التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى

كتابة ايمان مشاقبة -
التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى

التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى من المعاني العظيمة في ديننا الإسلامي الحنيف، فهو بمثابة مساعدة وعون المسلمين لبعضهم البعض على الخير والتقوى والبرّ، وفي مقالتنا التالية سوف نتعرّف إلى ما هو  التبرع بالمال في حال الحياة هو معنى، وحكم الهبة والدليل على استحبابها.

التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى

التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى الهِبة، ويُقصد بالهبة هو تبرع بالمال لمصلحة الغير حال حياة الشخص، وتشمل الهِبة الصدقة، والهدية، والقصد من الصدقة هي التقرّب إلى الله تعالى، بإعطاء المحتاج الصدقة،  وإن حُملت إلى مكان المهدي وأعطيت له إعظامًا وتوددًا، أصبح اسمها هدية، وغير ذلك يدخل في معاني الهِبة.

فالصدقة تتميز عن الهِبة أنها تقدّم لوجه الله تعالى، وتكون للمحتاج، بينما الهِبة يقصد بها الواهب وجه الموهوب له، كما تتميّز الهبة عن الهدية: بأن القصد من الهدية هو إكرام المهدي إليه، بينما في الهبة، يراعي وجهه بصفة عامةـ وبذلك تكون الهدية أعلى أنواع الهِبة، فالهدف الرئيس من الهِبة: الإحسان، وتوثيق أواصر المحبة بين الناس، وهذا من مقاصد الشريعة الإسلاميّة.[1]

شاهد أيضًا: اذكر آيات قرءانية في الحث على الصدقة

حكم الهبة ودليل مشروعيتها

اجمع العلماء على استحباب الهبة، لما فيها من تأليف القلوب، وتوثيق الأواصر بين الناس، وقد حضّ الإسلام صاحب المال على التبرّع به، ودليل مشروعية الهبة من القرآن والسنة هو:[2]

  • الدليل من القرءآن الكريم: قال تعالى: {ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب}[3]، وقال تعالى: {وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا}.[4]
  • الدليل من السنة: قال الرسول صلى الله عليه وسلم :(مَنْ بلغَهُ عن أَخِيهِ مَعْرُوفٌ من غَيْرِ مسألةٍ ولا إِشْرَافِ نَفْسٍ فَلْيَقْبَلْهُ ولا يَرُدَّهُ ، فإنَّما هو رِزْقٌ ساقَهُ اللهُ إليهِ).[5]
  • الدليل من الإجماع: كان النبي صلى الله عليه وسلم يُهدي ويُهدَى له، وكذلك كان أصحابه يفعلون، وهي للأقارب أفضل، لأن فيها صلة رحم.

شاهد أيضًا: الفرق بين الصدقة والزكاة

في نهاية مقالنا تعرّفنا على التبرع بتمليك المال في حال الحياة هو معنى الهِبة، وما هو الفرق بينها وبين الصدقة والهدية، ودليل مشروعية الهبة وحكمها من القرءآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة، والإجماع، واستحباب الهبة لأن كان الرسول صلى الله عليه وسلم يَهدي ويُهدى إليه.

المراجع

  1. ^ islamilimleri.com , الهبة
  2. ^ islamilimleri.com , الهبة
  3. ^ البقرة , 177
  4. ^ مريم , 4
  5. ^ الفتح الرباني , خالد بن عدي الجهني، الشوكاني، الفتح الرباني، 11/5463، إسناده صحيح
22 مشاهدة