الحكمة من خلق الجبال الرواسي

كتابة نور محمد -
الحكمة من خلق الجبال الرواسي

الحكمة من خلق الجبال الرواسي حيث تتعدد التضاريس والمظاهر الطبيعية التي خلقها الله -سبحانه وتعالى- على الأرض، ومنها السهول والبحار والجبال والهضاب ، وله من كل ذلك حكمة، فوجود السماء له حكمة ووجود الأنهار والبحار لحكمة، وسنوضح في السطور القادمة حكمة الله -سبحانه وتعالى- من خلق الجبال الرواسي.

الحكمة من خلق الجبال الرواسي

تعتبر الجبال من أهم التضاريس التي تعطي لكوكب الأرض مظهرها الحالي، وتنتشر المعالم التضاريسية في الكثير من الدول ومن أهمها الجبال، والحكمة من خلق الجبال الرواسي هو تثبيت الأرض حتى لا تتعرض للاضطراب أو التزحزح من حركتها، وسبب إطلاق تسمية الرواسي عليها هو ما ذكره الله -سبحانه وتعالى- عنها في الآية الكريمة، (وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ).[1]

ما هي الجبال

الجبال من التضاريس الهامة وهي تضاريس مرتفعة عن سطح الأرض، ولها قمة صخرية حادة وتتميز بالسفوح الشديدة الانحدار، وهناك العديد من الجبال المشهورة في العالم مثل جبال الإنديز والهيمالايا، وجبال روكي، ومن أشهر الجبال في الوطن العربي جبال البحر الأحمر وجبل سانت كاثرين وجبل موسى.

شاهد أيضًا: لماذا خلق الله الجبال

الجبال التي ذكرت في القرآن الكريم

جاء ذكر أسماء بعض الجمال في القرآن الكريم نتيجة لارتباط هذه الجبال بوقائع معينة مع الرسل أو الأنبياء أو لوجودها في أحداث ارتبطت بعهدهم، مما منح هذه الجبال أهمية دينية وروحية، ومن هذه الجبال ما يلي:

  • جبال الصفا والمروة: فهي مذكورة في القرآن الكريم لارتباطها لشعائر الحج والعمرة، وذلك في قوله تعالى “إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا”، ويوجد جبلي الصفا والمروة بمكة المكرمة، وقد مرت بهما السيدة هاجر عليها السلام.[2]
  • جبل عرفات: وهو من الجبال المعروفة للأمة الإسلامية؛ لأنه هام في اتمام مناسك الحج، وقد ورد ذكره في قوله تعالى، “فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ”.[3]
  • جبل الطور: وهو من الجبال المرتبطة بمعجزات النبي موسى عليه السلام وهو موجود بمصر، وورد ذكره في قوله تعالى، “وَنَادَيْنَاهُ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا”.[4]
  • جبل الجودي: وهو موجود في قصة سيدنا نوح عليه السلام، وجاء في قوله تعالى: “وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ”.[5]

وفي النهاية نكون قد عرفنا الحكمة من خلق الجبال الرواسي حيث تعتبر الجبال من أعظم خلق الله سبحانه وتعالى على سطح الأرض، كما تعرفنا على تعريف الجبال وأهم الجبال التي تم ذكرها في القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ سورة الحجر , الآية 19
  2. ^ سورة البقرة , الآية 158
  3. ^ سورة البقرة , الآية 198
  4. ^ سورة مريم , الآية 58
  5. ^ سورة هود , الآية 44
104 مشاهدة