العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع

كتابة ربا سليمان -
العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع

العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع ، هذا ما سيتم توضيحه في هذا المقال فلطالما اهتم كل من العلماء والباحثين في مجال الفيزياء بقوانين السرعة والتسارع وتأثرهما بالجاذبية الأرضية، وبشكل خاص تسارع الأجسام التي تسقط سقوطًا حرًا.

العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع

العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع الإجابة هي: “غاليليو غاليلي“، وبشكل عام يمكن تعريف السقوط الحر بأنه سقوط جسم ما باتجاه مركز الأرض بدون أن تؤثر عليه أي قوى مكتسبة ماعدا قوة الجاذبية الأرضية المؤثرة فيه، ويكون ذلك وفق تسارع يبلغ 9.81 متر/ ثانية2 وهو ثابت لجميع الأجسام بالقرب من سطح الأرض وذلك بدون تأثير كتلة هذه الأجسام.[1]

شاهد أيضًا: كلما كانت الكتلة اكبر كان التسارع اقل ؟

غاليلي وسقوط الأجسام

جاليليو جاليلي أو غاليليو غاليلي هو عالم فلك وفيزياء وفيلسوف إيطالي ولد في إيطاليا في مدينة بيزا وكان له اكتشافات كثيرة في مختلف المجالات يشهد له بها العالم ويعترف بفضله وبذكائه في دفع عجلة العلم إلى الأمام، بدأ بدراسة السقوط الحر والعمل على نظريته الخاصة في عام 1597 للميلاد ويروى بأنه أجرى تجاربًا عديدة ورمى أجسامًا خفيفةً وصغيرةً من أعلى برج بيزا، واعتمد على التجربة والملاحظة مستخدمًا أدوات بسيطة وواضعًا تحليلات وتفسيرات وفرضيات يدرسها كل على حدا، واعتقد بدايةً أن شكل الأجسام له تأثير على تسارعها، فكان يأتي بأجسام لها نفس الكتلة ولكن أشكال وأحجام مختلفة ويراقب سقوطها، وبعد دراسات وتجارب عديدة وصل إلى وضع نظرية السقوط الحر التي تنص على أن سرعة الجسم لا تتعلق بكتلته.

شاهد أيضًا: التسارع الخطي لجسم هو

أبرز إنجازات غاليليو غاليلي

كان غاليليو عالم فلك وفيزياء وفيلسوفًا أيضًا، ولطالمًا أحب الفن والموسيقى وبرع فيهما، وكانت له اكتشافات مذهلة في عصره سجلها التاريخ باسمه، وفيما يلي أبرز إنجازاته:[2]

  • درس الهندسة والطب في آن واحد.
  • وضع نظرية السقوط الحر وعدة نظريات هامة أخرى.
  • عمل كمحاضر في عدة جامعات.
  • اخترع أول محرار هندسي (جهاز ترمومتر) وهو في مدينة بادوا.
  • بدأ في عام 1906 بإعداد نوع من المناظير عالي الدقة واستمر يطوره ويبيع منه.
  • سجل اكتشافات عديدة في مجال الفلك بفضل منظاره وبرزت الشكوك في كافة المعتقدات التي كانت سائدة آنذاك حول أن الأرض هي محور الكون وباقي الكواكب والشمس تدور حولها.
  • عرف غاليلو بين العلماء بأن أبرز أعماله هي معادلات الجسم الساقط، وتحويل جاليليو.

وفي الختام تم توضيح العالم الذي استنتج أن جميع الأجسام التي تسقط سقوطا حرا يكون لها نفس التسارع ، وأهم المعلومات حول طريقة تجربته ووصوله إلى استنتاج ثبات التسارع للأجسام الساقطة.

المراجع

  1. ^ britannica.com , free-fall , 24/01/2022
  2. ^ britannica.com , Galileo , 24/01/2022
213 مشاهدة