ما هي اعراض الحرارة الداخلية للاطفال

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 24 يونيو 2021 , 16:06
ما هي اعراض الحرارة الداخلية للاطفال

اعراض الحرارة الداخلية للاطفال، تُعدّ ارتفاع درجة الحرارة الداخلية عند الأطفال أو ما يُسمى (الحُمّى) هو أمر شائع عند الأطفال، وعادةً ما تعود الحرارة لطبيعتها في غضون 3ـ4 أيام، ومن الجدير بالذكر أنّ درجة الحرارة الطبيعية عند الرضع والأطفال هي 36.4 درجة مئوية ويمكننا الحُكم بارتفاعها عندما تصل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.

اسباب الحرارة الداخلية

تقف العديد من الأسباب وراء إصابة الأطفال بالحرارة الداخلية، وأبرز هذه الأسباب ما يلي[1]:

  • حمى اللقاح، وهي الحُمى التي تحدث للأطفال خلال أخذهم للقاحات وتبدأ عادةً بعد مرور 12 ساعة من أخذ اللقاح، وتستمر الحرارة لمدة 2ـ3 أيام، وهذا أمر طبيعي وغير مُقلق لأنه يثبت أنّ اللقاح بدأ بمفعوله عى الجسم.
  • التهابات الجيوب الأنفية، وهذه المُشكلة سببها إصابة الطفل بالزكام، وفي بعض الحالات تختفي الحرارة ثم تعود بعد أيام؛ لأنّ احتقان الجيوب الأنفية تحول لألم في الجيوب الأنفية.
  • موجات الحر، في بعض الأحيان لا يعاني الطفل من أي مشكلة صحية تُسبب له الحمى ولكن يكون السبب درجات الحرارة المُرتفعة أو إفراط الأم في ملابس الطفل، وفي هذه الحالة تعود درجة الحرارة لطبيعتها بعد عدة ساعات من نقل الطفل لمكان أكثر برودة أو تخفيف ملابسه.
  • حمى حديثي الولادة، وهو من الأسباب الخطيرة التي تحتاج لعلاج سريع، وتصبح أكثر خطورة عندما يتعرض لها الأطفال في ال3 أشهر الأولى من حياتهم؛ لأنّ العدوى البكتيريا خلال هذه الفترة تتفاقم بسرعة، قد يكون سبب الحمى هو تعفن الدم أي عدوى في مجرى الدم.
  • عدوى فيروسية، إذا تُعدّ الإنفلونزا ونزلات البرد والالتهابات الفيرويسية الأخرى هي السبب الأكثر شيوعًا، وتكون الحرارة الداخلية هي العارض الوحيد خلال الـ 24 ساعة بعدها تبدأ الأعراض الأخرى بالظهور وهي السعال، الإسهال، وسيلان الأنف، وفي بعض الأحيان تستمر الحرارة الداخلية لمدة يومين أو ثلاثة أيام بعدها يظهر الطفح الجلدي.
  • التهاب السحايا، وهذا السبب من الأسباب الخطيرة التي يجب علاجها مُبكرًا، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تُصيب الغشاء الذي يغطي الدماغ والنخاع الشوكي، من أبرز أعراضه التي تظهر على الأطفال الصغار النوم العميق والطويل، سرعة انفعال الطفل، ونعود ونؤكد على ضرورة علاج التهاب السحايا بشكل مبكر؛ لأنّ التأخر في العلاج قد يؤدي لتلف في الدماغ.
  • الالتهابات البكتيرية، ومن أكثرها شيوعًا عدوى المثانة عند الإناث.
  • أسباب خفية، ومنها التهاب الحلق، التهابات الكلى، التهابات الأذن.
  • التسنين ليس سبب للحمى، على عكس الاعتقاد الشائع لدى الأمهات أنّ تسنين الطفل هو سبب شائع للحرارة الداخلية، فقد أثبتت الأبحاث عدم صحة هذا الاعتقاد فحصول الطفل على أسنان جديدة لا يُسبب الحمى.

