اسباب ثقل الراس وطرق تشخيصه وعلاجه بالطرق الطبية والمنزلية

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 4 يناير 2021 , 15:01
اسباب ثقل الراس وطرق تشخيصه وعلاجه بالطرق الطبية والمنزلية

ما هي اسباب ثقل الراس ؟، حيث يعاني الكثير من الأشخاص من ثقل في الرأس بشكل يؤثر سلبًا على أدائهم ووظائف حياتهم اليومية، ويصف المريض الشعور بأنه غير قادر على رفع رأسه رأسه أو أنه يشعر بضغط شديد حول رأسه، وفي الواقع يمكن أن يكون الثقل في الرأس  من أعراض العديد من الأمراض، لذلك يجب معرفة السبب المباشر للمعاناة، ويجب تنفيذ العلاج للسيطرة على المرض المسبب.

ثقل الرأس

يحدث الشعور بثقل في الرأس عند البعض، وغالبًا ما يؤثر الضغط على الرأس كله أو جزء منه، وعادة ما يعطي شعورًا بعدم القدرة على رفع الرأس، بالإضافة إلى الإحساس بالألم في الرقبة والدوخة، وهي اعراض شائعة جدًا ويمكن أن تحدث في أي فئة عمرية ويمكن أن تظهر كأعراض للعديد من الحالات، بما في ذلك التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد أو الحساسية، حيث يمكن أن يزن رأس الشخص في الوضع الطبيعي ما بين 10 و 12 رطلاً، وهناك حالات يكون فيها الرأس أثقل من المعتاد ويتكون الثقل في الجمجمة وأنسجة المخ.[1]

اسباب ثقل الراس

هناك أسباب عديدة لثقل الرأس يصنف بعضها على أنه بسيط، وأمّا الآخر فيصنف على أنه خطير، ولكن في أغلب الأحيان لا يمثل ثقل الرأس مشكلة، ومن أبرز اسباب ثقل الراس ما يلي:[4][5]

