الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو

كتابة حسام - تاريخ الكتابة: 23 نوفمبر 2020 , 22:11 - آخر تحديث : 23 نوفمبر 2020 , 22:11
الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو

الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو ؟، سؤال من الأسئلة الهامة في مادة التاريخ، حيث أنه هناك العديد من الأشخاص الذين يدرسون التاريخ ومهتمون بتدوين تاريخ الأمم والدول والحضارات، وفي هذا المقال سنجيب على هذا السؤال بالتفصيل الدقيق كما وسنوضح كافة الجوانب المتعلقة بالسؤال.

الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو

إن الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو المؤرخ، حيث يكرس المؤرخون حياتهم المهنية لدراسة الأحداث الماضية البارزة في التاريخ، مثل النزاعات العسكرية والمعالم السياسية والحركات الاجتماعية، ويعمل هؤلاء المؤرخون في الجامعات والمؤسسات التعليمية، وكذلك في مختلف المنظمات العامة والخاصة وغير الربحية، ويهتم المؤرخون بالسرد المنهجي والمستمر والبحث عن أحداث الماضي المتعلقة بالعرق البشري، وكذلك بدراسة التاريخ في جميع العصور، كما ويعتبر المؤرخون مرجعاً اساسياً في التاريخ البشري، ويكتب المؤرخون كتب التاريخ حول جميع أنواع الموضوعات والأوقات والأشخاص والأماكن التاريخية، من التاريخ القديم إلى عقد محدد، كما ويدرس المؤرخون الحقائق التاريخة وتجارب الأقوام الماضية للتعلم منها.[1]

صفات الشخص الذي يدرس الماضي

لكي يكون المؤرخ ناجحاً، يجب عليه تطوير الفرضيات واختبارها، وجمع البيانات القابلة للتطبيق، ونشر الأبحاث التاريخية بدقة، وقد يضطر المؤرخون في بعض الأوقات إلى السفر والعمل لساعات لإكتشاف حقيقة تارخية ما، ويجب على المؤرخ الناجح أن يكون على دراية تامة بالتفاصيل التاريخة لمعظم الأحداث الهامة التي حصلت بالماضي، وبالإضافة إلى هذه المؤهلات، تعتبر المهارات التالية مهمة جداً للمؤرخين وهي:[2]

التفكير الزمني

إن التفكير الزمني يعني فهم كيفية قياس المجتمعات الفردية للوقت والتاريخ المسجل، وذلك نظراً لأن العديد من المصادر قد تحتوي على تواريخ لحدث واحد، ويجب على المؤرخين التدقيق في الحسابات الفردية ووضع الأحداث بترتيب الحدوث، ويمكن أن يكون إنشاء تسلسل زمني من المواد والبيانات التي يجمعها المؤرخ مهمة صعبة، ولذلك يعتبر التفكير الزمني صفة مهمة في المؤرخين، كما ويجب أن يعرف المؤرخون كيفية استخدام العوامل والسياق الثقافي لاستنتاج ترتيب الأحداث بمرور الوقت.

التفسير التاريخي

يعد التفسير والتحليل التاريخيان مهارة يطبقها المؤرخون عند مقارنة الروايات التاريخية لحدث واحد، ومن أجل تفسير تواريخ الأحداث المعقدة بشكل صحيح، يجب على المؤرخين اتباع نهج دقيق في أبحاثهم، ويجب عليهم تقديم استنتاجات تستند إلى سياق الأحداث التاريخية، وهذا يعني مراعاة أي حسابات تاريخية صحيحة تتحدث عن أسباب وتأثير ونتائج الحدث التاريخي الذي يتم البحث فيه، ومن خلال الاستفادة من وجهات النظر المتنوعة حول الأحداث نفسها، كما ويجب أن يكون المؤرخ قادراً على رسم أوجه التشابه بين الأحداث التي يدرسها وتوليف تمثيل متوازن وغير متحيز ودقيق للفترة الزمنية المعنية.

الفهم التاريخي

يمكن أن تكون الصور والرسمات والكتب التاريخية مفيدة لفهم التاريخ، لأن الصور الفوتوغرافية والأعمال الفنية والكتب تقدم دليلاً ملموساً على شكل الحياة في فترات زمنية مختلفة، ويعتمد إتقان فن الفهم التاريخي على قدرة المؤرخ على اكتشاف سبب وقوع الأحداث التاريخية، ومن شارك فيها، ولماذا حدثت، وما الذي يمكن أن يكون دافعاً لها، كما وإن وجهات النظر المتضاربة للوصول إلى الحقيقة تسمح للمؤرخين بإنتاج رواية تاريخية شاملة وغير منحازة قدر الإمكان، ويتضمن الفهم التاريخي أيضاً القدرة على البحث عن البيانات غير القياسية التي تم تقديمها في أشكال مختلفة، مثل الخرائط والفن والأدب والموسيقى، حيث يمكن للمؤرخين استخلاص المزيد من البيانات التي يمكن استخدامها لوضع سياق أفضل للتواريخ التي يبحثون عنها.

أشهر المؤرخين في التاريخ

هناك العديد من المؤرخين الذين كرسو حياتهم لتدوين التاريخ والأحداث الهامة التي حصلت في الماضي، ومن أشهر هؤلاء المؤرخين هم:[3]

  • نيكولو مكيافيلي (بالإنجليزية: Niccolo Machiavelli): هو فيلسوف سياسي ولد في 3 مايو من عام 1469، ويعتبر من أشهر الفلاسفة والمؤرخين في التاريخ.
  • هيرودوت (بالإنجليزية: Herodotus): يعتبر ابو التاريخ وولد في 483 قبل الميلاد، وهو يوناني.
  • ابن هشام (بالإنجليزية: Abn Hesham): من أشهر المؤرخين العرب والإسلاميين.
  • محمد بن جرير الطبري (بالإنجليزية: Mohammed bin Jarir al-Tabari): مفسر ومؤرخ وفقيه، ولقب بإمام المفسرين.
  • ليو تولستوي (بالإنجليزية: Leo Tolstoy): من عمالقة الروائيين الروس ومصلح اجتماعي، ومؤرخ عالمي.
  • ابن خلدون (بالإنجليزية: Ibn Khaldun): هو عبد الرحمن بن محمد ابن خلدون أبو زيد، وهو مؤرخ من شمال أفريقيا.
  • ديفيد هيوم (بالإنجليزية: David Hume): كان هيوم مؤرخاً اسكوتلندياً وخبيراً اقتصادياً وفيلسوف.
  • ستيفان زويغ (بالإنجليزية: Stefan Zwig): كان زويغ صحفي وكاتب نمساوي، وكان يعتبر واحداً من اشهر المؤرخين وأكثر الكتاب شعبية في العالم بين عامي 1920 و1930 ميلادي.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا إن الشخص الذي يدرس الماضي ويكتب عنه هو المؤرخ، كما وتعرفنا على أهم الصفات للمؤرخين، وذكرنا قائمة بأشهر المؤرخين عبر التاريخ.

المراجع

  1. ^ careerexplorer.com , What is a Historian , 23/11/2020
  2. ^ online.norwich.edu , Skills Must a Historian Have , 23/11/2020
  3. ^ thefamouspeople.com , Historians , 23/11/2020
609 مشاهدة