الالف المتطرفة .. بحث عن الالف المتطرفة بالامثلة

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 27 يونيو 2020 , 13:06
الالف المتطرفة .. بحث عن الالف المتطرفة بالامثلة

تُعدّ الالف المتطرفة من القواعد الإملائية التي تُساعد الكاتب على تجويد كتابته، وهي الألف الواقعة آخر الكلمة، وتختلف أشكالها، فقد تُرسم ألفًا أوياءً، ولكنها في كل الأحيان تُنطق ألفًا، وتتواجد الألف المتطرّفة في بعض الأسماء، والأفعال، والحروف، وقد تأتي بعض الكلمات على خلاف الأصل، وفيما يلي سنتعرّف متى تُكتب ألفًا، ومتى تُكتب ياءً، ومواضعها في الأسماء، والأفعال، والحروف.

الالف المتطرفة

تتواجد الألف المتطرفة في كلٍّ من الأسماء، والأفعال، والحُرُوف، وذلك في المواضع الآتية:

الأسماء

  • الاسم الثلاثي التي قُلبت فيه واوه ألفًا، أو كانت ألفه مجهولة الأصل، وذلك نحو: (عصا)، فــ(عصا: أصلها عصو؛ تحركت الواو وانفتح ما قبلها؛ قُلبت ألفًا).
  • الاسم الرباعي: إذا جاءت الألف رابعةً فأكثر؛ كُتبت على صورة الألف الليّنة، وذلك نحو: (مرتضى، وذكرى، ومصطفى)، ولا فرق بين ما أصلها الياء أو الواو، أو زائدة للتأنيث، أو زائدة للإلحاق.
  • إذا سُبقت الألف في الاسم الرّباعي بياء؛ كُتب ألفًا، وذلك نحو: ( عُليا، ودُنيا، وزوايا).
  • الأسماء المبنيّة: تُكتب الألف المتطرّفة في آخر الاسم المبني ألفًا، وذلك نحو: (هذا، وما، وماذا)، ويُستثنى منها:( متى، و أنّى) فإن ألفها تُرسم ياء، وتُنطق ألفًا، وإن كانت مُنقلبة عن ياء؛ كُتبت ياء، وذلك نحو: (مُدى، وهدى).
  • الفرقُ بين ياء المد، والألف اللينة، أن ياء المدّ توضع تحتها نقاط، أما الألف الليّنة، فليس تحتها نقاط.
  • الألف الليّنة تُكتب ألفًا في الأسماء الأعجميّة، وذلك نحو: ( سويسرا، وكندا، وبنها، وروما).
  • يُوجد بعض الشّواذ التي يجب أن تُكتب ألفا، ولكنّها كُتبت ياءً، وذلك نحو: ( موسى، وعيسى، ومتّى، وغيرها)

للتعرُّف على أصل الألف؛ يُثّنى الاسم إن كان على صورة المُفرد، فتقول في معرفة ألف عصا (عصوان)، فيظهر أن الألف أصلها واو، ويُحوّل إلى صورة المفرد؛ إن كان جمعًا، فتقول في معرفة أصل الألف في ذرا (ذروة)؛ فيظهر أن أصلها الواو.

الأفعال

تُرسم الألف ألفًا في آخر الأفعال، وذلك من خلال الشروط الآتية:

  • إذا وقعت الألف آخر الفعل الماضي الثلاثيّ، وكان أصلها واوًا، وذلك نحو: (عفا، وشكا، ودعا).
  • إذا وقعت الألف رابعة فصاعدًا، وسبقتها الياء، وذلك نحو: ( يحيا)، وإذا استُعملت تلك الكلمة علمًا؛ رُسمت ياءً، فتقول: ( يحيى) إذا أردت الاسم، و(يحيا) إذا أردت الفعل.
  • تُعرف أصل الألف في الفعل الماضي بردّها إلى الفعل المضارع، وإلى غيرها من المشتقّات.
  • لا تدخل الألف الممدودة في باب الألف المتطرّفة؛ لأنها ليست آخره، وإنما جاء بعدها همزة.

الحروف

تُرسم الألف المتطرفة في أواخر حروف المعاني ألفًا، وتُنطق ألفًا، وذلك نحو: ( لولا، ولا، ولوما)، ويوجد بعض الحروف التي خرجت على تلك القاعدة، وهي حروف الأصل فيها أن تُرسم على الألف، ولكنها رُسمت على صورة الياء، ونُطقت ألفًا، وذلك نحو: ( بلى، وعلى، وحتى).

