اقراص بوسبار لعلاج القلق والتوتر Buspar

كتابة يسرى ياسر -
اقراص بوسبار لعلاج القلق والتوتر Buspar

اقراص بوسبار لعلاج القلق والتوتر Buspar؟، حيث يعتبر دواء بوسبار من أشهر الأدوية التي تتوافر في الصيدليات، ويستخدمها الكثير من الناس وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا الدواء ودواعي استعماله وموانع استخدامه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشيء من التفصيل.

اقراص بوسبار لعلاج القلق والتوتر Buspar

دواء بوسبار Buspar هو عبارة عن دواء يستخدم في علاج القلق والتوتر، ويتوافر على شكل أقراص بتركيزات مختلفة في الصيدليات، حيث إنه يساعد على التخلص من القلق والتوتر عن طريق العمل على بعض المواد الكيميائية أو النواقل العصبية التي توجد في الدماغ والتي قد يكون بها اختلال عند الأشخاص الذين يعانون من القلق والتوتر، لكن من الجدير بالذكر أن هذا الدواء لا يستخدم كبديل لمضادات الذهان أو مضادات الاكتئاب، فهو يعمل فقط من أجل تقليل حالة التوتر والقلق ولكن يجب الانتظام على أدوية الاكتئاب والذهان تحت إشراف الطبيب، حيث أن دواء بوسبار من الأدوية المضادة للقلق التي تحتوي على مادة فعالة تنتمي إلى عائلة الأزابيرونات وهي عائلة حديثة تستخدم موادها الفعالة في علاج حالات التوتر والقلق بفعالية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء وذلك لأنه يؤثر على النواقل العصبية والمستقبلات في الدماغ، وذلك لتجنب المخاطر والتداخلات الدوائية.[1]

شاهد أيضًا: ما هو علاج التوتر والقلق بالطرق المنزلية والطبية المختلفة.

المادة الفعالة لدواء بوسبار

يحتوي دواء بوسبار على المادة الفعالة بوسبيرون هيدروكلوريد، ومن هنا تم تسمية الدواء بوسبار، حيث أن البوسبيرون بصفة عامة هو دواء من الأدوية التي تعمل على مكافحة القلق والتوتر والعمل على تقليله وهو ينتمي الى عائلة الأزابيرونات، وعلى الرغم من أن هذه العائلة من العائلات الحديثة التي تستخدم الأدوية فيها لعلاج التوتر والقلق إلا أنها تتميز بأن تأثيرها المنوم أقل من الأدوية الموجودة في العائلات الأخرى وتؤدي نفس الغرض مثل الأدوية التي تنتمي إلى عائلة البينزوديازيبينات، وذلك لأن عائلة الأزابيرونات تعمل على مستقبلات مختلفة موجودة في الدماغ، وعلى الرغم من أن الآلية الدقيقة التي يعمل بها دواء البوسبيرون غير معروفة إلا أنه يمتلك ارتباطية عالية بمستقبلات السيريتونين وكذلك مستقبلات الدوبامين في الدماغ وهو ما يساعد في تقليل القلق والتوتر.[1]

دواعي استعمال دواء بوسبار

توجد بعض الحالات التي يتم فيها استخدام دواء بوسبار بسبب وجود مادة البوسبيرون فيه ومن أهم دواعي استعمال هذا الدواء ما يلي:[1][2]

  • اضطرابات القلق والتوتر على وجه العموم حيث يعمل دواء بوسبيرون على التحكم في أعراض القلق والتوتر التي يصاب بها الشخص عن طريق التحكم ببعض المواد الكيميائية أو النواقل العصبية التي توجد في الدماغ من أجل تقليل الأعراض التي تسببها متلازمات القلق والتوتر، فهو يساعد في التقليل من أعراض التوتر والقلق لفترات قصيرة.
  • مشاكل النوم والخوف والعصبية التي تنتج عن الإصابة باضطراب من اضطرابات التوتر والقلق، حيث إنه يستخدم من أجل العمل على الاسترخاء وتهدئة التفكير والعمل على النوم بشكل أفضل كذلك فهو يساعد على التقليل من الأعراض الأخرى المرتبطة بالتوتر والقلق مثل عدم انتظام ضربات القلب وخفقانه والتعرق الزائد.
  • حالات الاكتئاب حيث يمكن أن يستخدم دواء بوسبار كعلاج داعم أو مساعد للدواء الأصلي الذي يعالج حالة الاكتئاب، وخاصة إذا كان الشخص يتناول أحد الأدوية التي تنتمي إلى عائلة مثبطات السيروتونين الانتقائية وتكون غير كافية.
  • الإقلاع عن التدخين حيث يعد هذا الاستخدام من الاستخدامات غير المباشرة لدواء بوسبار حيث يمكن أن يستخدم كعلاج مساعد مع العلاجات الأخرى من أجل التخلص من عادة التدخين.

