افضل علاج للاكزيما الطبيعية والدوائية

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 14 ديسمبر 2020 , 11:12
افضل علاج للاكزيما الطبيعية والدوائية

افضل علاج للاكزيما هو العلاج الذي يناسب نوعيّة الإصابة، ويمنع تطوّرها، ويتوفّر الكثير من العلاجات الطبية والبديلة لعلاج الاكزيما، لكنّها ليست نهائيّة؛ لأنّ سبب الإصابة الرئيسيّ ليس معروفًا بالضبط، والفقرات الآتية تتحدث عن العلاجات الطبية والبديلة المتاحة حاليًّا، وطرق الوقاية منها.

ما هي الاكزيما

الأكزيما مصطلح يضمّ مجموعة من الحالات التي تجعل البشرة ملتهبة أو متهيجة، والنوع الأكثر شيوعًا منها هو التهاب الجلد التأتبي، أو الأكزيما التأتبية، والأكزيما مصطلح يشير إلى ميل الشخص لأن يصاب بالحساسيّة، مهما كان نوعها مثل حمى القش.

الاكزيما منتشرة جدًّا، ويمكن أن تصيب أيَّ شخص في أيّ عمر، ومع أنّ الأطفال يتخلّصون من أعراضها عندما يتجاوزون 10 سنوات، إلّا أنّها عندما تصيب الكبار فإنّها تكون مزمنة، أو تظهر وتختفي مدى الحياة، لا يوجد علاج نهائي للاكزيما لكن يمكن لمعظم الناس التحكم في أعراضهم عن طريق الحصول على علاج مناسب، وتجنب المهيجات، والأكزيما ليست معدية.[1]

أسباب الاكزيما

يمكن أن تحدث الاكزيما في أي وقت من الحياة، ومن الأسباب المحتملة للإصابة بالاكزيما ما يأتي:[2]

  • العوامل الوراثية: إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا بها من قبل.
  • ضعف الجهاز المناعي: يسبب استجابة التهابية في الجلد.
  • المهيجات: مثل الصابون، والمنظفات، والصوف، والتهابات الجلد، وجفاف الجلد، وانخفاض الرطوبة والحرارة، والتعرق، أو الإجهاد العاطفي.
  • مسببات الحساسية: مثل حبوب اللقاح، أو العفن، أو عث الغبار، أو الأطعمة.

عوامل خطر الاصابة بالاكزيما

من الممكن الإصابة بالاكزيما بوجود عوامل الخطر أو بدونها، لكن كلّما زادت عوامل الخطر، كلّما زادت احتمالية الإصابة بالاكزيما، وفيما يأتي عدد منها:[3]

  • الوراثة، خاصّة إذا كان الأم والأب يعانيان من حساسية ما.
  • العوامل البيئية، مثل الملابس الصوفية أو الاصطناعية، والصابون أو المنظفات.
  • درجات الحرارة الباردة، أو الساخنة، أو الهواء الجاف، أو الهواء شديد الرطوبة.
  • قلة الترطيب بعد الاستحمام.
  • الأشخاص المعرضون للحساسية معرّضون أكثر للإصابة بالاكزيما، ومن مسببات الحساسية التي قد تترافق مع الاكزيما: حبوب اللقاح النباتية، وبر الحيوانات، عث الغبار المنزلي، أطعمة معينة.

اعراض الاكزيما

تبدو اعراض الاكزيما مختلفة من شخص لآخر، كما أنّها لا تحدث عند الجميع في نفس المكان، لكن بغض النظر عن الجزء المصاب من البشرة، فإن الاكزيما تسبب الحكة دائمًا، التي تحدث قبل الطفح الجلدي وفيما يأتي أشهر أعراض الاكزيما:[1]

  • عند الرضع: يؤدي الطفح الجلدي الحاكُّ إلى حالة جلديّة متقشرة، تظهر خاصة على الوجه وفروة الرأس، ويمكن أن تحدث على الأذرع والأرجل والظّهر والصّدر.
  • الأعراض عند الأطفال: عادةً ما يعاني الأطفال والمراهقون من طفح جلديّ في ثنيات المرفقين، أو خلف الرّكب، أو على الرقبة أو المعصم أو الكاحل، ثمّ يتحول الطفح الجلدي إلى متقشّر وجافّ.
  • الأعراض عند البالغين: يظهر الطفح الجلدي عند البالغين عادة على الوجه، أو الركبتين والرسغين واليدين والقدمين.

