الفرق بين ألم الزائدة والمبيض

الفرق بين ألم الزائدة والمبيض

الفرق بين ألم الزائدة والمبيض والأعراض المتعلقة بكل منهما على حدا، يندرج ألم الزائدة والمبيض ضمن تصنيف الآلام الحادة التي تقلق راحة المريض ولا تهدأ إلا بعد تلقي العلاج المناسب، ويمكن القول بأن غالبية الآلام الحادة تتطلب التدبير السريع للحالة المسببة لها قبل تطور أي اختلاطات أو مضاعفات في جسم المريض.

الفرق بين ألم الزائدة والمبيض

يعتبر الألم البطني من الأعراض الشائعة للكثير من الأمراض والاضطرابات مما يجعل المرأة تحتار في طبيعية المشكلة الموجودة لديها إذ تتساءل الكثير من النساء عن الفرق بين ألم الزائدة والمبيض، ومن الجدير بالذكر بأن هناك فروقات واضحة بينهما من حيث طبيعة الألم وشدته ومكان بدئه وانتشاره، فألم الزائدة شديد جدًا ويجعل المريض يتلوى من الألم في حين يكون ألم تكيس المبيض أقل شدةً ويترافق مع أعراض جهازية أخرى، وهناك العديد من الفحوصات المخبرية والشعاعية التي تساعد على التفريق بين الحالتين السابقتين وبالتالي تأكيد التشخيص، ومن هذه الفحوص:[1]

  • سرعة التثفل ESR.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية (السونار أو الإيكو).
  • تعداد عام وصيغة (تعداد كريات الدم البيض والحمر والصفيحات).
  • البروتين الارتكاسي CRP.

الأعراض المشتركة بين ألم الزائدة والمبيض

يشترك الاضطرابان السابقان بمجموعة من الأعراض والعلامات وهي:

  • ألم في البطن.
  • الاضطرابات الهضمية المرافقة كالإسهال والإمساك.
  • الغثيان والإقياء.
  • تجمع الغازات داخل البطن
  • التعب العام والإرهاق.

ألم الزائدة الدودية

يعتبر التهاب الزائدة الدودية من الاضطرابات الحادة التي تتظاهر بأعراض صارخة لا يمكن السيطرة عليها، وألم الزائدة الدودية من الآلام الشديدة حيث يبدأ في المنطقة العلوية اليُمنى من البطن وحول السرة ثم ينتقل نحو الأسفل ليتركز في المنطقة السفلية اليمنى، ومن الجدير بالذكر بأن هناك وضعية مريحة لمريض التهاب الزائدة فيأتي إلى عيادة الطبيب وهو منحني إلى الأمام وممسك ببطنه بكلتا يديه، ويزداد الألم عند الحركة والتنفس.

أعراض إصابة الزائدة الدودية

تتظاهر إصابة الزائدة الدودية بالعديد من الأعراض المميزة التي تساعد الطبيب على التشخيص بأسرع ما يمكن للوقاية من الاختلاطات والمضاعفات الخطيرة، ومن هذه الأعراض:[2]

  • ألم شديد في المنطقة السفلية من البطن وهو العرض المميز لالتهاب الزائدة الدودية، ويزداد هذا الألم بالحركة ولا يخف على المسكنات البسيطة كالسيتامول.
  • ارتفاع معتدل في درجة حرارة المريض، ولكن لا تتجاوز هذه الدرجة 38.5 درجة مئوية.
  • فقدان الشهية فلا يمكن تشخيص التهاب الزائدة الدودية في حال غياب فقدان الشهية فهو من الأعراض المهمة والضرورية لتأكيد التشخيص.
  • الغثيان والإقياء الذي يعتبر العرض الأول عند غالبية المرضى، ولا يرتاح المريض بعد الإقياء إطلاقًا بل على العكس تزداد حالته سوءًا.
  • الاضطرابات الهضمية كالإسهال والإمساك، ويختلف نوع هذه الاضطرابات من مريض لآخر ولكن يمكن القول بأن الإمساك هو النوع المسيطر عند غالبية المرضى.
  • تجمع الغازات داخل الأمعاء والبطن فينتفخ البطن ويزداد حجمه.
  • الشعور بالمغص حيث يعاني المريض من تشنجات قوية داخل البطن.
  • الدوخة وفقدان الوعي اللذان قد يصيبان المريض عند اشتداد الألم دون السيطرة عليه.