شاهد ايضًاعلاج السخونة للاطفال .. أسرع طريقة لخفض الحرارة عند الأطفال

اعراض الحرارة الداخلية

تختلف أعراض الحمى مع أختلاف أسبابها، ولكن على الأغلب تتضمن الأعراض والعلامات ما يلي[2]:

  • اوجاع والآم في الجسم.
  • قشعريرة.
  • جفاف.
  • قلة الشهية أو انعدامها.
  • التعرق أو إحمرار البشرة.
  • صداع في الرأس.
  • ضعف عام في الجسم وانخفاض الطاقة أي قلة الحركة.

شاهد أيضًالحماية الأطفال اثناء الطقس الحار يفضل

طرق قياس حرارة الجسم

تتوفر في الصيدليات العديد من موازين الحرارة، وأفضل طريقة لاستخدامها هو الاعتماد على عمر الطفل، وفيما يلي التوضيح[3]:

  • إذا كان عمر الطفل من يوم إلى 3 أشهر، فأفضل طريقة لقياس درجة الحرارة هي من المستقيم.
  • إذا كان عمر الطفل من 3 أشهر إلى 3 سنوات، فأفضل طريقة لقياس درجة الحرارة هي من الأذن أو الإبط أو المستقيم.
  • إذا كان عمر الطفل من 4 إلى 5 سنوات، فأفضل طريقة لقياس درجة الحرارة هي عن طريق الأذن أو الفم أو الإبط أو المستقيم.
  • إذا كان عمر الطفل 5 ىسنوات وأكثر، فإن أفضل طريقة طريقة لقياس درجة الحرارة هي عن طريق الإبط أو الأذن أو الفم.

ملاحظة هامة: إذا تم قياس درجة حرارة الطفل وكانت مُنخفضة أو مُرتفعة بشكل غير طبيعي، يجب إعادة قياسها بعد مرور 5ـ 10 دقائق، وفي حال كان الشخص يُشكك بصحة القراءة فيمكن قياس الحرارة باستخدام مقياس حرارة مختلف.

شاهد أيضًاهل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية .. أسباب ارتفاع درجة الحرارة

حالات تُنذر بوجود خطر

ويمكن تقسيمها لقسمين وهما[1]:

حالات تستدعي زيارة فورية للطبيب

  • صعوية كبيرة في بلع السوائل أو البصق.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأعلى من 40 درجة مئوية.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل قبل بلوغه سن الـ 12 أسبوعًا.
  • صعوبة في التنفس، ولكنها ليست شديدة.
  • عدم قدرة الطفل على تحريك اليدين والقدمين بالشكل المُعتاد.
  • ألم وحرقة عند التبول.
  • رجفة (قشعريرة) تستمر لما يزيد عن 30 دقيقة.
  • إصابة الطفل بالجفاف، ومن علاماته عدم التبول لمدة تزيد عن 8 ساعات، بول داكن، عدم قدرة الطفل على إنزال الدموع، جفاف الفم.

شاهد أيضًا:علاج الحرارة الداخلية بالطرق الدوائية والمنزلية

حالات تستدعى الاتصال برقم الطوارئ لنقل الطفل للمستشفى

  • عدم استيقاظ الطفل.
  • ظهور بقع أرجوانية أو ملونة بالدم على جلد الطفل.
  • الاعتقاد بأن حياة الطفل في خطر.
  • عدم قدرة الطفل على الحركة أو الوقوف.
  • معاناة الطفل من صعوبة بالغة في التنفس أي أنه يكافح من أجل كل نفس، أو أنه لا يستطيع التحدث أو البكاء.

