الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 15 سبتمبر 2020 , 21:09
الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس

الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس  من الأمور التي يرغب الكثير من المسلمين في معرفتها، وخاصّةً المنشغلين بالعلم الشرعيّ، وذلك لأن الله -عزّ وجلّ- استودع آيات الذّكر الحكيم الكثير من الصّفات، والحِكم، والعِبر التي إذا ما تفكّر فيها الإنسان، وتدبّر فيها؛ أيقن أن هذا القرآن من عند الله، وأنه كلام رب العالمين الذي لا يعلوه كلامًا، وفيما يلس سنتعرف على الصفات التي وصف الله بها نفسه في سورة الناس.

التعريف بسورة الناس

سورة النّاس من السور المكيّة، والسورة المكيّة هي التي نزلت قبل هجرة النبي -صلى الله عليه وسلّم- ولو بغير مكّة، وتبلغ عدد آياتها ست آياتٍ، وتدخل ضمن دائرة سور المُفصّل، وتحتل المرتبة الرابعة عشر بعد المائة والأخيرة في ترتيب سور القرآن الكريم، أما من حيث النّزول، فقيل: إنها نزلت بعد سورة الفلق، وتُسمّى سورتا الفلق والناس بالمعوذتين[1]، وقيل في سبب نزول تلك السورة: إنها نزلت بسبب واقعة عبيد بن الأعصم التي سُحر النبي-صلى الله عليه وسلم- من خلالها؛ فنزلت المعوذتان على النبي؛ فظل يقرأ فيهما؛ حتى انحلت تلك العقدة، وفرّج الله-تعالى- عنه[2]، وقد ابتدأت تلك السورة بفعل الأمر ” قُل”، وذلك في قوله -تعالى-:” قل أعوذ برب الناس”.[3]

الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس

اشتملت سور القرآن الكريم على التشريعات، والآداب، والأخلاق التي تنظم الحياة للمسلم، والتي تجعله يرتقي إلى أعلى درجات التقوى، وتمكنه من معايشة أي زمان ومكان، فالقرآن مصلح لكل زمان ومكان، وسورة الناس من السور التي تحدثت عن صفات الله -تعالى-، وركزت الحديث على ثلاث صفات فقط هي:

  • الربوبية: فالله عز وجل رب كل شيء ومليكه، ولا معبود بحق إلا هو، وأنه واحد أحد، فرد صمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد.
  • الملك: فالله تعالي بيده ملكوت كل شيء، وهو على كل شيء قدير.
  • الإلٰهية: فالله هو الإله الذي نعبده، وهو المعبود بحق، أول لا شيء قبله، وآخر لا شيء بعده، وظاهر لا شيء فوقه، وباطن لا شيء دونه.

فضل سورة الناس

القرآن الكريم نزل متفرقًا حسب الأحداث والوقائع التي حدثت للنبي-صلى الله عليه وسلم-، ولغيره، فلكل آية في القرآن بل لكل كلمة حكمتها التي لا يعلمها إلا الله-عز وجل-، ومن سور القرآن العظيمة سورة الناس، وتكثر فضائل صورة الناس، ولعل من أبرز تلك الفضائل:

  • إن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأها مع سورتي الفلق والإخلاص قبل نومه، ومما يدل على ذلك حديث عائشة-رضي الله عنها- أنها قالت: “(كان رسول الله، إذا آوى إلى فراشه جمع كفيه ونفث فيهما وقرأ (قل هو الله أحد) والمعوذتين، ثم مسح ما استطاع من جسده، يبدأ براسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاثا).[4]
  • قراءتها مع سورتي الإخلاص والفلق تكفي الإنسان كل شيء، والدليل على ذلك: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: “( قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء.) [5]
  • قد حثّ النبي على قراءتها، وجعلها مع سورة الفلق خير سورتين قُرءا، والدليل على ذلك:”يا عقبة ألا اعلمك خير سورتين قرئتا؟ قل أعوذ برب الفلق وقل اعوذ برب الناس. يا عقبة اقرأهما كلما نمت وقمت ما سأل سائل ولا استعاذ مستعيذ بمثلهما”[6]

ومن خلال هذا المقال يمكننا التعرف على الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس ، والتعريف بسورة الناس من خيث مدنيتها ومكيتها، وعدد آياتها، وترتيبها في المصحف، وترتيبها من حيث النزول، وفضل سورة الناس، و الأحايث التي ترغب في المداومة لقراءتها.

المراجع

  1. ^ الجامع لأحكام القران , القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ج20، ص 260 . , 15/9/2020
  2. ^ سورة الناس , الاية1 , 15/9/2020
  3. ^ أسباب نزول القران , النيسابوري، أساب نزول القرآن، ص 503 , 15/9/2020
  4. ^ سنن أبي داوود , سنن أبي داوود، حديث رقم (4419). , 15/9/2020
  5. ^ سنن النسائي , سنن النسائي، حديث رقم (3499). , 15/9/2020
  6. ^ مسند الإمام أحمد , مسند الإمام أحمد، حديث رقم (16696)و (16751). , 15/9/2020
312 مشاهدة