استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 6 سبتمبر 2021 , 22:09
استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى

استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى تعتبر المعرفة من الأمور الهامة التي لا يمكن التخلي عنها أو الإهمال بشأنها، غير أن المعرفة لا ينبغي أن تظل مجرد معلومات تكدس بها الرؤوس وتملأ بها العقول، وإنما ينبغي أن تتحول المعرفة إلى منتجات تؤدي إلى رفاهية البشرية، وتغيير وجه حياتهم، ونحن اليوم على موعد توضيح المصطلح الذي يطلق على تلك العملية التي تترجم فيها المعرفة إلى منتجات.

استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى

إن استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى التقنية أو التقانة أو التكنولوجيا Technology، وكلها مسميات لشيء واحد وهو ترجمة المعارف المجردة إلى منتجات وآلات تحسن من حياة الناس، وتطور معيشتهم، وتجعل الحياة أسهل وأكثر متعة وأوفر إنتاجًا.

شاهد أيضاً: آخر تطورات التكنولوجيا

ما هي التقنية؟

التقنية هي التكنولوجيا وهي كلمة يونانية ذات مقطعين (تقنو)، بمعنى المهارة، وكلمة (لوجي) ومعناها العلم، وعندما تدمج الكلمتان تعطيان كلمة واحدة تشير إلى العلم والمعرفة المكرسة لإنتاج أدوات ومعالجات ومنتجات، وكلمة تقنية كلمة فضفاضة يستخدمها كل شخص وفق رؤيته.

أهمية التقنية

هي عملية تحويل القيم والمعلومات والأفكار المجردة، إلى واقع وآلات ومعدات وأدوات تساعد الإنسان على الحياة بشكل أفضل، وتستخدم الشركات التقنية الحديثة بهدف تعزيز قدراتها التنافسية، وتقوم بإنشاء الكثير من المنتجات بأسعار ملائمة، ولعل التنافس الشديد بين كبريات الشركات العالمية مثل آبل وسامسونج هو من أكثر النماذج على الاستفادة من التطور التقني والتكنولوجي والسباق المحموم بقوة في تقديم أفضل المنتجات في عالم الهواتف الذكية والساعات والشاشات والأجهزة اللوحية التي تتميز بالائتمان والمزايا القوية.

شاهد أيضاً: قارن بين العلم والتقنية موضحا كيف يؤدي التقدم في احدهما

 علاقة التقنية بالإنسان

ابتكر الإنسان التقنية والتكنولوجيا وأوجد البيئات المناسبة لتقديم المعلومات التكنولوجية والتقنية المناسبة، وهو في نفس الوقت لا يستطيع التوقف عن تقديم كل ما هو جديد لأن حياته ارتبطت بالتكنولوجيا ولا يستطيع الاستغناء عنها في جميع مجالات حياته، فهو يحتاج التقنية في العمل والاتصالات والتعليم والصناعة والزراعة والتجارة والمعرفة والعلم والبحث العلمي، وكلما سارع الإنسان في التنمية التكنولوجية والتقنية وطبقها في حياته تطبيقًا مناسبًا كلما زاد ذلك في رفاهيته ويحسن من مستوى معيشته وإتمام كافة مهامه المختلفة.

شاهد أيضاً: مقابلة بين شخصين عن التقنية

استخدامات التقنية

أصبحت التقنية متداخلة بشكل كبير في حياة الإنسان، فهو لا ينفك يستخدمها في كل لحظة من لحظات حياته، ويمكن ذكر بعض استخدامات التقنية في حياتنا على النحو التالي:

