اسباب فشل القلب وما هي اعراضه وعوامل الخطورة

كتابة يسرى ياسر -
اسباب فشل القلب وما هي اعراضه وعوامل الخطورة

اسباب فشل القلب من الأشياء التي يسأل عنها الكثيرون حيث أن القلب كثيرًا ما يتعرض للعديد من المشاكل والأمراض المختلفة التي تسبب بعض الأعراض الخطيرة والتي كثيرًا ما يبحث الناس عن علاج لها، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الاضطراب وكذلك أعراضه المختلفة وكيفية علاجه والوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

فشل القلب

يتعبر القلب هو أهم عضو باطني موجود في جسم الإنسان حيث أنه هو العضو المسؤول عن ضخ الدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية إلى جميع أنحاء وأعضاء الجسم المختلفة بما فيها الرئتين، ويعتبر فشل القلب من أشهر الأمراض التي يصاب بها القلب والذي يطلق عليه أيضًا فشل عضلة القلب أو قصور عضلة القلب وهذه الحالة تحدث عندما لا تكون هناك قدرة للقلب على ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، حيث لا يستطيع القلب ضخ الدم كما ينبغي أو لا يستطيع الاسترخاء حتى تمتلئ الغرف بالدم من أجل ضخها في جميع أنحاء الجسم، وتوجد العديد من الحالات الصحية القلبية الشائعة هي التي تؤدي إلى إصابة الشخص بفشل القلب، ويوجد أكثر من نوع من فشل القلب حيث يمكن أن يحدث في الجانب الأيمن أو الأيسر أو كلا منهما، ويعتبر التعديل من نمط الحياة واتباع أسلوب حياة صحي من أهم الطرق التي يمكن من خلالها تقليل الأعراض المرتبطة بفشل القلب وكذلك الوقاية من الإصابة به.[1][2]

شاهد أيضًا: اسباب سرعة نبضات القلب وضيق التنفس وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

اسباب فشل القلب

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بفشل عضلة القلب وعدم قدرتها على ضخ الدم إلى أنحاء الجسم المختلفة ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[1][2]

  • وجود عيوب خلقية في القلب منذ الولادة تسبب عدم قدرة القلب على ضخ ما يكفي من الدم، أو قد تعيق هذه العيوب قدرة القلب على الانبساط من أجل امتلاء الغرف بداخله بالدم.
  • الإصابة بأمراض الشرايين التاجية التي تنتج من تراكم وترسب الدهون على جدران الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم لأنه يؤدي إلى تيبس عضلة القلب نتيجة قيام عضلة القلب بضخ كمية من الدم أكبر من طاقتها.
  • الإصابة بأحد الفيروسات التي تسبب التهاب في عضلة القلب مما يؤثر على قدرته على ضخ الدم.
  • زيادة نسبة الحديد والبروتين في الدم.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة أو الأمراض التي تؤثر على جهاز المناعة في الجسم مثل اضطرابات الغدة الدرقية وكذلك مرض السكر أو مرض نقص المناعة البشرية أو السرطان.
  • تعاطي المخدرات والإدمان على شرب الكحول.
  • المعاناة من عدم انتظام ضربات القلب لفترة طويلة من الزمن.
  • تناول الأدوية التي تسبب أضرار في عضلة القلب مما يؤدي إلى تلفها مثل تلك الأدوية التي تستخدم في علاج السرطان.
  • حدوث تجلطات دموية في منطقة الرئتين.
  • الإصابة بالأمراض التي تؤثر على أكثر من عضو في الجسم في وقت واحد مثل ردود الفعل التحسسية.

عوامل الخطورة للإصابة بفشل القلب

هناك بعض عوامل الخطورة التي يمكن أن تسبب زيادة فرصة الإصابة بفشل القلب ومن أهم هذه عوامل الخطورة ما يلي:[1]

  • التقدم في السن.
  • السمنة حيث أن تراكم الدهون في الجسم من الممكن أن يؤدي إلى ترسب وتراكم الدهون في الشرايين مما يسبب تصلب الشرايين وأمراض الشرايين التاجية التي تؤدي إلى فشل القلب.
  • الإدمان على شرب الكحول.
  • عدم اتباع نظام غذائي صحي وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون وكذلك نسبة كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على الأملاح.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وكذلك الأدوية التي تستخدم في علاج مرض السرطان بعض أمراض الدم.
  • الإصابة بنقص المناعة والإصابة المتكررة بالعدوى الفيروسية.
  • التعرض المستمر للنوبات القلبية وكذلك عدم انتظام ضربات القلب الذي يحدث نتيجة أسباب متعددة مثل انقطاع النفس النومي.
  • اتباع أساليب الحياة المريحة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإصابة بمرض السكر حيث أنه في الحالات المتقدمة لمرض السكر يمكن أن تسبب مشاكل في الشرايين وفي ضربات القلب مما يؤدي إلى فشل القلب.

أعراض فشل عضلة القلب

هناك بعض الأعراض المختلفة التي من الممكن أن تدل على إصابة الشخص بفشل عضلة القلب ومن أهم هذه الأعراض والعلامات ما يلي:[2]

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • خفقان القلب.
  • ضيق التنفس وآلام الصدر.
  • تراكم السوائل في الجسم مما يؤدي إلى تورم العديد من المناطق في الجسم مثل تورم القدمين والكاحلين.
  • زيادة وزن الجسم بسبب تراكم السوائل في جسم الإنسان.
  • زيادة عدد مرات التبول مما يضطر الشخص إلى الاستيقاظ أكثر من مرة خلال النوم من أجل التبول.
  • عدم القدرة على بذل المجهود أو القيام بالانشطة اليومية والتمارين الرياضية بسبب التعب وزيادة ضربات القلب.

