اصغر فتاه حصلت على جائزة نوبل

اصغر فتاه حصلت على جائزة نوبل

اصغر فتاه حصلت على جائزة نوبل من هي؟ والتي يحصل عليها عادة من لهم خبرة واسعة في مجال ما، تمكنهم من تقديم إبداع يضيف إلى هذا المجال ويهدي الإنسانية منجزًا يستحق الفخر، لذا فإننا سنتعرف في هذا المقال على الفتاة التي فاجأت الجميع بحصولها على هذه الجائزة، ونقدم نبذه عنها وعن إنجازاتها.

اصغر فتاه حصلت على جائزة نوبل

أصغر فتاة حصلت على جائزة نوبل هي مالالا يوسفزي من مواليد الثاني عشر من يوليو لعام 1997 ميلادي، وهي ناشطة باكستانية تعمل في مجال تعليم الإناث، كان سبب شهرتها هو دفاعها القوي عن حقوق الإنسان وبشكل خاص فيما يتعلق في حق التعليم وحقوق المرأة في منطقة “وادي سوات” التي تقع في مقاطعة خيبر بختونخوا في شمال غرب باكستان، حيث كانت هذه المنطقة تتعرض لمحاولة حظر التعليم على الإناث ولكنها قامت بحملات حصلت على دعم دولي رافضه هذا الواقع.

شاهد أيضًا: اول احتفال لجائزة نوبل

نبذه عن ملالا يوسفزي

إن ملالا يوسفزي المولودة في 1997 في مدينة مينجورا، تم تسميتها باسم ملالا وهو اسم فارسي يعني “المهمومة” تيمنًا ببطلة وطنية ومحاربة شهيرة في جنوب أفغانستان تحمل اسم ملالي مايواند، وهي من قبيلة يوسفزي الكبيرة والمتواجده في البشتون في وادي سوات في باكستان، تعيش رفقة وأخويها ووالديها ضياء الدين ونور بيكاي، وتربي هناك الدجاج، ولها قدرة على تحث لغة البشتو والإنجليزي والأردية بطلاقة، حيث أن الجزء الأكبر من تعليمها لم يكن يعتمد على المدرسة بل على والديها مما أكسبها علم وفير على الرغم من صغر سنها، فوالدها ضياء الدين كان مثقفًا وشاعرًا ومالك لمدرسة، كما كان ناشطًا تعليميًا ويدير سلسلة المدارس الخاصة المعروفة باسم مدرسة خوشحال العامة.

شاهد أيضًا: من هي اول امراة فازت بجائزة نوبل

اغتيال ملالا يوسفزي

بعد شهرة ملالا بحصولها على جائزة نوبل بدأت المخاطر تزداد حولها حيث أصبحت تنشر تهديدات بقتلها من خلال الصحف اليومية، كما أنها وصلتها أوراق تهددا من تحت باب منزلها أو على شكل رسائل الكترونة عبر فيس بوك، بالمقابل ظهرت العديد من الصفحات الإلكترونية التي انتحلت شخصيتها، ولكن مع الوقت لم يتم تنفيذ هذه التهديدات، ونشرت مالالا في كتابة محادثة وهمية لمن يهم بقتلها قائلة:

“غالبًا ما أتخيل المشهد بوضوح، فعندما يأتون لقتلي سأقول لهم حسنًا اقتلني لكن أنصت إلي أولًا، إنك سترتكب جرمًا بفعلتك هذه، لست أحمل أي ضغينه ضدك، فكل ما أريده هو أن تلتحق كل الفتيات بالمدرسة”.

وفي يوم الثلاثاء الموافق للتاسع من أكتوبر لعام 2012، قام شخص مسلح بإطلاق النار على ملالا وهي في طريقها للبيت في حافلة المدرسة بعد أن قدمت امتحانًا مدرسيًا، وصرخ المسلح مناديًا باسمها “من فيكن ملالا؟” حينها وجهن الطالبات أنظارهن نحو ملالا، أخرج مسدسًا وأطلق ثلاث رصاصات أصابت إحداها طرف رأسها، ورصاصتين في كتف طالبة أخرى هي شادية رمضان، بعدها تعرضت ملالا للعديد من العمليات نقلت خلالها لأكثر من مشفى وتلقت العديد من العروض للعلاج في مختلف الدول، وبعد ذلك بشهور خرجت من المشفى أخيرًا لتتم عملية تأهيلها في المنزل، بعدها تلقت آخر عملية التي كانت أعادة ترميم للجمجمة وزراعة القوقعة التي استمرت لخمس ساعات، ونجحت أخيرًا.

شاهد أيضًا: متى فاز أوباما بجائزة نوبل للسلام

انجازات مالالا نوبل

حصلت الفتاة مالالا التي واجهت الموت في سبيل إيصال صوتها ورسالتها إلى العالم على العديد من الجوائز والتكريمات من مختلف الجهات والدول مما جعلها محط أنظار العالم، ونذكر لكم بعض هذه الإنجازات والجوائز فيما يلي:

  • جائزة السلامة الدولية للأطفال – مؤسسة حقوق الأطفال.
  • جائزة الشباب الوطنية للسلام – الحكومة الباكستانية.
  • جائزة آن فرانك للشجاعة الأدبية – مركز آن فرانك.
  • جمة الشجاعة ثالث أعلى وسام مدني في باكستان – الحكومة الباكستانية.
  • تم اختيارها من أفضل 100 مفكر عالمي – مجلة فورين بوليسي.
  • واحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة بالعالم – مجلة التايم.
  • جائزة الأمي تيريزا للعدالة الاجتماعي – مؤسسة هارموني.
  • جائزة سيمون دي بوفوار – لجنة جائزة سيمون بإدارة جوليا كريستيفا.
  • جائزة ميمينجين للحرية 1525 – بلدية ميمينجين.

شاهد أيضًا: من هو الاديب العربي الذي نال جائزة نوبل عام 1988

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقال اصغر فتاه حصلت على جائزة نوبل حيث أوردنا العديد من المعلومات حول الفتاة التي حصلت على جائزة نوبل مالالا يوسفزي.

49 مشاهدة