بحث عن الالف المتطرّفة

يُمكننا إنشاء بحثٌ عن الألف المتطرفة، وذلك من خلال تعريف الألف المتطرّفة، ومعرفة المواضع التي تدخل فيها الألف المتطرفة في الأسماء، وفي الأفعال، وفي الحروف، وما خرج عن القاعدة فيها، وبعض الأمثلة على وجودها في الأفعال، والأسماء، والحروف، والفرق بين الألف اللينة والألف المتطرّفة، والمواضع التي تُرسم فيها الألِف ألفًا، وما تُرسم فيه الألف ياءً.

امثلة على الالف المتطرفة

تتنوّع أمثلة الألف المتطرّفة في الأسماء بين رسمها بالألف، ورسمها بالياء، فما رُسِم بالألف نحو: ( عصا، ودُنيا، وعُليا)، وما رُسم بالياء نحو: ( يحيى، ومُدى، وهدى)، وأما الأفعال التي تُرسم بالألف نحو: (دعا، وعفا، وشكا)، وأما الأفعال المرسومة بالياء نحو( سعى، وكفى، وبكى)، وأما الحروف المرسومة بالألف نحو: (لولا)، وأما الحُرُوف المرسومة بالياء نحو: (حتى).

شاهد أيضًا: لماذا سميت اللغة العربية بلغة الضاد

خريطة مفاهيم الالف المتطرفة

ويمكن عمل خريطة لمفاهيم الألف المتطرفة من خلال ما يأتي:

  • تدخل الألف المتطرفة الأسماء المعربة، والمبنيّة، والأعجميّة.
  • تدخل الألف المتطرفة الأفعال الثلاثية التي أصل ألفها واوًا، والرابعة فصاعدًا، وسبقتها الياء.
  • تدخل الألف المتطرفة حروف المعاني، ويشذّ في ذلك بعض الحروف.

الالف المقصورة

هي الألف الواقعة في آخر الكلمة، وقبلها مفتوح، وتُنطق تلك الألف ألفًا، ولكنها تُكتب على صورة الألف أو الياء، وذلك نحو (القصوى، الدّنيا، حبلى، وغيرها من الكلمات)، وتُثنّى الأسماء التي لحقتها الألف المقصورة بإعادة الألف إلى أصلها، وزيادة ألف ونون في حالة الرفع أو ياء ونون في حالتيْ النصب والجر، وتبقى الفتحة التي قبل الألف؛ للدلالة على الألف المحذوفة.

شاهد أيضًا: الممنوع من الصرف

الالف اللينة

هي الألف التي تُرسم على صورة الياء، وتُنطق ألفًا، وتلحق آخر بعض الأسماء، وبعض الأفعال، وحروف المعاني، فأما الأسماء، فنحو: ( يحيى، وسكرى، وقُربى)، وأما الأفعال فنحو: (سعى، ونفى، وقضى)، وأما الحروف فنحو: ( على، وحتى، وإلى)، وتختلف الألف اللينة عن الياء في أن الألف الليّنة لا تُوضع تحتها نقاط، أما الياء؛ فيُوضع تحتها النقاط، وتُشابه الألف المتطرّفة في أنها تُنطق ألفًا، وتختلف عنها في أن رسمها بالياء.

شاهد أيضًا: بحث عن الجملة الاسمية ونواسخها

كيف تعرف اصل الالف المتطرفة

يختلف التعرّف على أصل الألف المتطرفة في الأفعال عن الأسماء، فيُمكن التّعرّف على أصل الألف في الفعل الماضي من خلال الإتيان بمضارع الفعل، أو مصدره، أو غيرهما من المشتقّات، أما أصل الألف المتطرّفة في الأسماء؛ فيختلف رسمها بين الياء والألف على اختلاف إعرابها وبنائها، وعربيّتها وأعجميّتها، وأما الحروف فتدخل الألف المتطرفة حروف المعاني.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرّف على الالف المتطرفة ، ومتى تُرسم بالألف، ومتى تُرسم بالياء، وكيفيّة التعرّف على أصل الألف المتطرفة، وأمثلة على الألف المتطرّفة، والألف المقصورة، والألف الليّنة، وخريطة مفاهيم الألف المتطرفة.

72 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!