يحتمل أن تكون المكان المصاب من البشرة جافًّا جدًّا، أو سميكة أو متقشّرًا، وعند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، يبدأ الطفح الجلديّ باللون الأحمر، ثمّ يتحوّل إلى اللون البني، وعند الأشخاص من البشرة الداكنة، يمكن أن تتأثّر عندهم صبغات الجلد؛ ممّا يجعل المنطقة المصابة أفتح أو أغمق.

تستدعي الاكزيما زيارة الطبيب إذا ترافقت مع أعراض أخرى، مثل الحمى أو الاحمرار أو الدفء أو البثور، أو ساءت حالتها فجأة، أو إذا لم تعمل معها العلاجات الأخرى.

افضل علاج للاكزيما

يمكن أن تخفّف علاجات الاكزيما الأعراض لدى البالغين، لكن اكزيما الأطفال فإنّها تتحسّن من تلقاء نفسها، والعلاجات الرئيسية للاكزيما هي:[4]

الكورتيكوستيرويدات الموضعية

يصف الأطباء الكورتيكوستيرويدات الموضعية بدرجات قوة مختلفة؛ اعتمادًا على شدة الاكزيما والمنطقة المصابة، ومنها:

  • الخفيفة جدّا: مثل الهيدروكورتيزون.
  • المعتدلة: مثل بيتاميثازون فاليرات.
  • الاكزيما القوية: مثل جرعة أعلى من بيتاميثازون فاليرات، وبيتاميثازون ديبروبريونات.
  • القوية جدًّا: مثل بروبريونات كلوبيتاسول.

مضادات الهيستامين

هي الأدوية التي تمنع تأثيرات مادة الهيستامين في الدم، وتقوم بما يأتي:

  • تخفّف الحكة المصاحبة للاكزيما التأتبية.
  • يمكن أن تكون مهدئة؛ أي أنّها تسبب النّعاس، وقد تكون غير مهدئة، وإذا كانت الحكة شديدة من الأفضل استعمال مضادات الهيستامين غير المهدئة، وإذا أثّرت الحكة أثناء النوبة على النوم، فقد يصف الطبيب تناول مضادات الهيستامين المهدئة.
  • يمكن أن تؤثّر مضادات الهيستامين المهدئة على الاستيقاظ في اليوم التالي؛ لذا لا تعطى للأطفال في سن المدرسة.

الضمادات والأغطية الرطبة

قد يصف الطبيب أحيانًا ضمادات طبية أو ملابس أو لفائف مبللة لوضعها على مناطق الجلد المتضرّرة بالاكزيما، ويمكن استخدامها مع المطريات أو الكورتيكوستيرويدات الموضعية؛ لمنع الخدوش، والسماح للجلد تحتها بالشفاء، ومنع جفاف الجلد.

أقراص كورتيكوستيرويد

نادرًا ما تستخدم هذه الأقراص في علاج الاكزيما التأتبية، وتوصف أحيانًا لفترات قصيرة لا تتجاوز أسبوعًا؛ للسيطرة على الأعراض الشديدة، ولا يوصف لفترة طويلة بسبب الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة.

بالإضافة إلى أن الطبيب قد يصف ما يأتي:

  • مثبطات الكالسينيورين الموضعية: المراهم والكريمات التي تضعف عمل الجهاز المناعي، مثل بيميكروليموس وتاكروليموس.
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية القوية جدًا.
  • العلاج بالضّوء: الأشعة فوق البنفسجية التي تقلل الالتهاب.
  • أقراص مثبطة لجهاز المناعة: مثل الآزوثيوبرين.
  • أليتريتينوين: دواء لعلاج الإكزيما الشديدة التي تصيب اليدين عند البالغين.
  • دوبيلوماب: دواء للبالغين المصابين بالاكزيما المتوسطة إلى الشديدة، ويمكن تجربته عندما لا تعمل العلاجات الأخرى.
  • العلاجات التكميلية: يمكن أن تكون مثل العلاجات العشبية مفيدة في علاج الاكزيما، لكن هناك القليل من الدراسات التي تثبت فعالية هذه العلاجات، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل ذلك.