  • التقنية في الاتصالات: استفاد قطاع الاتصالات في العالم بالتقدم التقني الهائل خلال المائة سنة الأخيرة، فمع تقدم عصر المعلومات واستحداث الكثير من آلات الاتصال تحول العالم إلى قرية صغيرة أو حتى حي صغير تتواصل فيه الناس في كل لحظة بكل سهولة عبر آليات متعددة دون أية معوقات الهواتف والحواسب والإنترنت.
  • التقنية في الطب: ساهمت التقنية في المجال الطبي مساهمات جليلة، فقد أمكن التوصل إلى أجهزة الكشف والتشخيص التي تحدد بدقة نوع المرض، كما تم اختراع أجهزة التحليل المختلفة التي تساعد في عملية التشخيص بالإضافة إلى اختراع أشعة الليزر التي حلت الآن محل الجراحة اليدوية المألوفة.
  • التقنية في الاقتصاد: تقدم الاقتصاد كثيرًا وتنوعت مصادره المختلفة كثيرًا بفضل التقنية فقد تم خلق بيئة اقتصادية تستند إلى المعلومات والاستفادة منها فيما يعرف بعصر المعلوماتية، وقد مكن ذلك من تطوير بيئات العمل والمساهمة في التطوير الصناعي من خلال ابتكار أحدث آلات الصناعة التي تزيد الإنتاجية وزيادة التنافسية في الأسواق، وتميزت شركات صناعية كبيرة بالريادة حيث  اعتمدت على التقنية والتكنولوجيا.
  • التقنية في التجارة: لاشك أن التجارة تطورت خلال السنوات الأخيرة بفضل الاعتماد على التكنولوجيا، فقد اتسع نطاق التجارة العالمي وازدادت حركة البيع والشراء من خلال الأسواق الرقمية، والبيئة التجارية الواسعة على الإنترنت، والتي حلت محل التجارة العادية الكلاسيكية.
  • التقنية في الزراعة: استفاد قطاع الزراعة من الثورة التقنية والتكنولوجية الهائلة التي حدث في العالم، حيث تم التوصل إلى أفضل طرق خصوبة الأرض والري بالتقطير والصوبات الحديثة، وهذا ساعد على زيادة الإنتاجية ووفرة المحاصيل لمواكبة الأعداد المتزايدة من البشر، مما غير الدورة الزراعية فجعل محاصيل وفاكهة الصيف والشتاء قديما تستمر طول العام بلا انقطاع.
  • التقنية في البناء: تستخدم التقنية في مجال البناء بهدف دراسة الطرق الحديثة في الإنشاء ومناسبة الهياكل الخرسانية للتحمل، ولاسيما الهياكل الهندسية الضخمة وبناء السدود والجسور والكباري وغيرها مما يحتاج إلى تقنية عالية من أجل قوة التحمل الشديدة، وتم الاستفادة من الرسومات الهندسية الحديثة ثنائية وثلاثية الأبعاد في تطوير عملية البناء بكفاءة كبيرة، بالإضافة إلى تدخل التقنية في عملية تهيئة التربة والأرض وتسويتها، وبعد إتمام البناء فإن عملية التصميم الداخلي والتشطيبات لا تستغني عن التقنية الحديثة.
  • التقنية والمحافظة على الأمن: التقدم التكنولوجي الهائل يمكن تطويعه لخدمة القانون أيضًا بحيث أمكن تتبع الجريمة وآثارها والكشف عن ملابساتها، تحديد زمن وقوعها، والكشف عن الجناة، وتتبع الجناة حتى القبض عليهم وتقديمهم للعدالة وبذلك أمكن استقرار المجتمعات عندما علم الناس أن التقنية تستطيع تتبع الجاني وأنه لن يفلت من العقاب.
  • التقنية في الحروب: نقلت التقنية الحديثة في الحروب واختراع الآلات الحربية والصواريخ والطائرات الحربية وغيرها منذ بدايات القرن العشرين، ومازال سوق السلاح العالمي يشهد زخمًا وطلبًا متزايدًا عليه بفضل التقنية الحديثة التي تخرج لنا كل يوم من أسلحة الردع أو الأسلحة الهجومية ما يجعل الدول تتهافت عليه، وقد مكنت التقنية دولًا كثيرة من كسب معاركها بفضل التقنية، وأكبر دليل على ذلك انتصار الحلفاء على المحور في الحرب العالمية الثانية بفضل القنبلة النووية التي حسمت الحرب لصالح دول الحلفاء بزعامة أمريكا.

في ختام مقالنا نكون قد أجبنا عن سؤال استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى وقد عرفنا الإجابة وهي التقنية، وقد تعرضنا في هذا المقال تعريف التقنية، وأهميتها وعلاقة الإنسان بها وأبرز استخداماتها.

26 مشاهدة