الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة

الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة

الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة، اللغة العربية هي أقدم لغات العالم وأجملها وكفاها تشريفًا أنها لغة القرآن الكريم المنزل من الله رب العالمين، وأنها لغة الأنبياء والرسالات السماوية منذ قديم الزمان، وتحتوي اللغة العربية على العديد من القواعد اللغوية والنحوية؛ وكذلك قواعد النحو والصرف وضبط الكلام وحركاته الإعرابية، ومن بين هذه القواعد اسم التفضيل، وسنتعرف من خلال موقع محتويات على قاعدة اسم التفضيل وإعرابه.

الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة

العبارة صحيحة، وذلك لأن اسم التفضيل هو اسم معرب غير ممنوع من الصرف، أي أنه يعرب حسب موقعه في الجملة، أي أنه إذا جاء في محل رفع يكون اسماً مرفوعاً وعلامة رفعه الضمة، والضمة هي إحدى علامات التشكيل التي يتم بها ضبط نهايات الكلام، وهي الحركة التي تدل على نطق الحرف ممدودً بالواو الخفيفة، وترسم على هيئة واو صغيرة على آخر حرف في الكلمة.

شاهد أيضًا: الاسم الواقع بعد الفعل في الجملة الفعلية يسمى مبتدأ

ما هو اسم التفضيل

اسم التفضيل في اللغة العربية هو اسم مشتق من الفعل (أفعل) ليفيد لتفضيل بين شيئين يشتركان في نفس الصفة، ولكن يزيد أحدهما على الآخر في هذه الصفة، فمثلاً إذا قلنا إن (العلم أنفع من المال) فكلمة أنفع هنا هي اسم التفضيل، وجاءت لتفيد أن كلا العلم والمال ينفعان الإنسان، ولكن العلم ينفع الإنسان أكثر، وهناك العديد من صيغ التفضل التي ذكرت في القرآن الكريم مثل {أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا}[1]، فكلمة أعز هنا هي اسم تفضيل مرفوع لأنه معطوف على أكثر وعلامة رفعه الضمة.

وفي نهاية المقال نكون تعرفنا على هل الحركة التي توضع نهاية اسم التفضيل هي الضمة، وذلك لأن اسم التفضيل اسم غير ممنوع من الصرف يعرب حسب موقعه في الجملة، إذا جاء فاعلاً أو أي موقع إعرابي مرفوع يكون مرفوعاً وعلامة رفعه الضمة.

المراجع

  1. ^سورة الكهف , الاية 34