اعراض ارتفاع ضغط العين والفرق بين ارتفاع ضغط العين والجلوكوما

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 30 يونيو 2021 , 00:06 - آخر تحديث : 30 يونيو 2021 , 00:06
اعراض ارتفاع ضغط العين والفرق بين ارتفاع ضغط العين والجلوكوما

اعراض ارتفاع ضغط العين ما هي؟، حيث أن ارتفاع الضغط داخل العين من الأمور التي تزعج الكثير من الناس ويمكن أن ينتج عنها مضاعفات خطيرة، وكثيرًا ما يسأل الناس عن سبب حدوث ذلك وكيفية التغلب عليه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على ارتفاع الضغط داخل العين وأسبابه وأعراضه ومضاعفات وكيفية علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

ما هو ضغط العين

ضغط العين هو ضغط السوائل داخل العين، حيث تحتوي على نوعين من السوائل وهما الخلط الزجاجي الذي يملأ العين من العدسة إلى الشبكية والخلط المائي الذي يملأ المنطقة أمام العدسة، وعادةً ما تصنع العين باستمرار خلطًا مائيًا جديدًا وتصرف السائل القديم، ويحدث ارتفاع ضغط الدم في العين عندما يتراكم الكثير من الخلط المائي في الجزء الأمامي من العين، ويمكن أن يكون هذا نتيجة للإفراط في إنتاج السائل أو عدم كفاية تصريفه.[1]

شاهد أيضًا: علاج الكيس الدهني بالعين بالطرق المنزلية والدوائية والجراحية

ماذا نعني بارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضغط الدم في العين هو حالة تصيب العين حيث يكون الضغط داخل العين أعلى مما ينبغي، حيث يأتي الضغط من سائل يسمى الخلط المائي، حيث تصنع العين الخلط المائي باستمرار وتستخدمه لتغذية أنسجتها، يمكن أن يصبح ضغط العين مرتفعًا جدًا إذا كان هناك الكثير من الخلط المائي أو إذا كان لا يمكن تصريفه بشكل صحيح، وعادةً لا يسبب ارتفاع ضغط الدم في العين أي أعراض، ولكن يمكن للأطباء العثور عليه في فحص العين الروتيني عن طريق قياسه بمقياس توتر العين، وفي بعض الأحيان يوصي الأطباء بالعلاج بالليزر أو الجراحة لتخفيف الضغط، حيث يساعد العلاج في تقليل خطر الإصابة بالجلوكوما وفقدان البصر.[1]

اعراض ارتفاع ضغط العين

في الغالب لا تظهر أي علامات أو أعراض لارتفاع ضغط الدم في العين في معظم الحالات، هذا يعني أنه يمكن أن يكون لدى الشخص زيادة في الضغط داخل العين ولا يعرف ذلك، لكن في بعض الحالات يمكن أن يعاني الأشخاص من أعراض عندما يكون ضغط العين مرتفعًا جدًا ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1][2]

  • الشعور بألم في العين.
  • اضطرابات الرؤية.
  • احمرار العين.
  • صداع الرأس.
  • وجود بقع في مجال الرؤية.
  • فقدان البصر في الحالات الخطيرة.

المرشحون للإصابة بارتفاع ضغط العين

يوجد بعض الأشخاص المعرضون بشكل أكبر للإصابة بمرض ارتفاع ضغط العين وهؤلاء الأشخاص هم:[1]

  • الأشخاص من سن 40 سنة أو أكبر.
  • الأفراد المصابون بأمراض مزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من إصابات العين والجراحة والحالات الأخرى مثل متلازمة تشتت الصبغ وقصر النظر الشديد.
  • الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم في العين أو الجلوكوما.
  • الأشخاص الذين يقومون باستخدام أدوية الكورتيكوستيرويد لمدة طويلة.