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول دواء zelax

موانع استعمال دواء بوسبار

على الرغم من أن دواء بوسبار يساعد في التقليل من اضطرابات القلق والتوتر، إلا أنه قد يمنع استخدامه في العديد من الحالات المختلفة، وتتمثل أهم الحالات التي يمنع فيها استخدام هذا الدواء ما يلي:[1][2]

  • المعاناة من الحساسية تجاه المادة الفعالة التي توجد في الدواء أو أحد المواد الأخرى المكونة لهذا الدواء، حيث أن تناول هذا الدواء من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهه يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية مثل الطفح الجلدي وتورم الوجه وسيلان الأنف والحكة وضيق التنفس وعدم انتظام ضربات القلب وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • تناول الأدوية التي تنتمي إلى مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين، حيث يجب أن يمنع دواء البوسبيرون في حالة تناول هذه الأدوية، ويجب الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوعين بعد التوقف عن تناول هذه الأدوية.
  • المعاناة من النوبات العصبية مثل الصرع والتشنجات والاختلاجات العصبية.
  • المعاناة من مشاكل حادة في الكبد أو الكلى.
  • استهلاك كميات كبيرة من الكحول أو الأدوية المنومة، وكذلك الأدوية التي تعالج الأمراض العقلية.

الأعراض الجانبية لدواء بوسبار

توجد بعض الأعراض والآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة تناول دواء بوسبار، ولكن ليس من الضروري أن يعاني الشخص الذي يستخدم الدواء من هذه الأعراض، وقد يشعر بعض الأشخاص بالقليل من الأعراض، وتتمثل أهم هذه الأعراض والآثار الجانبية ما يلي:[1][2]

  • الدوار والدوخة وفقدان التوازن.
  • صداع الرأس.
  • الغثيان.
  • العصبية.
  • تشوش الرؤية.
  • الأرق.
  • التعب والإرهاق وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • احتقان الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • الطفح الجلدي.
  • طنين الأذن.
  • سهولة الاستثارة.
  • الأرق ورؤية أحلام غريبة.
  • الشعور بخدر ووخز وتنميل في الجسم.

قد يؤدي استعمال دواء بوسبار إلى بعض الأعراض الجانبية الأخرى، ولكنها تكون نادرة في الحدوث، وتتمثل أهم هذه الأعراض الجانبية فيما يلي:[1][2]

  • تململ الساقين.
  • ظهور الكدمات في الجسم.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الأفكار الانتحارية.
  • اضطرابات القلب مما يؤدي إلى فشل القلب.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • عدم التحكم في التبول.
  • الحساسية تجاه الضوء..
  • نزيف من فتحة الشرج.
  • فقدان الشهية.
  • الإغماء.
  • ضيق التنفس.
  • ألم الصدر.

احتياطات استخدام دواء بوسبار

توجد بعض الحالات التي يجب فيها أخذ الاحتياطات اللازمة عند استخدام دواء بوسبار من أجل تجنب المضاعفات والمشاكل التي قد يسببها، وتتمثل أهم هذه الاحتياطات فيما يلي:[1]

  • الانسحاب بالتدريج من تناول الأدوية العصبية أو الأدوية المهدئة قبل تناول دواء بوسبار وعدم التوقف عن تناولها فجأة.
  • استشارة الطبيب في حالة تناول الدواء عند الإصابة بضعف في العضلات أو حالة تؤدي إلى مشاكل في العضلات مثل الوهن العضلي الوبيل.
  • ضرورة معرفة رأي الطبيب قبل تناول الدواء في حالة الإصابة بارتفاع ضغط العين أو المعاناة من مشاكل بصرية مزمنة.
  • استشارة الطبيب في حالة الإصابة بالاكتئاب وتناول أدوية تستخدم في علاج الاكتئاب قبل تناول هذا الدواء من أجل تحديد الجرعة المناسبة أو تعديل جرعة دواء الاكتئاب.
  • الرجوع إلى الطبيب قبل تناول بوسبار في حالة تناول الأدوية التي تؤثر على امتصاص السيروتونين، لأن هذه الأدوية قد تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات واضطرابات خطيرة.
  • استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية من أجل تقييم الفوائد والمخاطر ومعرفة ما إذا كان من الممكن تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية أم لا.
  • إخبار الطبيب قبل القيام بعمل أي تحاليل طبية عند تناول هذا الدواء؛ لأنه قد يغير في نتيجة التحاليل.
  • تجنب القيادة أو القيام بالأنشطة التي تتطلب التركيز بعد تناول دواء بوسبار لأنه يسبب الدوخة والدوار.
  • تناول دواء بوسبار قبل أو بعد الطعام، ولكن يجب تثبيت القاعدة التي يتم بها تناول الدواء كل يوم من أجل الحفاظ على نفس الفعالية.

