ما هو الفرق بين الحب والعشق

ما هو الفرق بين الحب والعشق

الفرق بين الحب والعشق ، يخلط الناس بين الحب والعشق خاصة من يقع في هذه المشاعر لأول مرة ويكتشفها مع أحد ما، كما يختلط الحب والعشق بالإعجاب بشخصية أحد من الناس، وربما يكون الحب مرتبط بالأشياء أو الأماكن أو ذكريات ومشاعر بعينها وليس بأشخاص حقيقيون، وفي هذا المقال نستعرض معًا الفرق بين الحب والعشق والميل والاعجاب، كما نحاول فهم معاني هذه الكلمات وأثرها على النفس، ونعيّر مقدار حب شخصًا ما لنا أو حبنا له، فنعرف اذا ما كنا قد وقعنا في ورطة العشق أم أنه تم اصطيادنا في شباك الحب.

الفرق بين الحب والعشق

يشترك الحب والعشق بأنهما عاطفتان ينبثقان من القلب، كما يندرجان الحب والعشق تحت مسمّى العاطفة، فنقول عاطفة الحب وعاطفة العشق، وتحل العاطفة على العقل فتدخله في حالة من المشاعر التي لا يبذل جهد في استشعارها ولا يملك أن يرفضها أو يتجاوزها، والعاطفة ما يكنه الإنسان لغيره الذي يكون انسان أو جماد أو حتى حيوان فبعض الناس يحبون حياوانتهم الأليفة أكثر من أي شيء في هذا الكون، وإن أسمى ما يسعى له الإنسان هو الحصول على علاقة حب حقيقية سعيدة وصادقة وجدية، ويبحث الانسان دائمًا عمّا يبذل من أجله الحب، أو يبادله الحب، أما العشق فهو مرحلة أسمى وأعلى قلما يدخلها الإنسان، وفي الفرق بين الحب والعشق نذكر فيما يخص العشق أنه قد شبهه العاشقين بورطة حقيقية نادرًا ما يستطيع الإنسان الخلاص منها.

شاهد أيضا: عبارات عن البحر والحب

ما هو معنى العشق

ما هو معنى العشق: العشق هو المبالغة بالحب والتمّادي به، والوصول إلى أقصى درجات التطّرف في بذل المشاعر والعاطفة في سبيل المعشوق، وقد يتطوّر العشق لحالة مَرضيّة من الوسواس الملازم لصاحبه الذي قد يعود عليه بالسّلب فيكون مصدرًا للقلق والتوتّر والشعور بالحاجة الدائمة للمعشوق، فالعشق حجاب أسود يمنع صاحبه من رؤية العيوب واستخدام العقل والحكمة كمصدر للأفعال، ويستعيض عنهما بالقلب والعاطفة لوزن الأمور واتّخاذ القرارات، وعندما نقول أن العشق هو أقصى درجات التطرّف فنحن نعني ذلك حرفيًا إذ أنه من الممكن الوصول مع العشق الى القتل أو الجنون التام.

شاهد أيضا: عبارات عن الخيانه وأجمل كلمات قصيرة عن الخيانة في الحب

ما هو معنى الحب

ما هو معنى الحب: الحب هو الميل للأشخاص أو الأشياء واستحسانها والتقرّب منها بالوسائل المختلفة، والسعي خلفها باعتدال بحسب معايير تحكمها العاطفة والعقل معًا، وقد يكون الحب عاطفي رومانسي يسعى إلى البقاء والتكاثر، أو يكون موجّه للأصدقاء حيث يقف الصديقين جنبًا إلى جنب ويوجّهون نظرهم نحو موضوع يشتركان فيه ويمكن أن يكون هواية أو رياضة أو مزاج معيّن أو آراء حول الحياة والكون وطريقة التّعاطي معها، وتبنى على الثقة والأمان، وربما يوجّه المحب عاطفته للعائلة وذلك النوع من الحب غير مشروط بالصفات والمصالح الشخصية بل تحكمه الأُلفة والتّبعية، وفي الفرق بين الحب والعشق نؤدك أنه يمكن أن يكون الحب مطلق شامل، كالحب المذكور في الديانات والذي يبذله الفرد للإنسانية أو لله أو لما آمن به من الناس كالأنبياء والصّالحين أو لما آمن به من الغيبيات كالملائكة والكتب السّماوية.

