الانزيم الذي يهضم اللحوم ؟ وما هي الإنزيمات الهاضمة الأساسية

الانزيم الذي يهضم اللحوم ؟ وما هي الإنزيمات الهاضمة الأساسية

الانزيم الذي يهضم اللحوم من الأشياء التي يود معرفتها الكثير من الناس حيث أن اللحوم جزء مهم من أجزاء النظام الغذائي اليومي مثل اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك وغيرها، ولابد من أن تهضم هذه الأطعمة بطريقة سليمة حتى يستفيد منها الجسم ولا يصاب الإنسان بعصر الهضم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الانزيم الذي يعمل على هضم اللحوم والعديد من المعلومات الأخرى عن الإنزيمات الهاضمة بشئٍ من التفصيل.

عملية الهضم

عملية الهضم هي العملية التي يتم من خلالها تفتيت الطعام وتقسيمه إلى قطع أصغر منه في الحجم حتى يتم امتصاصه والاستفادة منه والحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم لأداء مختلف الأنشطة، ويبدأ هضم الطعام بمجرد دخوله إلى الفم وخلطه مع اللعاب الذي يحتوي على الإنزيمات ليبدأ في تكسيره ثم ينتقل الطعام إلى المعدة والأمعاء وغيرها من أجزاء الجهاز الهضمي ليتم هضم الطعام بشكل كامل ثم إخراج الفضلات من الجسم.[1]

شاهد أيضًا: اي الكربوهيدرات لا تهضم في الجسم

الانزيم الذي يهضم اللحوم

الانزيم الذي يهضم اللحوم هو إنزيم البروتيز، وهو الإنزيم المسؤول بشكل أساسي عن تحويل البروتينات إلى الوحدات الأصغر منها وهي الأحماض الأمينية، ويوجد هذا الإنزيم في المعدة والبنكرياس والأمعاء الدقيقة، ويؤدي نقصه إلى حدوث العديد من المشاكل والمضاعفات نتيجة عدم هضم البروتينات وتراكمها في الجسم، بمجرد أن يتم تقسيم البروتينات الكبيرة إلى هذه الأحماض الأمينية أو الببتيدات الأصغر حجمًا ، فإنها تصبح صغيرة بما يكفي ليتم امتصاصها مباشرة بواسطة الغشاء المخاطي للأمعاء.[1]

كم يستغرق هضم اللحوم في المعدة

يستغرق هضم اللحوم في المعدة ما يصل إلى 48 ساعة، حيث يستغرق هضم الطعام بشكل عام من يوم إلى ثلاثة أيام حتى يحدث الهضم بشكل كامل، وتختلف هذه المدة حسب نوع الطعام والحالة الصحية للشخص، كما أن الأطعمة الغنية بالبروتينات والدهون تستغرق وقتًا أطول في الهضم من الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية  مثل الفواكه والخضروات، وذلك لأن البروتينات والدهون تختاج للعديد من الإنزيمات التي تقوم بتكسيرها إلى قطع أصغر وهضمها.[1]

كيف يمكن تعزيز هضم اللحوم في المعدة

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها لتعزيز هضم اللحوم في المعدة والاستفادة منها ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1]

  • تناول قطع صغيرة من اللحوم على عدة مرات بدلاً من تناول قطعة كبيرة في المرة الواحدة.
  • الحرص على مضغ قطعة اللحم جيدًا وأخذ الوقت الكافي في عملية المضغ.
  • الأكل ببطء وعدم تناول الطعام بشكل سريع.
  • تناول اللحم مع الأطعمة التي يمكن أن تزيد من هضمها بسرعة مثل البابايا.
  • تناول اللحوم القليلة الدهون أو الخالية من الدهون حتى لا تأخذ وقتًا كبيرًا في الهضم.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك فهي أطعمة تعمل على سرعة هضم الطعام بطريقة سليمة ومن أهم هذه الأطعمة الزبادي.

الإنزيمات الهاضمة الأساسية

من المعروف أن الطعام الذي نتناوله يحتوي على العديد من المواد والعناصر المهمة مثل البروتينات والكربوهيدرات والدهون والسكريات وغيرها، وبالتالي هناك العديد من الإنزيمات الهاضمة الأساسية التي تعمل على هضم هذه المواد ومن أهم هذه الإنزيمات ما يلي:[1][2]

  • الأميليز: وهو الإنزيم المسؤول عن تحويل الكربوهيدرات إلى سكريات أبسط وهذا الإنزيم موجود في اللعاب البنكرياس بشكل أساسي.
  • البروتيز: وهو الإنزيم المسؤول عن تحويل البروتينات إلى الوحدات الأصغر منها وهي الأحماض الأمينية وهذا الإنزيم موجود في المعدة والأمعاء الدقيقة والبنكرياس.
  • الليبيز: وهو الإنزيم المسؤول عن تحويل الدهون إلى الأحماض الدهنية، وهذا الإنزيم موجود في البنكرياس والأمعاء الدقيقة.
  • اللاكتيز: وهو الإنزيم الذي يحول ويهضم سكر اللاكتوز.
  • المالتيز: وهو الإنزيم الذي يهضم سكر المالتوز.
  • النيوكلييز: وهي الإنزيمات التي تعمل على تحطيم الأحماض النووية.

شاهد أيضًا: اين يحدث هضم البروتينات

ختامًا نكون قد تعرفنا على الانزيم الذي يهضم اللحوم، كما تعرفنا على الوقت اللازم الذي تستغرقه اللحوم في المعدة لإتمام عملية الهضم وكذلك بعض الإنزيمات الهاضمة الأساسية التي توجد في جسم الإنسان.

المراجع

  1. ^Aucklandholisticcentre.com , digestive enzymes , 5/6/2021
  2. ^Healthline.com , The Role of Digestive Enzymes in Gastrointestinal Disorders , 5/6/2021