شاهد أيضًا: اسباب النوبة القلبية واعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية من حدوثها

تصنيفات فشل القلب

يتم تصنيف فشل القلب إلى أربعة درجات مختلفة حسب درجة خطورته وأعراضه وتتمثل هذه التصنيفات فيما يلي:[2]

  • الدرجة الأولى: وفي هذه المرحلة لا يعاني الشخص من أعراض فشل عضلة القلب بينما يكون الشخص معرض لخطر الإصابة بهذا المرض، وتظهر الأعراض عنك بذل المجهود ويكون أكثر هؤلاء الأشخاص مصابون بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع سكر الدم.
  • الدرجة الثانية: حيث أن المصابين بفشل القلب من الدرجة الثانية يشعرون بالأعراض عند القيام فقط بالمجهود العادي.
  • الدرجة الثالثة: حيث أن المصابين بفشل القلب من الدرجة الثالثة يشعرون بالأعراض عند القيام بمجهود خفيف لا يذكر.
  • الدرجة الرابعة: وفي هذه المرحلة تحدث الأعراض في وقت الراحة وهي أكثر مراحل فشل القلب في الخطورة.

مضاعفات فشل القلب

في بعض الأحيان قد يؤدي فشل القلب إلى حدوث العديد من المضاعفات التي تسبب أضرار خطيرة إذا لم يتم علاجها ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:[1]

  • تراكم السوائل في الجسم قد يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل في الكبد مما يؤدي إلى عدم عملها بشكل صحيح مما يؤدي إلى الفشل الكبدي.
  • فشل الكلى بسبب عدم وصول كمية كبيرة من الدم إليهما.
  • تلف في صمامات القلب.
  • الوفاة.

تشخيص فشل القلب

يقوم الطبيب بفحص المريض بدنيًا وسؤاله على الأعراض التي يعاني منها كما أنه قد يستعين ببعض الفحوصات والاختبارات التشخيصية والتي من أهمها ما يلي:[1]

  • التصوير بالأشعة السينية: حيث يقوم هذا الاختبار بتصوير حالة القلب والرئتين كما أنه يظهر السوائل الموجودة في منطقة الرئتين.
  • الموجات الصوتية: حيث أن هذا الاختبار يبين الدم المتدفق من منطقة القلب وكذلك حالة القلب من الاسترخاء.
  • اختبار الدم: حيث يقوم الطبيب بعمل اختبار الدم من أجل الكشف عن الهرمونات والمواد التي ينتجها الجسم في حال وجود مشكلة في القلب.
  • اختبار الجهد: حيث يقوم الطبيب بقياس جهد قلب الشخص بعد بذل المجهود أو بعد إعطاء الأدوية التي تنشط القلب.

كما أن هناك الكثير من الاختبارات الأخرى التي يقوم بها الطبيب من أجل تشخيص مرض فشل القلب مثل التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي وكذلك يمكن للطبيب أن يأخذ جزء صغير جدًا أو مسحة من عضلة القلب من أجل فحصها.[1]

طرق علاج فشل القلب

هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها ومن خلالها يمكن علاج فشل عضلة القلب ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][3]

  • تناول الأدوية من نوع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) حيث أنها تساعد في تقليل الضغط الواقع على الأوعية الدموية كما أن هذه الأدوية تساعد على تحسين قدرة القلب على ضخ الدم بمرور الوقت.
  • تناول الأدوية مثل الهيدرالازين والنيتروجليسرين حيث أنها تساعد على توسيع الأوعية الدموية وبالتالي تخفيف الضغط الواقع على عضلة القلب والمساعدة في انتظام ضربات القلب.
  • استخدام الأدوية المدرة للبول من أجل التقليل من تراكم السوائل في الجسم.
  • تناول الأدوية التي تساعد على تقليل ضغط الدم المرتفع.

شاهد أيضًا: لماذا ترتفع دقات القلب عند المجهود البدني

الطرق المنزلية لعلاج فشل القلب والوقاية منه

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بفشل القلب وكذلك علاجه مع استخدام الأدوية ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[3]

  • الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن شرب الكحول.
  • عدم تناول كميات كبيرة من المشروبات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون واستبدالها بالأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية مثل زيت الزيتون.
  • فقدان الوزن الزائد من الجسم حتى لا تسبب الدهون مشاكل في الشرايين مثل تصلب الشرايين وهو ما يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • تنظيم نسبة  السكر في الدم وكذلك علاج المشاكل المتعلقة بضغط الدم.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر.

ختامًا نكون قد تعرفنا على اسباب فشل القلب، وكذلك العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفشل القلب وكذلك الأعراض والعلامات التي تدل على إصابة الشخص بفشل القلب وكذلك درجات هذا المرض ومضاعفته وطرق علاجه والطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بفشل القلب وكذلك علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Cedars Sinai.com , Heart failure , 26/11/2021
  2. ^ WebMD.com , https://www.webmd.com/heart-disease/guide-heart-failure , 26/11/2021
  3. ^ John's hopkings medicine.com , Congestive Heart Failure: Prevention, Treatment and Research , 26/11/2021
284 مشاهدة