الحكم التجويدي في قوله تعالى فمن يعمل هو

كتابة نور محمد -
الحكم التجويدي في قوله تعالى فمن يعمل هو

الحكم التجويدي في قوله تعالى فمن يعمل هو ماذا؟ حيث أن التجويد علم شرعي يختص بالقراءات الموجودة في القرآن الكريم مع وضع العديد من القواعد والأحكام التي باتباعها يُعصم القارئ من الوقوع في أخطأ القراءة، مما بدوره يمكنه من قراءة القرآن الكريم بنفس طريقة قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكما نزل عليه.

الحكم التجويدي في قوله تعالى فمن يعمل هو

حكم التجويد في قول الله عز وجل “فمن يعمل” هو الإدغام بغنة، حيث الإدغام حكم من ضمن أحكام التجويد المتعلقة بستة أحرف فقط من الحروف الأبجدية، وفي الاصطلاح اللغوي يعني الإدخال، وفي الاصطلاح الشرعي في علم التجويد هو الحكم الذي يدخل على حرفين ويتسبب في نطقهما سويًا كارتفاع اللسان رفعه واحدة عند النطق بهما، والحرفين أولهما ساكن أو منون والثاني متحرك فصار حرف واحد وتم تشديد ذلك الحرف.

حروف الإدغام ستة أحرف هي الياء والراء واللام والميم والنون والواو، أربعة من تلك الأحرف بغنة وهما الياء والواو والميم والنون، واثنان بغير غنة وهما اللام والراء، وتلك الأحرف مجموعة في كلمة يرملون.

 أمثلة على الإدغام في القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات القرآنية التي تحتوي على العديد من الكلمات الموجود بها حكم الإدغام بنوعيه الإدغام بغنة والإدغام بغير غنة، ومن ضمن تلك الآيات الشريفة ما يلي:

  • الإدغام الموجود بين كل من كلمتي هدًى وللمتقين في قول الله عز وجل: “ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِين” وذلك لأن كلمة هدًى أخرها منون وحرف اللام في كلمة للمتقين مفتوح فحدث إدغام بين الحرفين، ويعد ذلك الإدغام بغير غنة بسبب حرف اللام.
  • الإدغام الموجود بين كل من كلمتي رزقناهم وينفقون في قول الله عز وجل: “الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ” وذلك لأن كلمة رزقناهم أخرها نون ساكنة وحرف الياء في كلمة ينفقون مضموم فحدث إدغام بين الحرفين، ويعد ذلك الإدغام بغنة.
  • الإدغام الموجود بين كل من كلمتي هدًى وربهم في قول سبحانه وتعالى: “أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ” حيث إن كلمة هدًى أخرها تنوين وحرف الميم في كلمة من مكسور فحدث إدغام بين الحرفين كما أن ذلك الإدغام إدغام بغنة.

شاهد أيضًا: ما هي حروف الجوف في علم التجويد

ما هي أحكام علم التجويد؟

علم التجويد علم يعلم القارئ كيفية قراءة القرآن الكريم بصورته الصحيحة التي نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي كان يقرأه بها، لذلك هناك العديد من الأحكام المتعلقة بقراءة القرآن الكريم، من ضمن تلك الأحكام، ما يلي:

  • الإظهار.
  • القلقة السكت.
  • الغنة.
  • أحكام الميم الساكنة.
  • أحكام المد.
  • وأحكام النون الساكنة والتنوين.
  • الإدغام.
  • أحكام لفظ الجلالة.
  • أحكام الراء.
  • وأحكام الميم والنون المشددتين.
  • أحكام البسملة.
  • المد المتصل.
  • الإخفاء الشفوي.
  • الإظهار الحلقي.
  • الإظهار الشفوي.
  • المد المنفصل

وفي النهاية نكون قد عرفنا الحكم التجويدي في قوله تعالى فمن يعمل هو الإدغام بغنة، حيث الإدغام حكم من ضمن أحكام التجويد المتعلقة بستة أحرف فقط من الحروف الأبجدية، وفي اللغة يعني الإدخال، وفي علم التجويد هو الحكم الذي يدخل على حرفين ويتسبب في نطقهما سويًا.

51 مشاهدة