الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف

كتابة نور محمد -
الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف

الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف هل العبارة صحيحة أم خاطئة ، حيث يوجد العديد من الصحابة رضي الله عنهم قد قاموا بالتضحية بكل ما لديهم من أجل النبي صلى الله عليه وسلم، وهناك العديد من هؤلاء الصحابة قد أثاروا الجدل، ويبحث الجميع للمعرفة عنهم مثل سفيان بن عبد الله الثقفي، لذا سنتعرف عليه من خلال هذا المقال.

الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف

الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف العبارة صحيحة حيث أن سفيان بن عبد الله الثقفي قد تحدى الصعاب من أجل السير على سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وجعل راية الإسلام مرفوعة وعالية ونشر الدين على نطاق واسع، وقد قام العديد من الناس بالدخول للإسلام بسبب هذا الصحابي رضي الله عنه.

شاهد أيضًا: الصحابي الذي كان حريص على تعليم الناس صفة الصلاة هو

من هو سفيان بن عبد الله الثقفي؟

سفيان بن عبدالله الثقفي اسمه الحقيقي هو سفيان بن عبد الله بن ربيعة بن الحارث، وشهرته سفيان بن عبد الله الثقفي، وكنيته أبو عمرو، وقد كان صحابي، وعاش في مدينة الطائف وتولى فيها منصب الأمير، وكان من الصحابة الذين يقومون بسماع كلام النبي صلى الله عليه وسلم ويرددوه إلى الطائف وأهلها.

شرح حديث سفيان بن عبد الله الثقفي

عن أبي عمرو سفيان بن عبد الله الثقفي رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله قل لي في الإسلام قولًا لا أسأل عنه أحدا غيرك؟ قال:” قل: آمنت بالله، ثم استقم”، فإن النبي عليه الصلاة والسلام لا يقصد القول باللسان فقط، لأن هناك العديد من يقولون قد آمنا بالله ورسوله ولكن ليسوا بمؤمنين، والمقصود بالقول هو القلب قبل اللسان، كما يشمل الإيمان بوجود الله تعالى، وأنه هو الرب والإله، ويجب الإيمان بصفاته والأسماء التي تنتمي له مع الأحكام والأخبار، ويجب الاستقامة بدين الله عز وجل وذلك بعد الإيمان، واعتبار العمل الصالح كشرط لكي يكون صحيح ويقبل بناء على إيمان الشخص، والإيمان بالله عز وجل شرط لقبول العبادة وجميع ما يأمر به الله تعالى.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن الصحابي سفيان بن عبد الله الثقفي أسلم مع وفد الطائف، وولاه عمر على الطائف حيث أسلم الكثير من الصحابة مع وفد الطائف، وكان من بينهم سفيان بن عبدالله الثقفي، الذي جاهد من أجل العلو بشأن الإسلام ورفع رايته.

36 مشاهدة