اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام

كتابة asma - تاريخ الكتابة: 3 أبريل 2021 , 11:04 - آخر تحديث : 3 أبريل 2021 , 10:04
اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام

اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام، المملكة العربية السعودية من دول شبه الجزيرة الكبرى وأراضيها صحراوية أي شبه الجزيرة العربية وتحديداً دول الخليج العربي المشهورة بنفطها وباعتبارها من الدول المزدهرة اقتصادياً وثقافياً وبكل الطرق ساهمت بشكل كبير في ازدهار ونمو دول الخليل العربية.

اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام

اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام 1938 م الموافق 1357 م وفي الحقيقة لقد اكتشفت أول بئر نفط في بلدي وساهم اكتشاف آبار النفط في المملكة العربية السعودية بشكل كبير في تحويل الأراضي الصحراوية القاحلة للمملكة العربية السعودية إلى دولة ذات إمكانات كبيرة للمنافسة اقتصاديًا مع الدول الكبيرة وتكافح المملكة دائمًا بقوة من أجل تحقيق التنمية المستدامة والسعي لجميع سبل التنمية والازدهار على المستويين الوطني والعالمي، كان هذا أول بئر نفط في المملكة العربية السعودية عام 1938 م الموافق 1357 م ويقع هذا البئر في منطقة الظهران حيث لعبت قيمة النفط الذي تستخرجه المملكة العربية السعودية بنسبة 60٪ دورًا مهمًا ورئيسي في التنمية الاقتصادية والنهضة الاقتصادية والتقدم في المجتمعات التي تصدر فيها المملكة النفط بنسبة عالية جدًا وهناك العديد من الحقول النفطية في مناطق وأجزاء المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضاً: تم إكتشاف النفط لأول في إمارة أبوظبي، في عهد المغفور له الشيخ

تاريخ النفط في السعودية

اتخذ تاريخ اكتشاف النفط في المملكة العربية السعودية مسارًا تاريخيًا ضخمًا حيث تطورت المملكة من منطقة ذات اقتصاد يركز على تربية المواشي والزراعة والتجارة والصناعات البسيطة  ومواردها الرئيسية هي الحج والعمرة إلى الدولة التي اعتمدت 90٪ على عائدات النفط، وكانت بداية التاريخ النفطي في المملكة عندما بدأ عبد العزيز آل سعود يفكر بضرورة تطوير دخل المملكة للمساهمة في نهضة الدولة الفتية، ومنحت المملكة امتياز التنقيب عن النفط للنقابة الشرقية العامة في عام 1923 قبل إعادة توحيد البلاد، وانتهى هذا الامتياز في عام 1928 حيث لم تكن النقابة تقوم بأي أعمال تنقيب.

ميزات النفط العربي

تمتاز الدول العربية بأنها تملك معظم حقول النفط في العالم مخزونات تقدر بنحو 713.6 مليار برميل أو 43 في المائة جميع موارد العالم، كما في عام 2011 تم استخراجها 26.3 مليون برميل يوميًا وهو ما يعادل ثلث إنتاج النفط في العالم، وفي الدول المنظمة الخليج العربي يعد استكشاف آبار النفط من أرخص عمليات التنقيب والإنتاج و عمليات التطوير، وقدرت منظمة الطاقة العالمية أن إجمالي تكاليف الإنتاج في السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة تراوحت بين 3 دولارات و 5 دولارات للبرميل، مع امتلاك المملكة العربية السعودية وحدها ما يقدر بـ 265 مليون برميل في حقولها النفطية أي ما يعادل 16 في المائة من موارد العالم، في أكبر 10 دول منتجة للنفط في العالم هناك أربع دول عربية بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت والعراق وتم تقسيم مناطق العالم حسب الأسهم والنسب المئوية حسب تقديرات عام 2011.

شاهد أيضاً: ما هو النفط وما الخصائص الكيميائية والفيزيائية للنفط

أهمية النفط في الوطن العربي

يعتبر النفط من أهم مصادر الوقود في العالم العربي، وقد ساهم تاريخياً في أكثر من ثلث استهلاك الطاقة العالمي الذي نستخدمه كل يوم ومن هنا تأتي أهمية النفط في حياتنا اليومية لأن، النفط مهم بشكل خاص للشركات التي تعتمد بشكل كبير على الوقود مثل شركات الطيران ومنتجي البلاستيك والشركات الزراعية كمصدر مهم للطاقة والنفط من أهم عناصر الصادرات إلى الوطن العربي وأهمية ذلك المواد الخام، كذلك تقع في سوق مالي ضخم لتداول النفط الخام والمنتجات البترولية، ساهمت صناعة النفط والغاز في تحسين النظرة الاقتصادية في العالم العربي وهي مسؤولة أيضًا عن أهمية النفط في الاقتصاد العالمي، وقد ساهم قطاع النفط والغاز في نمو الإيرادات الحكومية في الدول العربية بنحو 66٪ في الجزائر و 62٪ في اليمن و 80-90٪ في معظم دول الخليج وليبيا.

وفي الختام تعرفنا على متى اكتشف أول بئر منتجة للنفط في وطني عام 1938م وتاريخ النفط في المملكة العربية السعودية، وأهمية النفط في العالم العربي.

180 مشاهدة