اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 27 نوفمبر 2020 , 22:11
اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

ما هي اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك ؟، من ضمن الأسئلة التي تثير الاهتمام عند بعض الناس، حيث تمتلئ الغدد الليمفاوية بخلايا الدم البيضاء المناعية التي تساعد بدورها جسم الإنسان على مكافحة العدوى، وعندما تصاب الغدد الليمفاوية بالعدوى فعادةً ما يكون ذلك بسبب بدء العدوى في مكان آخر من الجسم، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح، والتعريف بالغدد الليفاوية، والأسباب التي تؤدي إلى التهابها، وعوامل خطر الإصابة بها، والأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب، وسبل الوقاية منها.

الغدد الليمفاوية

تسمى الغدد االيمفاوية بالعقد الليمفاوية أيضًا، وتلعب الغدد الليمفاوية دورًا مهمًا في مساعدة الجسم على مكافحة العدوى والمرض. نظرًا لأنه يقوم بتصفية البكتيريا والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى واحتجازها ، قبل أن تسبب المرض والعدوى في الجسم ، يحدث التهاب الغدد الليمفاوية عادةً نتيجة الإصابة بالبكتيريا أو الفيروس ، لأن السرطان نادرًا ما يسبب التهابًا أو تضخمًا لهذه الغدد ، كما أن عظم الفك من أكثر المناطق شيوعًا حيث يمكن رؤية التهاب هذه الغدد ، وستجيب هذه المقالة على الأسئلة المتعلقة بأعراض التهاب العقد اللمفية تحت الفك السفلي.[1]

اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

تكون الغدد الليمفاوية الملتهبة تحت الفك السفلي ذات حجم صغير، ولكن يمكن أن تنمو  وتصبح كبيرة، ومن بين أبرز أعراض التهاب العقد اللمفية تحت الفك السفلي ما يأتي:[1]

  • تسبب هذه الغدد الليمفاوية الملتهبة الألم عند لمسها أو عند الحركة.[2]
  • يمكن أن يصبح مضغ الطعام أو تحريك رأسك في اتجاه معين مؤلمًا.[2]
  • انتفاخ الغدد تحت الفك.[2]
  • الشعور  بحرارة في المنطقة المصابة عند لمسها.[3]
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يكون التهاب العقد اللمفية تحت الفك السفلي مصحوبًا بظهور أعراض أخرى اعتمادًا على سبب هذا الالتها، وأهم هذه الأعراض ما يأتي:
  • تشير الأعراض إلى وجود عدوى مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو أحد أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة الحمراء، بما في ذلك ظهور تورم عام لجميع العقد الليمفاوية في الجسم.[1]
  • تشير الأعراض إلى وجود التهاب في الجهاز التنفسي العلوي ، بما في ذلك سيلان الأنف والتهاب الحلق والحمى.[1]
  • ظهور عقيدات صلبة تتميز بنموها السريع مما قد يشير إلى الإصابة بالسرطان.[1]
  • ظهور بقع حمراء موضعية على الجلد فوق الغدد الليمفاوية المصابة.[4]
  • الإصابة بالحمى.[1]
  • تعرق ليلي.[1]
  • خسارة الوزن.[4]
  • فقدان الشهية.[4]
  • ألم في منطقة البطن.[4]

أسباب تضخم الغدد الليمفاوية

السبب وراء تورم الغدد الليمفاوية وخاصة تلك الموجودة في الرأس والرقبة، يمكن أن يعزى إلى العديد من المشاكل، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[8]

  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • أنواع معينة من السرطان.
  • الالتهابات الشائعة مثل الانفلونزا.
  • الأدوية المضادة للملاريا.

يعاني معظم الناس من خلل في نظام العقدة الليمفاوية بسبب تضخم العقدة الليمفاوية في منطقة معينة من الجسم، وهو ما يسمى اضطراب العقدة الليمفاوية الخاصة  ولكن إذا كانت هناك أكثر من غدة ليمفاوية متضخمة ومتورمة في مناطق مختلفة من الجسم يطلق عليه ضعف العقدة الليمفاوية العامة، وفي هذه الحالة ستتطلب الحالة إلى عناية ورعاية طبية شاملة، وتشمل الأسباب الأخرى التي يمكن أن تسبب تورم الغدد الليمفاوية ما يأتي:

  • الانفلونزا، والتهاب الجيوب الأنفية.
  • خلل في نسبة خلايا الدم البيضاء.
  • التهاب اللوزتين.
  • التهابات الأسنان واللثة.
  • عدوى المكورات العنقودية.
  • البكتيريا الحلقية.
  • التهابات الجلد.
  • الالتهابات الفطرية.

كما تسبب بعض الأمراض الشديدة تورم الغدد الليمفاوية في مكان واحد أو أكثر في الجسم، ومن بين هذه الأمراض ما يأتي:

  • جدري الماء.
  • مرض السل.
  • الحصبة الألمانية.
  • فيروس الهربس التناسلي.
  • مرض لايم.
  • فيروس نقص المناعة.
  • داء المقوسات.

