استخدام الحاسب في كتابة وتحرير وتنسيق النصوص مع امكانية حفظها وطباعتها

استخدام الحاسب في كتابة وتحرير وتنسيق النصوص مع امكانية حفظها وطباعتها

استخدام الحاسب في كتابة وتحرير وتنسيق النصوص مع امكانية حفظها وطباعتها، هناك الكثير من الإستخدمات الخاصة بجهاز الحاسوب خاصة برامج معالجة النصوص والعمل على استرجاعها والتحكم فيها حيث يعتبر جهاز الحاسوب من أهم الأجهزة الإلكترونية الفعالة في كافة المجالات لقدرته على استقبال كافة أنواع البيانات ومعالجتها.

بيانات الحاسوب

تعد بيانات الحاسب من  الأمور الضرورية التي عمل الحاسوب على معالجتها سواء كانت نصوص أو صور وربما فيديوهات وأصوات، حيث طورت مجموعة كبيرة من البرامج والتطبيقات التي تسعى لإدخال عمليات المعالجة على هذه البيانات وتحويلها إلى معلومات والإستفادة منها قدر المستطاع في طباعتها أو رؤيتها وذلك باستخدام وحدات الإدخال والإخراج مروراً بوحدة المعالجة المركزية.

شاهد أيضًا: التطور في انظمة التشغيل المختلفة التي تم استخدامها في اجهزة الحاسب في كل عصر

استخدام الحاسب في كتابة وتحرير وتنسيق النصوص مع امكانية حفظها وطباعتها

استخدامات الحاسب الآلي كثيرة ومتنوعة وهذا ما أدى إلى انتشار استخدامه في كافة المجالات حيث يتم التعامل مع النصوص بحرفية رائعة بداية من إدخالها إلى الحاسوب باستخدام وحدات الإدخال حتى معالجتها والعمل على استرجاعها عن طريق وحدات الإخراج، وأهم ما يميز الحاسب الآلي في عمليات استقبال المعلومات هو القدرة على طباعتها والحصول عليها بأكثر من شكل ولذلك تتمثل الإجابة على هذا التساؤل في الآتي:

الإجابة:

  • برامج معالجة النصوص.

شاهد أيضًا: يُسمى المسؤول عن تحديد موقع الجهاز على الإنترنت لمبدلات الشبكة عند الإرسال من جهاز إلى آخر

مميزات برنامج معالجة النصوص

هناك العديد من المميزات التي يتسم بها برنامج معالجة النصوص الورد تتمثل في الآتي:

  • سهولة إضافة النصوص ومعالجتها.
  • القدرة على تكبير النصوص أو تصغيرها.
  • إضافة الصور والأصوات والمؤثرات على النصوص.
  • طباعة النصوص المدخلة والتعامل معها بصورة ورقية.
  • تصميم كتب ومجلات وصحف بتنسيقات متنوعة.
  • إمكانية حفظ ملفات الورد بأكثر من صيغة سواء مستند Doc أو Pdf.

وفي الختام استخدام الحاسب في كتابة وتحرير وتنسيق النصوص مع امكانية حفظها وطباعتها يتم من خلال برنامج معالجة النصوص الورد والذي ينتمي إلى حزمة برامج مايكروسوفت أوفيس.

77 مشاهدة