شاهد أيضًا: اعراض حساسية العين واسبابها وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

كيفية تشخيص مرض ارتفاع ضغط العين

لتشخيص مرض ارتفاع ضغط العين يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات والتي من أهمها ما يلي:[1]

  • فحص العصب البصري.
  • اختبار المجال البصري.
  • استخدام جهاز التونوميتر لقياس ضغط العين.
  • فحص زاوية العين.
  • فحص توتر العين.
  • اختبار حدة البصر.
  • فحص سمك قرنية العين.

مضاغفات ارتفاع ضغط العين

المضاعفات الرئيسية لارتفاع ضغط الدم في العين هي الجلوكوما، أو تلف العصب البصري حيث يمكن أن تسبب الجلوكوما مشاكل في الرؤية وهو سبب رئيسي للعمى لدى كبار السن، ومع ذلك لن يصاب كل شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم في العين بالجلوكوما ولكن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرصة إصابة الشخص المصاب بارتفاع ضغط العين بالجلوكوما ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[1]

  • وجود نزيف في رأس العصب البصري.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالجلوكوما.
  • ارتفاع شديد في ضغط العين.
  • انخفاض ضغط التروية العينية.
  • التقدم في السن.
  • وجود مشاكل في القرنية.

علاج ارتفاع ضغط العين

يعتمد ما إذا كان ارتفاع ضغط الدم في العين يتطلب العلاج أم لا على خطر الإصابة بالجلوكوما، فبالنسبة للأشخاص منخفضي الخطورة قد يكون من المناسب مراقبة ضغط العين وصحة العصب البصري بشكل منتظم، أما في الأشخاص المعرضين لخطر كبير يمكن أن يقلل علاج ارتفاع ضغط الدم في العين من حدوث الجلوكوما بأكثر من 50%، فالهدف من العلاج هو استعادة ضغط العين إلى المعدل الطبيعي، يتضمن هذا عادةً استخدام أدوية ارتفاع ضغط الدم في العين على شكل قطرات للعين بما في ذلك:[1]

  • محفزات ألفا مثل أبراكلونيدين (إيوبيدين) وبريمونيدين (ألفاجان- ب).
  • حاصرات بيتا، مثل تيمولول وبيتازلول.
  • مثبطات الأنهيدراز الكربونية مثل برينزولاميد.
  • محفزات البروستاجلاندين، مثل بيماتوبروست (لوميجان)، لاتانوبروست (زالاتان)، وترافوبروست (ترافاتان).

الفرق بين ارتفاع ضغط العين والجلوكوما

الفرق بين ارتفاع ضغط الدم في العين والجلوكوما هو تلف العصب البصري، ففي حالة الجلوكوما يكون العصب البصري غير صحي مما يؤدي إلى مشاكل في الرؤية وحتى العمى، من ناحية أخرى يعد ارتفاع ضغط الدم في العين عامل خطر رئيسي للإصابة بالجلوكوما، حيث أن ارتفاع ضغط العين هو أحد الأسباب الرئيسية لتلف العصب البصري والمياه الزرقاء أو الجلوكوما ومع ذلك يمكن أن يصاب الشخص بالجلوكوما دون الإصابة بارتفاع ضغط الدم في العين، ولن يصاب كل من يعاني من ارتفاع ضغط الدم في العين بالجلوكوما، لذلك فالمراقبة المنتظمة ضرورية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في العين.[1][2]

شاهد أيضًا: اعراض جفاف العين واسبابها وطرق علاجها بالتفصيل

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال اعراض ارتفاع ضغط العين ما هي؟، كما تعرفنا على المقصود بارتفاع ضغط العين، وكذلك الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بارتفاع ضغط العين وكذلك طرق فحص هذا المرض ومضاعفاته وكيفية علاجه، وكذلك الفرق بين ارتفاع ضغط العين والجلوكوما بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Health grades.com , Ocular Hypertension , 29/6/2021
  2. ^ Bright focus foundation.com , Ocular Hypertension and Glaucoma , 29/6/2021
32 مشاهدة