من الأسباب الأخرى لتضخم الغدد الليمفاوية؛ مرض خدش القطة والذي يصيب الشخص عند تعرضه لخدش قطة، وينتج عن هذا التورم نتيجة خدش القطط    ارتفاع في درجة الحرارة، والتهاب في منطقة خدش القطة والمناطق المجاورة لموقع الإصابة، ومن بين الاضطرابات الأخرى التي تسبب التورم ما يأتي:

  • مرض الذئبة الحمراء.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • متلازمة سجوجرن.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • مرض هودجكين اللمفاوي.
  • سرطان الدم.
  • انتشر السرطان في جميع أنحاء الجسم.
  • مرض الهربس التناسلي.

الأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب

عادة ما يزول التهاب الغدد الليمفاوية ويختفي التورم  الناتج عندما تتحسن الحالة الصحية الأساسية التي تسبب ظهورها، ولكن يجب مراجعة الطبيب إذا كان هذا الالتهاب في حالة ظهور الأعراض التالية:[1]

  • ظهرت الغدد المتورمة دون سبب واضح.
  • استمرت هذه الغدد في الانتفاخ أو الظهور لأكثر من 2 إلى 4 أسابيع.
  • في حال كان التورم صلبًا، ولا يتحرك عند الضغط عليه.
  • يصاحب التهاب العقد اللمفية الحمى المستمرة أو التعرق الليلي أو فقدان الوزن غير المبرر.

اختلاف أعراض التهاب العقد اللمفية تحت الفك السفلي عن أعراض الغدد الليمفاوية

يعد التهاب العقد اللمفية مؤشرًا وعلامة على وجود خطأ ما في مكان ما في الجسم ، إلا أن العديد من أعراض التهاب العقد اللمفية تعتمد على المرض الأساسي الذي تسبب في حدوث الالتهاب، والأعراض المصاحبة له، وقد يكون التهاب العقد اللمفية أكثر وضوحًا سريريا،[1]، وتجدر الإشارة إلى أنه يتم التعرّف على وجود التهاب في العقد الليمفاوية من خلال الضغط برفق على الغدد المتورمة مثل منطقة الرقبة ، وإذا تمّ الإحساس بالانتفاخ في هذه المنطقة فإن ذلك يشير إلى التهاب الغدد الليمفاوية فيها.[6]

أماكن التهاب العقد اللمفية

يحدث التهاب العقد اللمفية عادة في أجزاء معينة من الجسم ، وهي نفس الأماكن التي توجد فيها من الناحية التشريحية، وينتج الالتهاب عن عدوى مباشرة تصيب الغدد الليمفاوية مما يؤدي بدوره إلى حدوث مضاعفات، أو يمكن أن يكون بسبب نقل السائل اللمفاوي المملوء بالسموم من عقدة ليمفاوية إلى أخرى، وتتضمن أماكن الإصابة بالتهاب العقد الليمفاوية ما يأتي:[7]

  • العنق.
  • الإبط.
  • الفخذ.

عوامل خطر زيادة الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية

هناك عوامل خطر معينة يمكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض حاد في العقد الليمفاوية، وتشمل هذه العوامل ما يأتي:[8]

  • في حال كان الشخص يبلغ 40 سنة من العمر وما فوق.
  • الجنس، لأن الرجال أكثر عرضة للإصابة من النساء.
  • لون البشرة، حيث أنّ الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء أكثر عرضة للتأثر.

الوقاية من التهاب الغدد اللمفاوية

لا يكون تورم الغدد الليمفاوية أحيانًا  مدعاة للقلق، ويتم حل هذه المشكلة ويزول التورم من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى مساعدة طبية، وينصح بمراجعة الطبيب إذا استمرت الغدد الليمفاوية في الانتفاخ لأكثر من 3 أسابيع، أو تحدث بالتزامن مع أعراض أخرى مثل ارتفاع في درجة الحرارة ، أو ألم في البطن أو تعرق زائد، ويعتمد نوع العلاج على نوع سبب المرض.[8]

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التسأول المطروح ما هي اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك ؟، وتمّ كذلك التعريف بالغدد الليفية، والأسباب التي تؤدي إلى التهابها، وعوامل خطر الإصابة بها، والأعراض التي تتطلب زيارة الطبيب، وسبل الوقاية منها.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Swollen lymph nodes , 11/27/2020
  2. ^ healthline.com , What’s Causing My Swollen Lymph Nodes? , 11/27/2020
  3. ^ medicinenet.com , Swollen Lymph Nodes (Lymphadenopathy): Symptoms & Signs , 11/27/2020
  4. ^ medicinenet.com , Swollen Lymph Nodes (Glands): In Neck, Groin, Armpits & Throat , 11/27/2020
  5. ^ cancer.org , Lymph Nodes and Cancer , 11/27/2020
  6. ^ medicalnewstoday.com , Why are my lymph nodes swollen? , 11/27/2020
  7. ^ healthline.com , Lymph Node Inflammation (Lymphadenitis) , 11/27/2020
1165 مشاهدة