شاهد أيضا: عبارات انجليزية عن الحب بالصور

ما هي علامات العشق

تظهر على العاشق علامات لا تخفى على أحد، وتكون هذه العلامات والإشارات على وقوعه بالعشق ظاهرة على حالته النفسية والمزاجية كما على سلوكاته وأفعاله وتصّرفاته التي تتغير بفترة قصيرة جدّا، وتاليًا نذكر أهم هذه العلامات التي يمر بها كل عاشق أو ببعضها على الأقل:

اللطافة والاستحسان

حيث يبذل العاشق للمعشوق معاملة حسنة، تفوق المتوقع وتزيد عمّا يفعله العاشق مع أي شخص آخر حيث تزيد عليها بالتضحية في كل شيء في سبيل توفير حاجات المعشوق أو تلبية رغباته، ويحاول العاشق فعل كل ذلك ضمن إطار اللطف والتهذيب.

الحرص على إظهار الإهتمام

يحرص العاشق على التركيز في جميع شؤون المعشوق والاهتمام بها، ومحاولة تحسين السيء منها وتصويبه ولو على حساب راحته وحقوقه، وربما يبادر المعشوق بتقديم هدايا في غير مناسبة أو قول النّكات في غير وقتها، ليرسم ابتسامة على وجه المعشوق.

التّواجد المستمر

يفضّل العاشق أن يقضي جميع أوقاته برفقة المعشوق، حتى ولو بدا ذلك كثيرًا أو متماديًا أو فظًا في بعض الأوقات، فهو لا يشعر بهذا ولا يكترث له طالما ينطلق من نية طيبة صافية – بحسب وجهة نظره – وقد يستحسن المعشوق هذا أو لا يستحسنه وربما يشعره بالاحراج أحيانًا أمام النَاس ويطلب من العاشق التّوقف عن أفعاله.

المتابعة

حتى في حال عدم وجود شيء لفعله، يحاول العاشق الحقيقي على الأقل أن يتابع معشوقه بالنّظر في حلّه وترحاله، وربما في عصرنا الحالي على مواقع التّواصل الاجتماعي، فلا يكل العاشق ولا يمل من النظر إلى معشوقه على الدّوام.

العودة إلى المراهقة

إن لم يكن العاشق مراهقًا فإنه حتمًا سيعود لتصرفات سن المراهقة خاصّة فيما يتعلّق بتصرفاته أمام معشوقه، وهنا يكمن الفرق بين الحب والعشق إذ أنه بالعشق لا كالحب قد يميل العاشق إلى العبث والضّحك المبالغ فيه وتصنع اللطف الزائد عن الحد.

الهندام والهيئة

من علامات العشق المميّزة أن العاشق يُبدي إهتمام مفاجئ وبما يتجاوز الحد الطّبيعي بهيئته وهندامه ومظهره الخارجي، وربّما تجده يستشير أصدقائه بشكل متكرّر إذا ما كان شكله مناسبًا أو ألوان ملابسه متناغمة، أو عطره جذّاب.

البذل دون مقابل

يقدّم العاشق التضحية والبذل في سبيل المعشوق دون انتظار أي مقابل، ولا حتّى العشق -أحيانًا- فهو لا يريد شيء في هذه المرحلة سوى سعادة المعشوق ورضاه.

الخجل

ولا نقصد هنا الخجل من النّاس، فالعاشق على استعداد أن يقف على سارية علم ويصرخ بأعلى صوته بحقيقة مشاعره، وقد يقوم بأكثر الأشياء جنونية في سبيل ارضاء المعشوق ولكن مجرّد أن يلاحظ المعشوق تصرفات العاشق يشعر العاشق على الفور بالخجل، ويحاول اخفاء نفسه او انكار أنه فعل شيء معين أو أحضر هدية ما.

التطفّل

لا يتوقّف العاشق عند أي حد، ولا يكتفي بأي شيء، لذلك يبدأ في البحث في تفاصيل حياة المعشوق، والنّبش في تاريخه، ومعرفة الأماكن الذي يتردّد عليها، والأصدقاء المقرّبين منه، وكأنه يقوم بدراسة كاملة عن حياة المعشوق.

الجرأة

رغم أن العاشق يصيبه الخجل حين يكتشف المعشوق تصرّفاته، إلا أن العشق يدفع صاحبه على الدّوام لمحاولة لقاء المعشوق والاحتكاك به والتّفاعل معه، من خلال فتح حوارات تكون فارغة في كثير من الأحيان، أو تقديم خدمات لا يطلبها المعشوق، أو طلب خدمات من المعشوق لا يحتاجها العاشق.

ومع وصلونا إلى هنا نكون قد انتيهينا من موضوع الفرق بين الحب والعشق ، وتناولناه من عدة جوانب فتعرفنا إلى علامات العشق وصفاته كما أوردنا سمات الحب وما يتعلق به من أعراض تبدو على نفس المحب وسلوكه وتصرفاته.