  • الشد العضلات: وهو الذي يحدث في عضلات الرقبة والرأس نتيجة حمل أشياء ثقيلة، أو حادث سيارة أو إصابة أثناء التمرين، ويكون وزن الرأس في هذه الحالة هو يرافقه فقدان القدرة على تحريك الرأس بحرية وانتفاخ وتشنجات عضلية وتيبس وضعف عام.
  • أوضاع الرأس الخاطئة: مثل الجلوس لفترات طويلة من الوقت واتخاذ وضعية سيئة يمكن أن يسبب الشعور بثقل في الرأس، أو حركات مفاجئة في الرقبة والرأس خارج النطاق الطبيعي، مما يؤدي إلى تلف العضلات والأربطة.
  • التعرض لضربة شديدة في الرأس: وهو ما بعرف بالارتجاع، إذ يتحرك الدماغ بقوة عبر عظام الجمجمة، مما يسبب ثقلًا وتشوشًا ودوخة وضعفًا في الذاكرة، وتشوشًا في الرؤية والصداع والغثيان والقيء والحساسية للضوء والضوضاء، واضطراب التوازن وأعراض الارتجاج التي تستمر لأسابيع أو شهور من الإصابة.
  • الإرهاق والتعب: أي الشعور بالإرهاق والتعب وقلة النوم لساعات طويلة متواصلة مما يسبب الشعور بالقلق والأرق الشديد،
  • انخفاض الهيموجلوبين في الدم: مما يؤدي إلى فقر الدم.
  • الأمراض التي تسبب التعب: مثل قصور الغدة الدرقية وأمراض القلب ومتلازمة التعب المفاجئ ومرض لايم والتصلب المتعدد والذئبة الحمراء وأمراض الكلى وأمراض الكبد وسوء التغذية والجفاف.
  • الأرق والقلق والخوف: وهذا يسبب الشعور بضغط وثقل في الرأس مصحوبًا بتسارع ضربات القلب والتعرق الغزير ومشكلات التركيز، ويعرف القلق بأنه إحساس مؤقت يظهر. ويختفي، وقد يستمر ويتفاقم في بعض الحالات، مما قد يتداخل مع أداء أنشطة الحياة اليومية ويسبب القلق. نوع معين من الصداع هو صداع التوتر.
  • الصداع النصفي: وهو ألم شديد في الرأس مصحوب بحساسية للضوء والصوت وتيبس في الرقبة وغثيان وقيء وشعور بخفقان في الرأس. دماغ.
  • الاضطراب الدهليزي: الذي توجد أعضائه في الأذن الداخلية والدماغ ، وهي المسؤولة عن توازن وحركة العينين ، وعند حدوث اضطراب في هذا العضو تظهر بعض الأعراض مثل: طنين الأذن، وفقدان السمع، والدوخة، والتعثر في المشي والصداع، ومرض منير هو أكثر اضطرابات الجهاز الدهليزي شيوعًا.
  • الحساسية الموسمية: مثل حمى القش والتهاب الجيوب الأنفية وأنواع مختلفة من الحساسية التي تسبب ثقل الرأس وسيلان الأنف واحتقانها والتهاب الحلق وحكة وتدمع العينين وصداع واحتقان في آذان.
  • أمراض الجسم الخطيرة: مثل ورم المخ أو زيادة حجم السائل الدماغي الشوكي، ويمكن أن يكون الشعور بثقل بالرأس من أعراض ورم المخ ويصاحبه صداع متكرر وتشنجات وغثيان وتقيؤ وضعف السمع والبصر، بالإضافة إلى الشعور بضعف في عضلات الساقين والذراعين والوجه واضطرابات في الإدراك والسلوك.
  • أسباب أخرى: تشمل ما يلي:
  • يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم وانخفاض نسبة السكر في الدم إلى الشعور بثقل في منطقة الرأس.
  • كثرة تناول المنشطات التي تحتوي على مادة الكافيين المنشطة التي تسبب الأرق وعدم الراحة الكافية مما يؤدي إلى الشعور بالألم وثقل في الرأس.
  • قم سريعًا أو استدر فجأة إلى الجانب الآخر من الرقبة والرأس.
  • التهابات الأذن الوسطى تؤدي إلى فقدان التوازن عند الوقوف.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس القوية، وخاصة في ساعات الظهيرة الحارقة، حيث قد يصاب الشخص بضربة شمس تسبب ثقلًا في الرأس.
  • مشاكل الرؤية وصحة العين. مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية، مثل إيبوبروفين وباراسيتامول ونابروكسين
  • تجنب العادات أو الأنشطة الثقيلة مثل: الضغط على الأسنان خلال النوم والجوع الشديد.

شاهد أيضًا: اعراض هواء الراس وعلاجه

علاج ثقل الراس طبيًا

عادة الوضعية الخاطئة تجعل الرأس ثقيلة، لذلك ينصح بمحاولة تعديل وتغيير موضع الرأس من حين لآخر، وممارسة الرقبة وإبقائها في وضع محايد، أمّا إذا كان الثقل ناتجًا عن صداع، فإن المريض يأخذ مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية، مثل: اسيتامينوفين، ونابروكسين، وإيبوبروفين، بالإضافة إلى تحديد أسباب الصداع و محاولة القضاء عليها مثل التوتر الناتج عن الجوع، وقلة النوم أو صرير الأسنان ليلاً، وغيرها من الأسباب التي تسبب عدم التوازن، ومن بين الأدوية التي تساعد في ذلك ما يلي:[3]

  • مضادات الكولين: ومنها السكوبولامين الذي يستخدم تقليديا لعلاج دوار البحر.
  • مضادات القيء: تعالج هذه الأدوية الغثيان الناجم عن الدوخة، وتشمل الأمثلة مزيجًا من ديكساميثازون وأوندانسيترون.
  • مضادات الهيستامين: تقلل هذه الأدوية من آثار دوار الحركة مثل ميكليزين وديفينهيدرامين وبروميثازين.
  • البنزوديازيبينات: تم تصميم هذه الأدوية لتخفيف القلق والسيطرة على دوار الحركة والدوخة الحادة. ومن الأمثلة على ذلك البنزوديازيبينات المستخدمة لعلاج الدوخة والديازيبام وكلونازيبام وألبرازولام.