علاجات طبيعية للاكزيما

العلاجات الطبيعية لا يمكن أن تعالج الاكزيما، لكنها تخفّف الأعراض وتمنع زيادتها، ومن أفضل العلاجات الطبيعية للاكزيما ما يأتي:[5]

  • جل الصبار: يتميّز بالكثير من الخصائص الطبية، التي تخفف أعراض الأكزيما، مثل منع جفاف الجلد وتشقّقه، كما أنّه مضاد للجراثيم والميكروبات، ويسرّع التئام الجروح، ويعزّز جهاز المناعة.
  • دقيق الشوفان: يمنع دقيق الشوفان المغلي مع الماء جفاف الجلد، ويحدُّ من توسّع مناطق الاكزيما، ويقلّل خشونتها، والحكة؛ لأنّه مرطب علاجيّ.
  • زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند أحماضًا دهنية صحية يمكن أن تضيف الرطوبة إلى الجلد، وهذا مفيد لأصحاب الجلد الجافّ، ومن يعانون من الأكزيما.
  • العسل: مضاد للبكتيريا والالتهابات، ويسرّع شفاء الجروح، ويعزّز جهاز المناعة، ويحارب الالتهابات، واستخدامه يرطّب مكان الإصابة.
  • زيت شجرة الشاي: يخفّف جفاف الجلد، والحكة، ويمنع الالتهابات، ويسرّع التئام الجروح، ومضاد للجراثيم والالتهابات.

الوقاية من الاكزيما

من أهمِّ طرق الوقاية من الاكزيما تجنب المثيرات بعد معرفتها، ومن الأفضل أن يشخّص الطبيب المثيرات التي تسبّب نوبات تهيج الاكزيما، مع أنّها قد تتحسن أو تزداد سوءًا دون سبب واضح، وفيما يأتي طرق الوقاية الأخرى من الاكزيما:[4]

  • تجنّب ارتداء الأقمشة الخشنة، أو الصوفيّة، والتزام الملابس الناعمة والطبيعية مثل القطن.
  • إذا أدت الحرارة إلى تفاقم الاكزيما، من الأفضل ترك الغرف باردة، تحديدًا غرفة النوم.
  • تجنب استخدام الصابون أو منتجات التنظيف القاسية على البشرة.
  • بعض الأطعمة، مثل البيض وحليب البقر يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض الاكزيما، لكن لا ينبغي إجراء تغييرات كبيرة على النظام الغذائي دون التحدث أولًا إلى الطبيب.
  • ترطيب البشرة جيّدًا بمرطّب أو مطرّي مناسب لنوع البشرة، وأفضل كريم هو الذي لا يؤذي البشرة، بغضّ النّظر عن نوعه.

تحدثت الفقرات السابقة عن افضل علاج للاكزيما ويوجد الكثير من العلاجات الطبية حاليًّا، التي توصف بحسب حالة المصاب، مثلًا إذا كانت خفيفة يمكن علاجها بالمراهم أو الكمادات، لكن إذا كانت أعراضها شديدة، فإنّ العلاج يكون بالأدوية والكريمات معًا، ويمكن أن تختفي الاكزيما لكنّها تظهر مجدّدًا، عند البالغين.

المراجع

  1. ^ webmd , Eczema , 12-12-2020
  2. ^ southerncross , Eczema - causes, symptoms, treatment , 12-12-2020
  3. ^ winchesterhospital , Health Library , 12-12-2020
  4. ^ nhs , Treatment , 12-12-2020
  5. ^ medicalnewstoday , Top 12 natural remedies for eczema , 12-12-2020
338 مشاهدة