شاهد أيضا: اعراض الزائدة عند النساء وطرق علاجها بالتفصيل

أعراض إصابة الزائدة الدودية عند الحوامل

يتغير موقع الزائدة الدودية عند الحامل وبذلك بسبب دفعها من قبل رحم الأم الذي يزداد بالحجم يومًا بعد يوم، فيصبح موقع الأول في الزاوية العلوية اليمنى من البطن مما قد يثير الشك بوجود أمراض واضطرابات أخرى كالتهاب الكبد أو المرارة كما تزداد شدة الأعراض الأخرى كالغثيان والإقياء والتعب العام وارتفاع درجة الحرارة والاضطرابات الهضمية التي تتنوع بين الإمساك والإسهال.

شاهد أيضا: اعراض الزائدة الدودية عند الرجال

علاج ألم الزائدة الدودية

يعتبر التهاب الزائدة الدودية من الاضطرابات الخطيرة التي تتطلب التشخيص المبكر والتدبير السريع للمحافظة على سلامة المريض وصحته، ومن التدابير العلاجية لألم الزائدة الدودية:

  • الحل الجراحي: يعتبر التدبير العلاجي هو التدبير الأساسي لالتهاب الزائدة الدودية فاستئصال الزائدة الملتهبة مهم كي لا تنفجر وتسبب التهابات وخراجات داخل التجويف البطني، وقد كانت الجراحة التقليدية هي الشائعة في الماضي حيث يقوم الجراح بإجراء شق في جدار البطن مقابل مكان الزائدة الدودية، أما في هذه الأيام فأغلب العمليات يتم إجراءها عن طريق التنظير.
  • الحل المحافظ: قد يلجأ الطبيب إلى العلاج المحافظ عن طريق الصادات الحيوية ومضادات الالتهاب الوريدية، ولكن ينحصر ذلك لعلاج مرضى محددين غير قابلين للعمل الجراحي أو من لديهم التهاب خفيف وغير خطير، ومن المهم ألا يتم إعطاء المريض أي دواء عن طريق الفم.

علاج ألم الزائدة الدودية بالطب البديل

يلجأ بعض أطباء الأعشاب إلى الطب البديل لعلاج ألم الزائدة الدودية، ومن الوصفات الطبيعية التي يتم استعمالها لهذا الغرض:

  • اللوبيا: تمتلك اللوبيا أهمية كبيرة في محاربة الالتهاب وتخفيف الاضطرابات الالتهابية في الجسم، ويُنصح بتناولها ثلاث مرات يوميًا ولمدة 5 أسابيع متتالية.
  • الزنجبيل: يشتهر الزنجبيل بتأثيراته المتعددة وفوائده الكثيرة حيث يساعد على تخفيف التهاب الزائدة الدودية وتدبير الأعراض المرافقة لها كالغثيان والإقياء وغيرها من الاضطرابات الهضمية.
  • العسل والليمون: يمتلك العسل خواص طبيعية مضادة للالتهاب كما أن إضافة الليمون إليه يساعد على تحسين هذه الخواص وعلاج التهاب الزائدة بشكل فعال.

ألم تكيسات المبيض

يعتبر ألم تكيس المبيض من الاضطرابات الشائعة في سن النشاط التناسلي حيث يبدأ الألم فجأة ويستمر لفترة تتراوح بين ساعات إلى أيام، تترافق النوبة الألمية مع أعراض أخرى كما يظهر على المريضة مجموعة من الدلالات التي تشير إلى تكيسات المبيض والمتلازمة المتعلقة بها، ومن الجدير بالذكر بأن ألم تكيسات المبيض حالة غير جراحية ولا يتم تدبيرها في غرفة العمليات، ولكن للأسف هي حالة غير قابلة للشفاء ويجب على المريضة أن تتعايش معها طيلة حياتها.

