اعراض الجرعة المعززة واهم حقائق عن الجرعة الثالثة للقاح كورونا

كتابة يسرى ياسر -
اعراض الجرعة المعززة واهم حقائق عن الجرعة الثالثة للقاح كورونا

اعراض الجرعة المعززة أصبحت حديث الكثير من الناس في الفترة الأخيرة حيث يتلقى الكثير من الناس الرسائل من أجل أن يذهبوا لأخذ الجرعة المعززة أو الجرعة الثالثة من لقاح كورونا، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه الجرعة وأعراضها وفوائدها المختلفة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

الجرعة المعززة من لقاح كورونا

يعتبر لقاح كورونا هو الوسيلة الأكثر أمان وفعالية في الحد والوقاية من الإصابة بعدوى كورونا، وتوجد العديد من أنواع اللقاحات التي تستخدم في الوقاية من هذا الفيروس والتي من أشهرها لقاح فايزر ولقاح استرازينيكا وكذلك لقاح موديرنا ولقاح سينوفارم وغيرها من أنواع اللقاحات الأخرى التي تلقاها معظم الناس على مستوى العالم على شكل جرعتين حيث يتم تناول الجرعة الأولى والثانية من هذا اللقاح وبينهما فاصل زمني معين، وفي الفترة الأخيرة قامت وزارة الصحة بوضع قرار حول ضرورة تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح من أجل تنشيط المناعة مرة أخرى وهذا لمن مر على تلقيه اللقاح ستة أشهر ويكون قد تجاوز سنة الثانية عشر عامًا حيث أن بعد هذه المدة تبدأ المناعة في الضعف شيئًا فشيئًا ويحتاج الشخص إلى تلقي جرعة منشطة من أجل إعادة تكوين أجسام مضادة تكافح الفيروس عند دخوله الجسم وكذلك تكافح المتحورات التي تظهر بشكل مستمر.[1]

شاهد أيضًا: ما هي اعراض الجرعة التنشيطية الثالثة من لقاح كورونا

اعراض الجرعة المعززة

بالطبع يسبب أي نوع من أنواع اللقاحات مجموعة من الآثار والأعراض الجانبية التي تدل على أن الجسم قد تلقى اللقاح بشكل صحيح مما أدى إلى تنشيط جهاز المناعة ومن أهم وأبرز هذه الأعراض الجانبية ما يلي:[1]

  • الشعور بالتعب والتوعك والخمول وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • رعشة الجسم.
  • التعرق المفرط.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • تورم المنطقة التي تم أخذ اللقاح فيها والاحمرار.
  • صداع الرأس.

ومن الطبيعي أن تستمر هذه الأعراض لمدة يوم أو يومين بعد أخذ الجرعة وسوف تختفي من تلقاء نفسها ولكن لابد من أخذ القسط الكافي من النوم والراحة وعدم بذل المجهود الشاق وكذلك تناول المسكنات التي تحتوي على مادة الباراسيتامول فقط إذا لزم الأمر.[1]

فوائد الجرعة المعززة

للجرعة المعززة أو الجرعة التنشيطية العديد من الفوائد والأهميات المختلفة وتتمثل أهم فوائد هذه الجرعة فيما يلي:[1]

  • إعادة تنشيط مناعة الجسم لتكوين الأجسام المضادة ضد فيروس كورونا لأنه بمرور الوقت تكون المناعة المكتسبة من اللقاح الأول قد ضعفت.
  • تقليل حدة الأعراض الخطيرة التي تحدث نتيجة الإصابة بفيروس كورونا أو أحد متحوراته.
  • تقليل عدد الحالات التي تدخل إلى المستشفى وكذلك تقليل عدد الوفيات الناتج عن الإصابة بالمرض.

شاهد أيضًا: هل الجرعة الثالثة اجبارية .. الزامية مطعوم كورونا في السعودية

وسائل الوقاية من فيروس كورونا

هناك بعض الإجراءات الاحترازية التي يجب القيام بها من أجل منع الإصابة بالفيروس مع أخذ اللقاح ومن أهم هذه الإجراءات ما يلي:[2]

  • غسل اليدين بشكل مستمر باستعمال الماء والصابون.
  • تعقيم اليدين والأسطح التي نتعامل معها بالكحول.
  • الحرص على لبس الكمامة عند الخروج من المنزل وخاصةً في الأماكن المزدحمة.
  • ترك مسافات كافية عند التعامل مع الأشخاص.
  • الابتعاد عن أي شخص تظهر عليه أعراض المرض.
  • تقوية جهاز المناعة بتناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

ختامًا نكون قد تعرفنا على اعراض الجرعة المعززة ، وأهم المعلومات عن هذه الجرعة وأهم الفوائد التي تقدمها وتعرفنا على بعض الإجراءات الاحترازية التي يجب القيام بها من أجل منع الإصابة بالفيروس مع أخذ اللقاح بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ NHS.com , Coronavirus (COVID-19) vaccine 3rd dose , 10/01/2022
  2. ^ Healthline.com , Coronavirus (COVID-19) Prevention: 12 Tips and Strategies , 10/01/2022
24 مشاهدة