الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

الصداع عبارة عن ألم بالرأس ينتج بسبب حدوث اضطرابات بالأغشية المحيطة بالمخ، ناتج عن تعطل في المسارات العصبية في الدماغ، وكثيراً ما تتأثر المعدة عند حدوث الصداع مما يتسبب في الرغبة بالاستفراغ. ويجدر الإشارة إلى أن الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ ، يعد من الأمور المقلقة التي يجب عدم إهمالها عن ملاحظتها على الطفل، لذلك سوف نستعرض في هذا المقال كل ما يتعلق بالصداع عند الأطفال، و خطورة تكراره، وطرق الوقاية منه.

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

من المعروف أن الصداع هو الشعور بألم في الرأس، وذلك يكون لعد أسباب مختلفة مثل الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أو الاصابة بنزلة برد، أما الغثيان وقد يرافق الصداع في بعض الأحيان أعراض مرضية متعددة مثل الاستفراغ والغثيان، ولكن في حالة إصابة الطفل في الصداع المرتبط بالغثيان، يجب التوجه به فورًا للطبيب، وهناك نظرية تقول أن سبب الاستفراغ  يرجع إلى ارتفاع نسبة هرمون السيروتونين الذي يعتبر محفز للغثيان، ولأن السيروتونين يعتبر أيضاً ناقل عصبي ينظم كلاً من الحالة العصبية والسعادة والحزن فإن أي اضطراب في الأعصاب بسبب الصداع يؤدي إلى تحفيز هذا الهرمون وحدوث القيء.

أسباب الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

هنالك عدة أسباب للإصابة بالصداع المرافق للاستفراغ لدى الأطفال، وفيما يلي بعضًا منها:

  • الإصابة بالصداع مصحوباً بارتفاع درجة حرارة الجسم، وحدوث تصلب بالرقبة.
  • إصابة الطفل بالبرد أو التهاب الأذن أو التهاب الجيوب الأنفية،.
  • إصابة الطفل بعدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية.
  • إصابة الطفل بكدمات في الرأس، ويجب استشارة الطبيب إذا استمر الألم عند الطفل.
  • الأطفال الذين يشعرون بالوحدة والاكتئاب هم عرضة لكي يصابوا بالصداع.
  • وراثة هذا المرض من أحد أفراد العائلة، حيث يكون الطفل عرضة للإصابة بالصداع النصفي في هذه الحالة.
  • العوامل العاطفية تؤثر على الحالة النفسية لدى الطفل، وتعد أحد أسباب الصداع، حيث يؤدي القلق والتوتر بسبب المشاكل العائلية أو مع الأصدقاء إلى شعور الطفل بالصداع، وتهيج المعدة والاستفراغ.
  • عدم الانتظام في النوم والعادات الغذائية الغير صحيحة، تعد من أهم عوامل الصداع عند الأطفال مع الاستفراغ.
  • ظهور ورم في الدماغ أو خراج يؤثر على مناطق معينة في الرأس، ينتج عنه شعور الطفل بالصداع الشديد، والرغبة في الاستفراغ.

الوقاية من الشعور بالصداع عند الأطفال

من الممكن أن يتم تجنب الإصابة بالصداع باتباع بعض الإرشادات التي تكفل تقليل الشعور بآلام الصداع وفيما يلي بعضًا منها:

  • شرب ما لا يقل عن 8 أكواب مياه.
  • تجنب المنتجات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الشيكولاتة أو المشروبات الغازية أو تناول الشاي، لأن هذه المادة تعد من  أحد مسببات الصداع.
  • إبعاد الطفل عن أي ضغوطات نفسية أو توتر.
  • الانتظام في مواعيد النوم، وأخذ قسط كافي منه.
  • اتباع العادات الغذائية الصحيحة، والابتعاد عن الأكلات السريعة، والأكلات المشبعة بالدهون.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • علاج مشكلات النظر، لأنها تعد أحد مسببات الصداع عند الأطفال مع الاستفراغ.
  • من المهم تدوين كل الملاحظات، التي  تخص الطفل عند إصابته بالصداع، من حيث أوقات إصابته بالصداع، وتكرار حدوث الصداع، وتسجيل مدى استجابة الطفل للدواء، لأن هذه الملاحظات تساعد في معرفة حالة الطفل وعلاجه.
11301 مشاهدة