ما هو الفرق بين اعراض البرد وكورونا

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 17 أبريل 2021 , 10:04 - آخر تحديث : 17 أبريل 2021 , 09:04
ما هو الفرق بين اعراض البرد وكورونا

ما هو الفرق بين اعراض البرد وكورونا ؟، حيث يتسبب فيروس Covid-19 وفيروس الأنفلونزا في ظهور أعراض مماثلة كلاهما يسبب مرضًا تنفسيًا يتجلى في حالات واسعة النطاق تتراوح من عدم وجود أعراض أو أعراض خفيفة إلى مرض شديد وحتى الموت، وينتقل كلا الفيروسين عن طريق اللمس والقطرات والأجهزة المعدية، لذلك فإن تدابير الصحة العامة نفسها، مثل تنظيف اليدين ونظافة الجهاز التنفسي، وتعتبر خطوات مهمة قد تكون كافية للوقاية من العدوى، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث حول الفرق بين مضاعفات وعلاج كلٍ منهما.

الفرق بين فيروس كورونا وفيروس الإنفلونزا

تعد سرعة الانتقال نقطة اختلاف مهمة بين الفيروسين.، ويبلغ متوسط ​​فترة حضانة فيروس الأنفلونزا؛ أي الفترة من وقت الإصابة حتى ظهور الأعراض، وكذلك فترة الفاصل التسلسلي-أي الوقت بين الحالات المتتالية؛ كلاهما أقصر من فيروس Covid -19، ويقدر الفاصل الزمني التسلسلي لفيروس Covid-19 بـ 5 إلى 6 أيام، بينما هو 3 أيام لفيروس الأنفلونزا، وهذا يعني أن الأنفلونزا يمكن أن تنتشر بشكل أسرع من Covid-19، بالإضافة إلى ذلك يعد انتقال الفيروس خلال الأيام الثلاثة إلى الخمسة الأولى من المرض، أو ربما انتقاله في الفترة التي تسبق ظهور الأعراض عاملاً رئيسياً في انتقال الإنفلونزا، ومن ناحية أخرى إذا علمنا أن هناك أشخاصًا يمكنهم التخلص من فيروس Covid-19 قبل 24 إلى 48 ساعة من ظهور الأعراض، فلا يبدو أنه عامل انتقال رئيسي في هذا الوقت.[3]

من المفهوم أن معدل التكاثر الأولي – أي عدد الإصابات الثانوية التي ينتجها كل فرد مصاب – يتراوح بين 2 و 2.5 بالنسبة لـ COVID-19، وهو أعلى من معدل تكاثر فيروس الأنفلونزا، ومع ذلك فإن التقديرات المتعلقة بكل من فيروس Covid-19 وفيروس الأنفلونزا مرتبطة بسياق وفترة زمنية محددة، مما يجعل من الصعب إجراء مقارنات مباشرة بينهما، وتعد فئة الأطفال عامل مهم في انتقال فيروس الأنفلونزا في المجتمع، وفيما يتعلق بفيروس Covid-19 تشير البيانات الأولية إلى أن الأطفال أقل عرضة للإصابة من البالغين وأن معدلات الهجوم السريري بين الفئات العمرية 0-19 منخفضة وتشير البيانات الأولية الإضافية من دراسات الانتقال العائلي في الصين أيضًا إلى أن الأطفال يصابون بالعدوى كبالغين ، وليس العكس.[3]

في حين أن طيف الأعراض التي يسببها الفيروسان متشابه، يبدو أن نسبة الأمراض الخطيرة مختلفة، وفيما يتعلق بفيروس Covid-19، وتشير البيانات إلى أن 80٪ من الإصابات إما خفيفة أو بدون أعراض، في حين أن 15٪ شديدة وتتطلب أكسجين، و 5٪ حرجة وتتطلب تهوية. معدلات العدوى الخطيرة والحرجة هذه أعلى من تلك التي تظهر في عدوى الإنفلونزا، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الأنفلونزا الخطيرة هم الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية مزمنة أخرى أو مثبطات المناعة،و بالنسبة لـ Covid-19 يشير الفهم الحالي إلى أن خطر الإصابة بمرض خطير يزداد مع تقدم العمر ووجود أمراض مصاحبة أخرى.[3]

الفرق بين اعراض البرد وكورونا

بالإمكان معرفة الفروق بين فيروس الانفلونزا وفيروس كورونا من خلال شرح اهم اعراض كل منهما، فهناك اختلافات في اعراض الانفلونزا وظهور فيروس الاكليل، حيث تظهر اعراض فيروس الانفلونزا وفيروس كورونا الانفلونزا هي أكثر من ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد، وأعراض الانفلونزا هي كما يلي على الرغم من أنه لا يمكن أن تظهر جميع الأعراض لدى الشخص المصاب:[2]

  • سعال.
  • التعب والإرهاق الشديد
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • قشعريرة.
  • صداع الرأس.
  • ألم في العضلات والجسم.
  • أنف يسيل.
  • تشوش الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • القيء والإسهال.

كما يمكن أن تشمل نزلات البرد ارتفاع في درجة حرارة أقل حدة، وغالبًا ما تصيب الجهاز التنفسي العلوي فقط، مما يتسبب في احتقان بسيط في الجيوب الأنفية والسعال وسيلان الأنف.

