي تؤثّر على الإحساس بالألم، ومن اسباب الصداع المتكرر عند النساء الأخرى:[1]

  • الدّورة الشّهريّة: تنخفض مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون إلى أدنى مستوياتها قبل الحيض مباشرة.
  • الحمل: بعض النساء يعانين من الصداع النصفي الأول أثناء فترة الحمل المبكّرة، ثمّ يشعرن بالرّاحة بعد الأشهر الثّلاثة الأولى.
  • ما قبل انقطاع الطّمث وبعده: تتسبّب تقلّبات مستويات الهرمونات في فترة ما قبل انقطاع الطّمث إلى مزيد من نوبات الصّداع.
  • العلاج بالهرمونات البديلة، أو موانع الحمل الفمويّة.

اسباب الصداع المتكرر الأخرى

هنالك العديد من الاسباب الاخرى التي تُسبب الصداع المتكرر، ومنها:

  • الوراثة.
  • تفادي الوَجبات.
  • الحصول على قسط كبير من النّوم أو قلّة النّوم.
  • التّعرّض للأضواء أو الأصوات أو الرّوائح الشّديدة.
  • تغيُّرات الطّقس الشّديدة.
  • تناول الكثير من الكافيين أو تركه فجأة.
  • الضّغط العصبيّ.
  • تناول اللّحوم المصنّعة والنّقانق والأسماك المدخّنة.
  • تناول منتجات الصّويا أو الأجبان المعتّقة، أو الأطعمة المُحلّاة صناعيًّا.

اسباب الصداع الأولي

ينقسم الصداع إلى ثلاثة أنواع هي الصداع الأوّليّ، والثّانويّ، والعنقوديّ، وبالنّسبة للصداع الأوّليّ فإنّ:[2]

  • صداع التّوتّر هو أكثر أنواعه شيوعًا، ويحدث للنّساء أكثر من الرّجال.
  • الصداع النّصفيّ هو أكثر أنواع الصداع الأوّليّة شيوعًا بعد صداع التّوتّر، ويؤثّر على الأطفال والبالغين، وعلى الرّجال والنّساء على حدٍّ سواء.
  • يمكن أن يؤثّر نوعا الصداع الأساسيّ على نوعيّة الحياة؛ لأنّه قد يرتبط بأعراض تحاكي السّكتات الدّماغيّة.

اسباب الصداع الثانوي

الصداع الثانوي هو الصداع النّاتج عن مشكلة هيكليّة أو مُعدِية في الرّأس أو الرّقبة، مثل آلام الأسنان، أو ألم الجيوب الأنفيّة، أو بسبب:[2]

  • الظّروف التي تهدّد الحياة مثل النّزيف في الدّماغ.
  • الالتهابات مثل التهاب الدّماغ، أو التهاب السّحايا.
  • بسبب الصّدمة القويّة في الرّأس التي تُسبّب ارتجاج الدّماغ.
  • تعاطي المخدّرات.
  • الاستخدام المفرط للأدوية المُستخدَمة لعلاج الصّداع.

علاج الصداع المستمر

يجب تشخيص الحالة الأساسيّة المُسبّبة للصّداع لعلاجه تمامًا، بدل اللّجوء إلى المسكّنات ذات التأثير الفوريّ، وعند اختفائها تعود الأعراض كما كانت، ويمكن اتّباع النّصائح التالية لعلاج الصداع المستمر:[3]

  • تجنّب الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبّيّة، أو أدوية الصّداع الحادّة أكثر من يومين في الأسبوع، إلّا في حالة أن يكون دواء يوميّ للصّداع النّصفيّ.
  • تقليل شرب الكافيين.

إجراء تغييرات في نمط الحياة تساعد في إدارة التوتر، مثل:

  • ممارسة الرّياضة يوميًّا أو بانتظام.
  • الحدّ من التّوتّر.
  • المحافظة على الطّعام الصّحّيّ، والوزن المثاليّ.
  • أخذ قسط كافٍ من النّوم المنتظم.
  • تحديد مواعيد الصداع بدقّة والأسباب التي تؤدّي إليه؛ لتجنّبها وعلاج الأسباب إن وجدت.

علاج صداع الرأس حسب نوعه

لا يعني تحديد موقع ألم الرّأس تحديد سببه بدقّة، بل يحتاج الأمر تشخيصًا دقيقًا:[4]

  • الصداع النصفي: شرب الماء، والاستراحة في مكان مظلم وهادئ، ووضع كيس ثلج على الجبهة.
  • الصداع العنقوديّ: العلاج بالأدوية.
  • التّوتّر: الحصول على قسط كافٍ من النّوم، وفحص العيون.
  • صداع الإجهاد: مسكّنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبّيّة.
  • صداع الجيوب الأنفية: مسكّنات الألم ومزيلات احتقان الأنف.

تتنوّع اسباب الصداع المتكرر عند النساء وأهمُّ سبب هو الهرمونات؛ لأنّ الكثير من العوامل تؤثّر عليها مثل التّوتّر أو الطّمث، ويمكن علاج الصداع المزمن فقط عن طريق علاج السّبب الرّئيسيّ له، مثل الجيوب الأنفيّة، أو الإجهادد و قلّة النّوم، ولا تُعتبر المسكّنات علاجًا فعّالًا لأنّها تُسكّن الألم فقط، ولا تقضي عليه، كما أنّ لها آثارًا طويلة الأمد ضارّة جدًّا، مثل أمراض الكلى والتّعب المزمن.

المراجع

  1. ^ healthline , Hormonal Headaches: Causes, Treatment, Prevention, and More , 18-10-2020
  2. ^ medicinenet , Headache , 18-10-2020
  3. ^ americanmigrainefoundation , Chronic Daily Headache: An Overview , 18-10-2020
  4. ^ medicalnewstoday , Primary headaches , 18-10-2020
2363 مشاهدة