اسم المصدر هو

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 00:09 - آخر تحديث : 13 سبتمبر 2021 , 00:09
اسم المصدر هو

اسم المصدر هو ؟، حيث تعد اللغة العربية من أعظم لغات العالم، إن لم تكن أعظمها على الإطلاق، وذلك لما يحتويه الكلام العربي من أقسام وأجزاء فيكاد كل حرف أن يكون له علم بذاته، ومن هذه العلوم اسم المصدر والمصدر والمفعول المطلق، وغير ذلك الكثير، وفي هذا المقال سنبين لكم أن اسم المصدر هو.

اسم المصدر هو

اسم المصدر هو ما ساوى المصدر في الدلالة على الحدث، ولكنه لم يساوه في احتوائه على جميع حروف فعله، أي نقصت حروفه عن الحروف الموجودة في الفعل، مثل: توضأ وضوءً والأصل توضؤًا، وتكلم كلامًا والأصل تكلمًا، وأيسر يسرًا والأصل إيسارًا. واسم المصدر هو اسم يساوي المصدر في الدلالة على الحدث ويخالفه بخلوه من بعض حروف فعله، مثال ذلك: إعطاء مصدر لأعطى، وعطاء اسم مصدر؛ لأنّه نقص من حروفه الهمزة، والتكلم مصدر تكلم، أمّا كلام فهو اسم مصدر لتكلم لأنّه نقص من حروفه التاء، ومثلها ثواب وسلام، وغيرها. [1]

شاهد أيضًا: الجمله التي ليس فيها اسم فاعل هي

إعمال اسم المصدر

إعمال اسم المصدر قليل، ومن النحويين من جعل اسم المصدر العامل على ثلاثة أقسام، كما هو الحال في المصدر، وهي فيما يأتي: [2]

  • اسم المصدر المضاف، وقد تكون الإضافة إلى الفاعل مع نصب المفعول به، كقولهم: ناصرتُ الوطنَ نصرَ الحرِّ وطنَه. أو إلى المفعول به مع رفع الفاعل، ومنه قولهم: هدّمتُ الباطلَ هدمَ الخيمةِ صاحبُها. ويجوز في تابع المضاف إليه الجر مراعاة للفظه، كما يجوز مراعاة محله في الرفع والنصب كما سبق في المصدر.
  • اسم المصدر منون، مثل قولنا: طربت لنصرٍ حرٍّ وطنه.
  • اسم المصدر محلّى بـ (أل)، مثل قولنا: عاونت الصديق كالعون الأهل.

شاهد أيضًا: فعل الامر من الفعل انطلق هو

المصدر ما هو

المصدر هو ظرف من الصدور، وعند النحاة يطلق على المفعول المطلق ويسمّى حدثًا وحدثانًا وفعلًا، وعلى اسم الحدث الجاري على الفعل أي اسم يدل على الحدث مطابقة كالضرب أو تضمنا كالجلسة والجلسة، والمراد بالحدث المعنى القائم بغيره سواء صدر عنه كالضرب أو لم يصدر كالطول كما في الرّضي. والمصدر الفارسي قيل هو ما يكون في آخره الدال والنون أو التاء والنون؛ كذا في كشاف اصطلاحات الفنون، ويقسم المصدر في اللغة العربية إلى قسمين، هما: المصدر القياسي والمصدر السماعي. [3]

إعمال المصدر

بعد معرفة ما هو اسم المصدر وإعماله، لا بد من معرفة شروط إعمال المصدر، حيث يشترط في المصدر لكي يعمل عمل فعله الشروط الآتية: [4]

  • صحة حلول فعله محله مسبوقًا بأن المصدرية مع الزمن الماضي أو المستقبل، مثل: عجبت من محادثتك عليًا أمسِ، والتقدير: عجبت من أن حادثته أمس.
  • أن يكون نائبًا مناب الفعل، مثل: احترامًا أخاك، فأخاك منصوب باحترام لنيابته مناب (احترام) وهو فعل أمر من أحترم الذي أخذ منه المصدر.
  • ألا يكون مصغرًا، فلا يجوز أن نقول: آلمني ضريبك الطفل الآن.
  • ألا يكون مضمرًا، فلا يجوز أن نقول: احترامي لمحمد واجب وهو لأخيه غير واجب.
  • ألا يكون محدودًا بتاء الوحدة، فلا يجوز أن نقول: سرتني سفرتك دمشق.
  • ألا يكون موصوفًا قبل العمل، فلا يجوز أن نقول: نقاشك الحادُ أخاك.
  • ألا يكون مفصولًا عن معموله بأجنبي، فلا يجوز أن نقول: أراضي لقاؤك مرتين محمدًا.
  • ألا يتأخر المصدر عن معموله، فلا يجوز أن نقول: أدهشني عليًا مقاطعة خالد. ويغتفر أن يكون المعمول المتقدم على مصدره ظرفًا أو جارًا ومجرورًا، مثل: أبهجني مساءً حضورُ سعيد.
  • ألا يكون محذوفًا أو غير مفرد، ولا ما لم يرد به الحدث، ففي مثل: العلم مفيد. العلم مصدر ولكن لا يراد به الحدث لذلك فهو غير عامل.

شاهد أيضًا: الحالة الإعرابية للمفعول المطلق هي

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أن اسم المصدر هو ما ساوى المصدر في الدلالة على الحدث، ولكنه لم يساوه في احتوائه على جميع حروف فعله، وقد قسم النحويين عمل اسم المصدر إلى ثلاثة أقسام.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , اسم مصدر , 12/09/2021
  2. ^ uobabylon.edu.iq , اسم المصدر , 12/09/2021
  3. ^ wikiwand.com , مصدر (نحو) , 12/09/2021
  4. ^ uobabylon.edu.iq , عمل المصدر , 12/09/2021
10 مشاهدة