شاهد أيضًاافضل خافض حرارة للاطفال ونصائح لتقليل الحمى عند الأطفال

نصائح عند إصابة الأطفال بالحرارة الداخلية

فيما يلي سنقدم مجموعة من النصائح التي يجب على الأم اتباعها عند إصابة طفلها بالحرارة الداخلية أو ما تُسمى الحمى، وهذه النصائح هي[4] [5]:

  • حافظي على رطوبة الطفل من خلال إعطائه الكثير من السوائل كالماء البارد، أو حليب الثدي، أو الحليب الصناعي.
  • عند استخدام خافضات الحرارة يجب قراءة النشرة المُرفقة لمعرفة الجرعة الصحيحة المناسبة لعمر الطفل.
  • حافظي على برودة المنزل، ومنح الطفل حمام فاتر وتخفيف ملابسه.
  • عند الأطفال الأكبر سنًا يجب منحهم قسط كافي من الراحة حتى التعافي.
  • ابقي طفلكِ داخل المنزل.
  • أعطي طفلكِ الجرعة المُناسبة من الباراسيتامول في حال كان عمره يتجاوز الشهرين.
  • تجنبي إعطاء الأطفال دون سن الـ 16 عامًا الأسبرين.
  • لا تعطِ طفلكِ الذي يعاني من الربو أدوية الايبوبروفين.
  • لا تعطِ طفلكِ الذي لم يتجاوز الـ 3 أشهر الايبوبروفين.
  • أشتري ميزان حرارة من  الصيدلية، وراقبي درجة حرارة الطفل بانتظام أثناء الليل.

شاهد أيضًاأسباب حرارة الجسم بدون مرض .. الوقاية من حرارة الجسم الدائمة

هل يمكن أن تكون الحرارة الداخلية من أعراض الكورونا

يُصاب الأطفال بفيروس 19ـCOVID المعروف بفيروس كورونا بنسبة أقل بكثير من حالات الإصابة بالفيروس عند البالغين والكبار، وعند إصابة الأطفال بالكورونا فإنّ الأعراض على الأغلب تكون أخف من الأعراض التي يعاني منها البالغين، وبما أننا نتحدث عن الحرارة الداخلية للأطفال وفي انتشار عالمي للوباء، فإنّ الكثير من الأمهات قد يعتقدن بأنّ الحمى التي تصيب أطفالهن يعود سببها للإصابة بالفيروس، لذلك سنوضح الأعراض التي تظهر على الطفل المُصاب بفيروس كورونا، وهي كالتالي[6]:

  • صعوبة في التنفس.
  • حرارة داخلية (حُمّى).
  • ألم في العضلات.
  • صداع في الرأس.
  • سيلان الأنف، احتقان الأنف، التهاب الحلق.
  • فقدان حاستي الشم والنذوق.
  • قشعريرة.
  • سعال.
  • صعوبة في التنفس.
  • تعب.
  • إسهال.

وفي حال كانت الأعراض تنطبق على طفلكِ وتأكدي من إصابته بالكورونا فلا تقلقي فمعظم المصابون يتحسنون في المنزل مع الكثير من الراحة والسوائل والعناية.

شاهد أيضًااعراض كورونا عند الاطفال … كوفيد 19 لدى الرضع والاطفال

اعراض الحرارة الداخلية للاطفال، إلى هنا نكون قد أنهينا مقالنا وأجبنا من خلاله على جميع ما يتعلق بالحرارة الداخلية الداخلية للأطفال من أعراض وأسباب ونصائح للعلاج، وبقي أنّ نعود لنؤكد بأنّ الحرارة الطبيعية هي أمر مُعتاد عند الأطفال ولكن يجب عدم السكوت عنها في الحالات سابقة الذكر.

المراجع

  1. ^ seattlechildrens.org , Fever , 24/6/2021
  2. ^ healthline.com , Symptoms of Fever in Adults, Children, and Babies, and When to Seek Help , 24/6/2021
  3. ^ medicalnewstoday.com , What is a normal body temperature range? , 24/6/2021
  4. ^ nhsinform.scot , Fever in children , 24/6/2021
  5. ^ nhs.uk , High temperature (fever) in children , 24/6/2021
  6. ^ https://kidshealth.org/en/parents/coronavirus-child-is-sick.html , Coronavirus (COVID-19) Pandemic: What to Do if Your Child Is Sick , 24/6/2021
133 مشاهدة