اضرار الجرعة الثالثة واهم المعلومات عن سلبيات الجرعة التعزيزية للقاح كورونا

كتابة يسرى ياسر -
اضرار الجرعة الثالثة واهم المعلومات عن سلبيات الجرعة التعزيزية للقاح كورونا

اضرار الجرعة الثالثة من الأشياء التي يسأل عنها الكثيرون حيث أن الجرعة المعززة الثالثة من الأشياء التي انتشرت في الفترة الأخيرة، حيث أن المناعة التي قد أخذها الشخص من اللقاح الأول قد تضعف بمرور الوقت، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه الجرعة وأهم أضرارها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

الجرعة الثالثة من لقاح كورونا

انتشرت قرارات وزارة الصحة في الفترة الأخيرة حول ضرورة أخذ جرعة تنشيطية ثالثة من لقاح فيروس كورونا حيث أنه بعد فترة من تناول الجرعة الأولى والثانية من اللقاح الأول تصبح المناعة لدى الشخص غير قوية بدرجة كافية من أجل محاربة الفيروس عند دخوله الجسم كما أن هناك العديد من المتحورات التي ظهرت من هذا الفيروس لذلك كان لابد من أخذ جرعة منشطة، حيث أن الأشخاص الذين مر على أخذهم للجرعة الأولى من اللقاح ستة أشهر لابد أن يذهبوا لأخذ الجرعة الثالثة، وقد تكون هذه الجرعة الثالثة من نفس نوع اللقاح الأول وقد تكون من نوع آخر، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن أخذ الجرعات من نوع مختلفة يؤدي إلى تنشيط المناعة بشكل أكبر حيث أن ذلك يؤدي إلى تنشيط المناعة بأكثر من طريقة، وبالطبع تسبب هذه الجرعة مجموعة من الآثار الجانبية من أجل تنشيط المناعة بشكل صحيح.[1]

شاهد أيضًا: اعراض الجرعة المعززة واهم حقائق عن الجرعة الثالثة للقاح كورونا

اضرار الجرعة الثالثة

في الغالب لا تسبب الجرعة الثالثة من لقاح كورونا أعراض خطيرة ولكن الأعراض الطبيعية التي يمكن أن يسببها اللقاح هي التي تدل على قوة الجهاز المناعي وقدرته على تكوين الأجسام المضادة ومكافحة الفيروس عندما يدخل الجسم ومن أهم الأعراض التي تسببها هذه اللقاحات ما يلي:[1]

  • احمرار وتورم المكان المأخوذ فيه الحقنة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القشعريرة.
  • صداع الرأس.
  • الشعور بالتعب والتوعك.
  • عدم القدرة على بذل المجهود.
  • الغثيان.
  • القئ.
  • الإسهال.
  • ألم في الجسم وخاصةً في العظام والعضلات والمفاصل.

أهمية الجرعة الثالثة من لقاح كورونا

تعتبر الجرعة الثالثة من الأشياء المهمة التي يجب أخذها بعد مرور ستة أشهر من تناول اللقاح الأول من لقاحات كورونا مهما كان نوعه، حيث أنها تساعد في إعادة تنشيط الجهاز المناعي في الجسم وبالتالي منع الفيروس ومتحوراته عند الدخول إلى الجسم من إحداث الأعراض الخطيرة التي قد تسبب دخول الشخص إلى المستشفى أو حتى الوفاة، كما أن هناك أشخاص يجب أن يحصلوا على هذه الجرعة المنشطة ومنهم الأشخاص ضعاف المناعة أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكر والضغط وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، كما أن الأشخاص الذين يخضعون لعلاج السرطان أو زراعة الأعضاء يجب أن يحرصوا على أخذ اللقاح بجميع جرعاته من أجل الوقاية من الإصابة بالفيروس.[1]

شاهد أيضًا: هل الجرعة الثالثة اجبارية .. الزامية مطعوم كورونا في السعودية

كيفية الوقاية من الإصابة بالفيروس

يجب الحرص على اتباع بعض الإجراءات التي تحمي الشخص من إصابته بالفيروس حتى وإن أخذ اللقاح وتتمثل أهم هذه الإجراءات فيما يلي:[2]

  • عدم مخالطة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا وهي تشبه أعراض الزكام.
  • عدم التواجد في المناطق المزدحمة والحرص على بقاء في مسافة كافية بعيدًا عن الأشخاص.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن لأنها تقوي المناعة.
  • شرب المشروبات الساخنة مثل النعناع والينسون.
  • عدم العطس أو السعال في الهواء واستخدام المناديل الورقية.
  • عدم لمس العيون والأنف والفم.
  • ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.
  • تطهير اليدين والأسطح باستخدام الكحول وغسل اليدين بالماء والصابون.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال اضرار الجرعة الثالثة، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن الجرعة التنشيطية للقاح كورونا وكذلك أهميتها وطرق الوقاية من الإصابة بالفيروس والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ NHS.com , Coronavirus (COVID-19) vaccine 3rd dose , 10/01/2022
  2. ^ Healthline.com , Coronavirus (COVID-19) Prevention: 12 Tips and Strategies , 10/01/2022
22 مشاهدة