شاهد أيضًا: افضل دواء للاكتئاب الحاد .. طرق الوقاية من الاكتئاب

التداخلات الدوائية لدواء بوسبار

توجد العديد من الأدوية التي يحدث لها تداخل مع دواء بوسبار مما يسبب بعض المشكلات والاضطرابات، وتتمثل أهم الأدوية التي قد تتداخل مع دواء بوسبار وينبغي استشارة الطبيب بخصوصها ما يلي:[1]

  • مثبطات أكسيداز أحادي الأمين: مثل اللينزوليد والإيزوكاربوكسازيد والفينيلزين والترانيلسيبرومين، حيث أن تناول دواء بوسبار مع هذه الأدوية يؤدي إلى حدوث متلازمة تعرف باسم متلازمة السيريتونين، ويزيد من خطورة ارتفاع ضغط الدم.
  • دواء البروكاربزين: والذي عندما يستعمل مع دواء بوسبار يؤدي إلى حدوث متلازمة تعرف باسم متلازمة السيريتونين، ويزيد من خطورة ارتفاع ضغط الدم، لذلك لابد التوقف عنه قبل أسبوعين على الأقل من تناول دواء بوسبار.
  • الأدوية التي تسبب الدوخة: مثل المسكنات الأفيونية والحشيش والكحول والأدوية المنومة، ومضادات الهيستامين مثل دواء السترزين ومرخيات العضلات؛ لأن هذه الأدوية مع دواء بوسبار تؤدي إلى زيادة الدوار.
  • الأدوية السيروتونية: مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية حيث تزيد هذه الأدوية من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين.
  • الأدوية التي تسرع من تخلص الجسم من البوسبيرون: ومنها الستيرويدات القشرية مثل الديكساميثازون ودواء الريفابوتين والفينتوين.

دواء بوسبار للحوامل والمرضعات

ينتمي دواء بوسبار إلى الفئة B أي أنه عند اختباره على الحيوانات الحوامل لم يسبب لهم أي أضرار سواء للحامل نفسها أو للجنين، لكن عند البشر لا توجد أدلة أو دراسات كافية يمكن من خلالها حسم مدى أمان دواء بوسبار خلال فترة الحمل، لذلك لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول المرأة الحامل لهذا الدواء من أجل تقييم الفوائد والمخاطر ومعرفة ما إذا كان من الممكن تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل، كذلك بالنسبة للرضاعة الطبيعية، فلم يتم تحديد ما إذا كان هذا الدواء يتم إفرازه في لبن الأم أم لا لذلك لا بد من استشارة الطبيب أيضًا من أجل تحديد الفوائد والمخاطر في حالة تناول الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية هذا الدواء.[1]

شاهد أيضًا: افضل دواء للاكتئاب بدون اثار جانبية

طريقة استخدام دواء بوسبار

تختلف الطريقة والجرعة التي يتم بها استخدام دواء بوسبار باختلاف السبب الذي تستخدم لأجله ويتم استخدام أقراص بوسبار كما يلي:[1][2]

  • اضطرابات القلق: يتناول الشخص المصاب باضطراب القلق من جرعتين إلى ثلاث جرعات يوميًا من دواء بوسبار بحيث يكون مجموع الجرعات من ١٠ إلى ١٥ ملليجرام، وبعد ذلك يتم زيادة هذه الجرعة كل ثلاثة أيام بمقدار ٥ ملليجرام تقريبًا، ولا يجب أن تتخطى الجرعة اليومية ٦٠ ملليجرام بأي حال من الأحوال.
  • الاكتئاب: يتناول الشخص المصاب بالاكتئاب جرعتين من هذا الدواء بشكل يومي بحيث يكون مجموع الجرعات من ١٥ إلى ٢٠ ملليجرام، وبعد مدة تتراوح من ثلاثة أيام إلى أسبوع يتم زيادة الجرعة بمقدار من ١٠ إلى ١٥ ملليجرام ولا يجب أن تتجاوز الجرعة ٦٠ ملليجرام أيضًا.
  • الإقلاع عن التدخين: يتم استعمال دواء بوسبار قبل أسبوعين من التوقيت المحدد للإقلاع عن التدخين، حيث يتم تناول من ٣٠ إلى ٦٠ ملليجرام في اليوم لمدة من تسعة إلى ثلاثة عشر أسبوعاً.

سعر دواء بوسبار

يمكن الحصول على دواء بوسبار من جميع الصيدليات الموجودة في جمهورية مصر العربية حيث إنه يتوفر بتركيزات مختلفة، حيث يبلغ سعر عبوة دواء بوسبار بتركيز ١٠ ملليجرام والتي تحتوي على ٢٠ قرصاً ٣٦.٢٥ جنيهًا مصريًا تقريبًا، بينما يبلغ سعر عبوة دواء بوسبار بتركيز ١٥ ملليجرام والتي تحتوي على ١٠ أقراص ٢٣.٥ جنيهًا مصريًا تقريبًا.

شاهد أيضًا: ما هي اعراض الاكتئاب الذهاني واسبابه وطرق علاجه

ختامًا نكون قد تعرفنا على اقراص بوسبار لعلاج القلق والتوتر Buspar؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الدواء ودواعي استعماله وموانع استخدامه والتداخلات الدوائية الخاصة به وسعره، والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشيء من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Drugs.com , BuSpar , 21/05/2022
  2. ^ WebMD.com , Buspar Tablet - Uses, Side Effects, and More , 21/05/2022
102 مشاهدة