أعراض فيروس كورونا المستجد

فيما يلي أهم أعراض فيروس كورونا المستجد:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • سعال جاف قد يكون مصحوبًا ببلغم.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام شديدة في العضلات والجسم.
  • التهاب الحلق
  • فقدان حاسة الشم والتذوق.

هناك عدد قليل من الأعراض النادرة لفيروس كورونا المستجد، ومنها ما يلي:

  • الاسهال.
  • الغثيان
  • سيلان الأنف.

وهذا يعني أن الأعراض الأولية لفيروس كورونا المستجد يكون لها تأثير أقل على الجهاز التنفسي، ولكن تزداد شدتها بمرور الوقت لتصبح أكثر خطورة، حيث أنها تسبب الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة، ويمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة، كما لوحظ أن العديد من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد قد لا تظهر عليهم هذه الأعراض.

شاهد أيضًا: الفرق بين كورونا والتهاب الحلق … اعراض التهاب الحلق الفيروسي والمزمن

فترة حضانة الإنفلونزا وفيروس كورونا

يمكن معرفة الفروق بين فيروس الانفلونزا وفيروس كورونا من خلال معرفة فترة حضانة كل منهما، وتختلف فترة حضانة الإنفلونزا عن فترة حضانة فيروس كورونا المستجد، ففي حالة الأنفلونزا تكون الفترة بين ظهور العدوى وظهور الأعراض قصيرة، أمّا بالنسبة لحالة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فقد تبدأ الأعراض الأولى في الظهور بعد فترة أطول تصل إلى 14 يومًا، وخلال هذه الفترة يمكن أن تنتقل العدوى من شخص لآخر.[1]

مضاعفات الانفلونزا وفيروس كورونا

تختلف المضاعفات الناتجة عن كل من فيروس الأنفلونزا وفيروس كورونا عن بعضها البعض حسب عوامل وأسباب معينة، ومن أهم مضاعفات كل منهما ما يلي:[1]

مضاعفات فيروس الانفلونزا

الأنفلونزا مرض شائع وخاصة في فصل الشتاء، ولا يشكل خطرا على الجسم في معظم الأوقات، حيث يتم التخلص منه بسهولة بالأدوية المضادة للفيروسات والراحة وشرب السوائل الدافئة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة داخل الجسم.

مضاعفات فيروس كورونا

أما بالنسبة لفيروس كورونا الجديد، فهو يشكل خطراً على الجسم في كثير من الحالات، حيث يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية الناتجة عن ضيق التنفس وتلف خلايا الجهاز التنفسي خاصة في ظل عدم توفر العلاج.

شاهد أيضًا: متى تظهر اعراض كورونا بعد المخالطه

علاج الانفلونزا وفيروس كورونا

ومن المعروف أيضًا انه من الممكن معرفة الفروق بين فيروس الانفلونزا والكورونا من خلال طريقة العلاج المستخدمة في علاج كل منهما:[1]

علاج فيروس الانفلونزا

بالنسبة للإنفلونزا الموسمية ليست هناك حاجة للأدوية المضادة للفيروسات في هذه الحالة، إلاّ في حالة الحالة الطبية المعقدة للمريض، ويمكن تخفيف أعراض الأنفلونزا في المنزل بالعلاجات الروتينية وغالبًا عن طريق البيع المجاني.

علاج فيروس كورونا

بالنسبة لحالة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فلا يوجد علاج حتى الآن للقضاء عليها، وبالتالي لا يتم إعطاء المريض إلا الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض، ويحتاج إلى عناية طبية في المستشفى ليتم العناية بها في حال حدوث أعراض شديدة مثل؛ ضيق التنفس ونحوه، ويجب عزله تمامًا حتى لا يسبب العدوى.

لقاح الانفلونزا وفيروس كورونا

يمكن الوقاية من الأنفلونزا عن طريق أخذ لقاح الأنفلونزا السنوي، حيث يقلل هذا اللقاح من خطر الإصابة بالعدوى ويخفف الأعراض في حالة الإصابة، وفيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، لم يتم إطلاق أي لقاح حتى الآن، وبالتالي فإن طرق الوقاية تشمل غسل اليدين جيدًا في جميع الأوقات، وتجنب المصابين بهذا الفيروس، والتواجد في الأماكن المزدحمة وعدم لمس الأسطح المختلفة قدر الإمكان، وفي في حالة ملامستها لها يجب غسل يديك واستخدام المعقم فورًا وباستمرار.[2]

شاهد أيضًا: ما هو الفرق بين لقاح فايزر واسترازينيكا وهل اللقاحات امنة

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هو الفرق بين اعراض البرد وكورونا ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول الفرق بين مضاعفات وعلاج كلٍ منهما.

المراجع

  1. ^ who.int , Coronavirus disease (COVID-19): Similarities and differences with influenza , 17/4/2021
  2. ^ mayoclinic.org , Coronavirus vs. flu: Similarities and differences , 17/4/2021
  3. ^ who.int , Coronavirus disease (COVID-19): Similarities and differences with influenza , 17/4/2021
130 مشاهدة