أعراض تكيس المبيض

هناك مجموعة من الأعراض المرافقة لتكيس المبيض، ومنها:[3]

  • عدم انتظام الدورة الطمثية حيث تصبح الطموث متباعدة والنزف يقل شيئًا فشيئًا، كما تعاني نسبة قليلة من مريضات تكيس المبيض من انقطاع الطمث.
  • العقم وعدم القدرة على الإنجاب حيث تواجه المريضة مشكلة في عملية الإباضة الضرورية للإخصاب والحمل، ويمكن للمريضة أن تحمل عندما تلتزم بالعلاج الدوائي.
  • الشعرانية بسبب ارتفاع تركيز الهرمون الذكري في دم المريضة حيث ظهر الأشعار في الأماكن ذات التوزع الذكري كالوجه والصدر والأرداف.
  • زيادة الوزن إذ تعاني المريضة من البدانة غير المتعلقة بالغذاء، وتعتبر السيطرة على هذه الحالة مهمة وضرورية.
  • ظهور العد والحبوب الالتهابية في بشرة المريضة وتكون هذه المشاكل صعبة العلاج حيث لا تستجيب على العلاج التقليدي لحب الشباب، كما قد تظهر التصبغات.
  • نزف تناسلي في حالات قليلة، ويكون هذا النزف في خارج أوقات الطمث مما قد يقلق المريضة ويدفعها إلى مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن.

علاج تكيس المبيض

لا يوجد حل نهائي لتكيس المبيض ولكن هناك خطة علاجية منظّمة تساعد المريضة على السيطرة على الأعراض بشكل كامل في حال الالتزام الدقيق بها، ومن التدابير العلاجية والنصائح المتبعة:

  • اتباع نظام غذائي قليل الدهون والسكريات وغني بالألياف والعناصر الغذائية المفيدة.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار وبشكل يومي حيث تعتبر الرياضة شرط مهم من شروط نجاح العلاج.
  • تناول الأدوية الهرمونية بشكل منتظم ومتواتر والالتزام بالجرعة الموصوفة بشكل دقيق.
  • استشارة الطبيب عند ملاحظة أي عرض جديد.

علاج تكيس المبيض بالطب البديل

يلعب الطب البديل دور مهم في علاج تكيس المبيض، ومن الأعشاب التي تساعد على تدبير الاضطراب السابق:

  • عرق السوس: يعتبر عرق السوس من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم الطبيعية، كما أنه يساعد على استقرار البيئة الهرمونية للمريضة.
  • أعشاب الريحان: تلعب أعشاب الريحان دور مهم في استقلاب السكر وبالتالي تحمي المريضة من تطور السكري لديها وتساعد على تخفيض الوزن في الوقت ذاته.
  • أعشاب الأندروجين: تساعد أعشاب الأندروجين على تنظيم البيئة الهرمونية للمريضة مما يخفف الأعراض المتعلقة بارتفاع الهرمون الذكري في الدم كالشعرانية والحبوب الالتهابيةّ.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن الفرق بين ألم الزائدة والمبيض، كما تم التطرق إلى الأعراض المشتركة بين ألم الزائدة والمبيض بالإضافة إلى ذكر أعراض إصابة الزائدة الدودية وطرق علاجها، وأخيرا تم ذكر أعراض تكيس المبيض والتدابير العلاجية المتعلقة به.

المراجع

  1. ^ clinicaladvisor.com , When abdominal pain is not appendicitis , 06/05/2022
  2. ^ mayoclinic.org , Appendicitis , 06/05/2022
  3. ^ mayoclinic.org , Ovarian cysts , 06/05/2022
45 مشاهدة