الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمل

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 19 سبتمبر 2021 , 15:09
الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمل

الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمل، فإن الجمال هو الذي يظهر في التَّعابير، ويدلُّ على النُّبل والتَّسامح، ويكون بمثابة الماء العذب الذي يتسلَّل إلى باطن الإنسان، فتُحيي ملكة ذوقه، وتفتح قريحته، وتستحوذ على مشاعره، وتُنعشه برغبة البقاء مِن خلال توقه في تسلُّق، ويسعى الإنسان لأن يحافظ على الجمال الذي منحة إياه الله تعالى، وفي هذا المقال سنعرف أن الجمال كيف تتصرف وليس كيف.

الجمال كيف تتصرف وليس كيف

إن الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمَّل، فإن الجمال هو جمال الروح والأخلاق ودعا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى التحلِّي بالخلق الحسَن، ورغَّب أمَّته في فضل ذلك؛ حتى تَكتسي أرواحهم بخُلق جميل، يَعكس مع صورتهم الجميلة رونقًا، فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول: “إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا”، فإن أعلى مراتب الجمال هي جمال الخِلقة مع جمال الروح، وفي ديننا الحنيف دعوات إلى إحياء الجَمال ونشرِه والإعجاب به، وكفى أن نقول: إن الله جميل يحب الجمال، ومَن نظر إلى جمال هذا الكون الفَسيح، يدرِك أنَّ ما أعدَّه الله تعالى لعباده المؤمنين في الجنَّة من جمال يفوق الوصفَ، ويقف عنده الإنسان منبهرًا مندهشًا، داعيًا ربَّه أن يكون من أهلها. [1]

شاهد أيضًا: عبارات عن الجمال تويتر

جمال الروح

الجمال يُحيي الوجدان، ويَسمو بالإنسان إلى أرقى المراتب، وجمال الروح راحة وسكينة؛ حيث تكون النَّفس كالسماء الزرقاء، وقد انقشعت عنها سحائب القلق والحيرة، وهذا الإحساس الجميل، يعبِّر عن خلاص الإنسان مِن مؤثِّرات الحياة السَّلبيَّة، ويُنقِّيه مِن الأحقاد، فلا يفعل إلا ما يُمليه عليه ضميره، فهو صاحب خُلُق جميل، الجمال إذن مقدرة على مقاومة النَّفس الَّتي تأمُر بالقبح، فهو يقترن بالفضيلة وصدْق المشاعر، وإذا كان الإنسان خليفةً في الأرض في صورة تقويميَّة، فإنَّه مِن مُنطلق الواقعيَّة، عليه أن يَحرص على جمال الرُّوح والعقل والوجدان. [2]

شاهد أيضًا: عبارات عن الجمال الحقيقي والاناقة

حديث إن الله جميل يحب الجمال

بعد معرفة أن الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمَّل، لا بد من ذكر العبارة الشهيرة التي تقول: “إن الله جميل يحب الجمال”، وقد جاءت في الحديث النبوي الشريف، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ مَن كانَ في قَلْبِهِ مِثْقالُ ذَرَّةٍ مِن كِبْرٍ قالَ رَجُلٌ: إنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أنْ يَكونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا ونَعْلُهُ حَسَنَةً، قالَ: إنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الجَمالَ، الكِبْرُ بَطَرُ الحَقِّ، وغَمْطُ النَّاسِ”[3]، ومعنى جملة إن الله جميل يحب الجمال؛ أي لله سبحانه وتعالى الجمال المطلق جمال الذات وجمال الصفات وجمال الأفعال ، يحب الجمال أي التجمل منكم في الهيئة، أو في قلة إظهار الحاجة لغيره، والعفاف عن سواه. [4]

شاهد أيضًا: حديث الرسول عن بئر برهوت

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أن الجمال كيف تتصرف وليس كيف تتجمَّل، فإن الجمال هو جمال الروح والأخلاق، وذلك ما دعى إليه النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في الكثير من كلامه.

المراجع

  1. ^ alukah.net , صناعة الجمال , 19/09/2021
  2. ^ alukah.net , فلسفة الجمال في الفكر الإنساني , 19/09/2021
  3. ^ صحيح مسلم , عبدالله بن مسعود،مسل،91،صحيح
  4. ^ islamweb.net , حديث (..إن الله جميل يحب الجمال..) , 19/09/2021
37 مشاهدة