القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 8 أكتوبر 2021 , 11:10 - آخر تحديث : 8 أكتوبر 2021 , 11:10
القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر

القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر، القوانين العلمية لها خصائصها المميزة، وهي تختلف عن القوانين العادية وعن النظريات العلمية المجردة، إذ أن القوانين العلمية تشير إلى مبادئ علمية تم اختبارها، والتأكد من مدى سلامتها ودقة نتائجها، وخلال المقال سوف نتحدث عن مدى صحة أن القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر.

القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر

القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر صح أم خطأ، الجواب صح، فالقانون العلمي لا يفسر سبب وقوع الأحداث والمواقف المختلفة، بل يرصد بعناية فائقة السلوكيات أو النماذج والأنماط التي تصدر كثيرًا عن الكائن الحي، ومن ثم فإنه يقوم بتحليلها، واستنتاج مدى صدق وحقيقة هذا السلوك، والتنبؤ به في المستقبل، إن القانون العلمي هو عبارة عن آلية يتم من خلالها وصف الأحداث وملاحظة التصرفات التي تصدر من الكائن في طبيعته الخاصة من دون أن يتدخل الإنسان في شيء من جوانبه، وإتاحة الفرص والخيارات للباحث الذي يستخدم القانون العلمي  في إخضاع تلك السلوكيات للتجربة داخل المعمل، من أجل حسم تلك المواقف والأحداث والحكم عليها وتفسيرها.

شاهد أيضًا: قواعد السلوك والمواظبة 1443

ما هي النظرية العلمية؟

النظرية العلمية هي قاعدة تصف نمطاً أو سلوكا معينًا في الطبيعة، وكما هو واضح من التعريف الخاص بالنظرية العلمية، فإن النظرية العلمية تقوم برصد الكائن داخل طبيعته وكتابة الملاحظات وبناء الفرضيات على أساس تلك السلوكيات والمواقف الطبيعية لهذا الكائن الحي، ومن ثم فإن النظريات العلمية لا تخرج عن حيز الفرضيات الذهنية التي لا تخضع للتجارب التي يمكن أن تحكم على مدى صدقها أو أنها مجرد تخمينات وفرضيات، لا يمكن أن تفسر سلوكًا بدرجة كافية أو رصينة.

شاهد أيضًا: في أي نمط من السلوك ينهمك الحيوان الذي يحل المشكلات

الفرضية هي جواب أو تفسير منطقي محتمل يعتمد على معرفتك

تقوم الفرضية على مبدأ إيضاح جواب أو تفسير عقلاني ومنطقي مفترض يقوم على مدى المعرفة المسبقة والملاحظة العارضة، وفي حال لم يتوافر الدليل المناسب الذي يتم من خلاله إثبات تلك الفرضية، فإنها تبقى في حيز الاحتمال فقط، أما إذا توصل الباحثون والمهتمون بالمنهج العلمي التحليلي أحد الأدلة التي تعزز وتدعم تلك الفرضية فإن تلك الفرضية تنتقل على الفور إلى الإطار النظري، أي أنها تصبح نظرية علمية مقبولة، وتكون قابلة للتجريب، وفي حال لم يتم إخضاعها للتجريب تبقى مجرد نظرية علمية فقط.

شاهد أيضًا: القاعدة التي تصف نمطًا او سلوكًا معينًا في الطبيعة

الفرق بين القانون العلمي والنظرية العلمية

تمثل الفرضية والنظرية والقانون أجزاء وأنماط متباينة ومنفصلة في المنهج العلمي فلا يمكننا اعتبار النظرية العلمية قانون علمي ما لم تقم أدلة تجريبية أو شواهد حقيقية يمكن من خلالها ترقية تلك النظرية ودخولها في حيز القانون العلمي، ولكن تبقى للنظرية العلمية وظائفها المبنية على الاجتهاد والاحتمالات، أما القانون العلمي فيمكنه التفسير والتنبؤ بما يكون وفق معطيات أولية ورئيسية يمكن استخدامها كأساس يمكن البناء عليه، فمثلاً القوانين الجينية والوراثية يمكنها أن تخبرك بدقة بما سيحدث إذا ما توافرت الأسباب والمعطيات كالحكم على وزن شعر الطفل عندما يولد الوالدين يحملان نفس الخصائص والسمات والجينات، وبصورة  شاملة  فإن القانون هو ما التنبؤ بالسلوكيات التي سوف تحدث بناء على المعطيات الواردة، أما النظرية فإنها تعد وسيلة طريقة ما لتقديم إيضاحات مجردة لتلك الأنشطة أو السلوكيات غير قابلة للتجريب،  ولا يمكن اعتبار النظرية قانونًا لمجرد أنها قدمت بعض التفسيرات.

وفي ختام هذا المقال عن القانون يفسر سلوك أو نمط متكرر صح أم خطأ، وتم التعرف أن الجواب صحة العبارة المذكورة، بالإضافة لبعض المعلومات حول الفرضية والنظرية والقوانين العلمية.

27 مشاهدة