التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 6 يونيو 2021 , 15:06 - آخر تحديث : 6 يونيو 2021 , 15:06
التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد

التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد هو مقياس محدد في الكيمياء، والذي سنتعرف عليه لاحقًا، حيث المحتوى الحراري القياسي للتكوين، أو الحرارة القياسية للتكوين، هو التغير في المحتوى الحراري الذي يصاحب تكوين مول واحد من المركب من عناصره في حالاتها القياسية.

التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد

التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد يسمى حرارة التفاعل ، وهو التغير في المحتوى الحراري لتفاعل معين محسوب من المحتوى الحراري القياسي للتكوين لجميع المواد المتفاعلة ولجميع النواتج، ولا يعتمد التغيير في المحتوى الحراري على المسار المحدد للتفاعل، ولكن فقط على مستوى الطاقة الإجمالي للنواتج والمواد المتفاعلة؛ ومن أجل حساب المحتوى الحراري القياسي للتفاعل ، يمكن حساب المحتوى الحراري للمواد المتفاعلة وطرح ذلك من مجموع المحتوى الحراري للمواد الناتجة. [1]

ما هي الكيمياء الحرارية 

الكيمياء الحرارية هي فرع من فروع الديناميكا الحرارية الكيميائية، وهو العلم الذي يتعامل مع العلاقات بين الحرارة والشغل وأشكال الطاقة الأخرى في سياق العمليات الكيميائية والفيزيائية، حيث تعمل المواد كمستودعات للطاقة، مما يعني أنه يمكن إضافة الطاقة إليها أو إزالتها منها، وتُخزن الطاقة في مادة ما عند ارتفاع الطاقة الحركية لذراتها أو جزيئاتها، وعند فقدان الطاقة الحرارية تنخفض شدة هذه الحركات وتنخفض الطاقة الحركية، ويُطلق على إجمالي جميع أنواع الطاقة الممكنة الموجودة في مادة ما الطاقة الداخلية (U) ، والتي يُرمز إليها أحيانًا باسم E؛ وعندما يخضع النظام للتغيير يمكن أن تتغير طاقته الداخلية ويمكن نقل الطاقة من النظام إلى المناطق المحيطة، أو من المناطق المحيطة إلى النظام، حيث يتم نقل الطاقة إلى نظام عندما يمتص الحرارة (q) من البيئة المحيطة أو عندما تعمل البيئة المحيطة (w) على النظام؛ فعلى سبيل المثال يتم نقل الطاقة إلى سلك معدني بدرجة حرارة الغرفة إذا تم غمرها في الماء الساخن إذ يمتص السلك الحرارة من الماء، ويتم نقل الطاقة خارج النظام عند فقدان الحرارة من النظام، أو عندما يعمل النظام في المناطق المحيطة. [2]

اقرأ أيضًا: فرع الكيمياء الذي يختص بدراسة المركبات وكميتها وانواعها

دور الطاقة في التفاعلات الكيميائية

في. التفاعل الكيميائي تُستخدم الطاقة لكسر روابط المتفاعلات كما تُستخدم الطاقة في تكوين روابط جديدة، ولذلك هناك طريقتان لإنتاج الطاقة في التفاعل وهما إما تفاعل طارد للحرارة (ينتج طاقة) أو تفاعل ماص للحرارة (يستهلك الطاقة من البيئة المحيطة)، ونسردها على النحو الآتي: [3]

  • تفاعلات ماصّة للحرارة: حيث تشير كلمة تفاعل ماص للحرارة إلى تفاعل يمتص فيه النظام الطاقة من محيطه في شكل حرارة؛ ومن الأمثلة على التفاعلات الماصة للحرارة: تبخير السوائل، وذوبان الجليد.
  • تفاعلات طاردة للحرارة: حيث التفاعل الطارد للحرارة هو عكس التفاعل الماص للحرارة، إذ يطلق الطاقة بالضوء أو الحرارة إلى محيطه، ومن الأمثلة على التفاعلات الطاردة للحرارة حرق أي مادة، وتفاعلات الوقود، وترسب الثلج الجاف.

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على التغير في المحتوى الحراري الذي يرافق تكون مول واحد ، كما وتم التعرف على أنواع الطاقة في التفاعلات الكيميائية، وهي تفاعلات ماصة للحرارة، وتفاعلات طاردة للحرارة.

المراجع

  1. ^ courses.lumenlearning.com , Standard Enthalpy of Formation and Reaction , 6/6/2021
  2. ^ opentextbc.ca , Enthalpy , 6/6/2021
  3. ^ byjus.com , In chemical reactions, what is the role of energy? , 6/6/2021
71 مشاهدة