علاج ثقل الرأس في المنزل

يمكن التخلص من ثقل الرأس عن طريق تشخيص الأسباب الكامنة وراء حدوثه وعلاجه، لذا فإن تحديد المشكلة يساعد في حلها، ومن بعض العلاجات التي يمكن  القيام بها في المنزل لتخفيف آلام ثقل الرأس ما يلي:[2][1]

  • شرب عصير الليمون مع إضافة الزنجبيل لتقليل شدة الغثيان المصاحب لثقل الرأس والصداع.
  • التقليل من استخدام الأجهزة الإلكترونية، وخاصة الأجهزة والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر؛ لما له من آثار جانبية سلبية على العينين والعينين.
  • الحصول على ساعات نوم كافية ليلاً وتجنب شرب الكحول والمنشطات التي تحتوي على مادة الكافيين التي تحفز الأعصاب.
  • التأكد من تناول الأطعمة الصحية الغنية بالألياف.
  • تجنب إجهاد وإجهاد العينين.
  • تجنب الإمساك. لأن الضغط الشديد أثناء التبرز يسبب الصداع.
  • اشرب شاي الكركم لتقليل ثقل الرأس.
  • التأكد من إمداد الجسم بكميات كافية من الماء بشكل يومي لتجنب الجفاف.
  • وضع كمادات دافئة على الرقبة والكتفين لتخفيف الصداع، والتأكد من أن درجة الحرارة مناسبة حتى لا يحرق الشخص الجلد.
  • القيام بتمارين بسيطة تقوي عضلات الرقبة إذا كان ضعفها أو تقلصات تسبب ثقل الرأس، مثل:
  • تمارين الذقن، والوقوف على الحائط، وتحريك الذقن إلى أسفل لتمديد عضلات الرقبة، والاستقرار لعدة ثوان، ثم إعادة الذقن إلى الخلف.
  • الوقوف على الحائط ورفع ذراعيك من جانبي الجسم إلى مستوى الكتف، ثم تحريكهما نحو الأذن، ثم خفضهما مرة أخرى، وتكرار هذا التمرين عشر مرات متتالية.
  • ممارسة تمارين التأمل لتخفيف القلق وصداع التوتر.
  • القيام بتغيير وضع الجسم من وقت لآخر إذا كان هذا هو سبب الثقل، مثل الجلوس لفترات طويلة من الكتابة.

شاهد أيضًا: اسباب الم فروة الراس

تشخيص ثقل الرأس

هناك أسباب كثيرة لحدوث ثقل في الرأس، لذلك من الضروري الذهاب إلى الطبيب لتحديد السبب وتشخيص المرض عند الإصابة، لذلك يقوم الطبيب بفحص تاريخ المريض الطبي وتاريخ عائلته وعلاج الأعراض الأخرى التي يعاني منها، وقد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات وتحاليل طبية أخرى لتضييق مجال البحث قليلاً لمعرفة سبب الإصابة بثقل الرأس، وتشمل هذه الفحوصات تحاليل الدم المختلفة، والتصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ، والتصوير المقطعي المحوسب، والفحوصات الهرمونية، ويقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للشخص المصاب، وإذا فشل في تحديد سبب ثقل الرأس بدقة فسيتم إحالة المريض إلى طبيب متخصص في طب الأعصاب لمزيد من التقييم للمرض، و قد الطبيب يصف مؤقتًا بعض الأدوية للمريض مثل الأدوية المهدئة.[5]

وختامًا، تمّ في هذا المقال الحديث حول اسباب ثقل الراس، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول طرق علاج ثقل الراس بالطرق المنزلية والطبية، وتمّ الحديث حول طرق تشخيص ثقل الراس، والأعراض المصاحبة لحالة ثقل الرأس.

المراجع

  1. ^ belmarrahealth.com , Head feels heavy: Causes, symptoms, and home remedies , 1/4/2020
  2. ^ medicalnewstoday.com , Why does my head feel heavy? , 1/4/2020
  3. ^ medicalnewstoday.com , Why does my head feel heavy? , 1/4/2020
  4. ^ healthline.com , Why Does My Head Feel Heavy? , 1/4/2020
  5. ^ doctorshealthpress.com , My Head Feels Heavy: Causes and Treatments for Heaviness in the Head , 1/4/2020
566 مشاهدة