المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر

المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر

المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر ، هو عنوان هذا المقال، وفيهِ سيتمُّ شرع هذه العبارةِ، كما سيجد القارئ في هذا المقال الأسباب التي من أجلها يتأخر النصرُ في بعضِ الأحيانِ، كما أنَّ القارئ سيجد في هذا المقال الأسباب التي تُعينُ المسلمَ على النصرِ.

المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر

تعني هذا هذه العبارة أن المؤمن  متأكدٌ من أنَّ النصرَ آتٍ لكلِّ أحباب الله -عزَّ وجلَّ- والمقربون منه بأعمالهم الصالحةِ، مهما هذا تأخرَ هذا النصرَ، ومن الآياتِ القرآنيةِ التي تؤكد هذه المقولة هو قول الله تعالى: {وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِيِنَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِّنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً}.[1]

شاهد أيضًا: انتشار الدين الاسلامي هو الموضوع الرئيسي لسورة

أسباب تأخر النصر

إنَّ النصرَ يتأخرُ في بعضِ الأحيانِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال، سيتمُّ ذكر بعض الحكمِ والأسبابِ التي لأجلها يتأخرُ النصرُ في بعض الأحيانِ، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • لم يرد الله -عزَّ وجلَّ- من المؤمنون الذينَ يحملون دعوته من الكسالى، بل أراد استخراج قدراتهم وطاقاتهم من خلالِ القتالِ والدفاعِ عن الإسلامِ ودعوةِ التوحيد.
  • قد يتأخرُ النصرُ إلى يكتمل نضجَ الأمَّة الإسلامية؛ إذ أنَّها لو نالت النصرُ سريعًا لفقدته سريعًا.
  • قد يتأخرُ النصرُ حتى تخور قوى المسلمينَ؛ ليعلموا تمام العلمِ أنَّ القوةَ وحدها لا تكفي، بل إنَّ النصر يأتي من توكلهم على الله، ونصرة الله لهم.
  • قد يتأخرُ النصرُ ليقوي المسلمَ صلته بالله عزَّ وجلَّ؛ حيث أنَّ ذلك يجعل المسلمون يتوجهون إلى الله بالدعاء والصلاةِ.

شاهد أيضًا: سنة تأخير الله في النصر لرسله وأوليائه

كيف يتحقق النصر

هناكَ عدةُ أسبابٍ تؤدي إلى نصر الأمِّة الإسلاميةِ، وفي هذه الفقرة من مقال المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر، سيتمُّ ذكرها، وفيما يأتي ذلك:

  • الإيمان باللع -عزَّ وجلَّ- وقوة عقيدةِ المسلمِ، ودليل ذلك قول الله تعالى: {وَعَدَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ}.
  • القيادة الصحيحة الحكيمة وحسن تدبير القائد، ودليل ذلك قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ}.
  • الصبر، ودليل ذلك قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّـهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}.
  • ثبات الأمَّة الإسلامية، ودليل ذلك قول الله تعالى: {يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِذا لَقيتُمُ الَّذينَ كَفَروا زَحفًا فَلا تُوَلّوهُمُ الأَدبارَ* وَمَن يُوَلِّهِم يَومَئِذٍ دُبُرَهُ إِلّا مُتَحَرِّفًا لِقِتالٍ أَو مُتَحَيِّزًا إِلى فِئَةٍ فَقَد باءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّـهِ وَمَأواهُ جَهَنَّمُ وَبِئسَ المَصيرُ}.
  • الثقة بالله -عزَّ وجلَّ- ودليل ذلك قول الله تعالى: {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ* وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.
  • التقوى ودليل ذلك قول الله تعالى: {وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ* الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ}.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان المؤمن متيقن بنصر الله لأوليائه، ولو تأخر ، وفي تمَّ بيان معنى هذه العبارةِ، كما تمَّ بيانُ أسبابِ تأخرِّ النصرِ في بعض الاحيانِ، وفي ختام هذا المقال تمَّت الإجابة على سؤال كيف يتحقق النصرِ.

المراجع

  1. ^ النور: 55
  2. ^ islamweb.net , لماذا يتأخر النصر أحيانا , 8/10/2021
42 مشاهدة