المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 30 يونيو 2021 , 23:06
المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم

المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم في المملكة العربية السعودية، حيث يعتبر نظام الحكم في المملكة العربية السعودية من الأنظمة المتميزة عن غيرها، والذي يقوم على أساس الشريعة الإسلامية، حيث ان مرجعه إلى القران الكريم والحديث الشريف، وهناك العديد من قوانين أنظمة الحكم التي يبحث البعض عن معرفة بها، وسوف نبين لكم الان تفاصيل أكثر حول المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم .

نظام الحكم في السعودية

النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية الذي صدر عام 1412 هجري الموافق 1992 ميلادي في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود، وفق الأمر الملكي رقم 90/أ بتاريخ 27/8/1412 هجري، ونظام الحكم في المملكة ملكي يكون فيه الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكاً وولياً للعهد من فرع واحد من ذري الملك المؤسس، حيث يختار الملك ولي العهد ويعفيه بأمر ملكي، ويكون ولي العهد متفرغاً لولاية العهد، وما يكلفه به الملك من أعمال، ويتولى ولي العهد سلطات الملك عند وفاته حتى تتم البيعة له.

ويبايع المواطنون الملك على كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره، ويعتبر كتاب الله وسنة رسوله هما الحاكمان على هذا النظام وجميع أنظمة الدولة التي تقوم على أساس العدل والشورى والمساواة وفق الشريعة الإسلامية، وتحرص الدولة السعودية من خلال نظامها أن توثق أواسر الأسرة، والحفاظ على قيمتها العربية والإسلامية، ورعاية جميع أفرادها، وتوفير الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم وقدراتهم.

شاهد أيضاً: ما اهمية اصدار النظام الاساسي للحكم

المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم

تنص المادة رقم 34 من النظام الأساسي للحكم على “الدفاع عن العقيدة الإسلامية، والمجتمع ، والوطن واجب على كل مواطن، ويبين النظام أحكام الخدمة العسكرية”، فمن واجب الدولة أن تحمي عقيدة الإسلام، وتطبق شريعته، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله عز وجل، وتقوم الدولة بإعمار الحرمين الشريفين وخدمتهما، مع توفير الأمن والرعاية لقاصديها، بما يمكن من أداء الحج والعمرة والزيارة بيسر وطمأنينة، وتحرص الدولة على تحقيق آمال الأمة العربية والإسلامية في التضامن وتوحيد الكلمة وتقوية العلاقات مع الدولة الصديقة، وتحمي الحكومة حقوق الإنسان وفق الشريعة الإسلامية، وتكفل الدولة حق المواطن وأسرته، وفي حالة الطوارئ، والمرض والعجز والشيخوخة، تدعم نظام الضمان الإجتماعي وتشجع المؤسسات والأفراد على الإسهام بالأعمال الخيرية، وتيسر الدولة مجالات العمل لكل قادر عليه، مع سن الأنظمة التي تحمي العامل وصاحب العمل، وترعى الدولة بذلك العلوم والآداب والثقافة، وتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي، والإسهام في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية، مع توفير الدولة التعليم العام وتلتزم بمكافحة الأمية، وتعنى أيضاً الحكومة بالصحة العامة، وتوفير الرعاية الصحية لكل مواطن.[1]

شاهد أيضاً: النظام الذي يهتم بتحقيق العداله للجميع و تعزيز الامانه هو

ما أهمية اصدار النظام الأساسي للحكم

للنظام الأساسي للحكم أهمية كبيرة تكمن في عمل المجتمع في المملكة العربية السعودية على كتلة واحدة متكاملة، وذلك لتنظيم شؤون البلاد الداخلية والعمل على توحيد بعضهم ببعض، والإستقرار والعمل بكل الأشكال على زيادة الرخاء وتطوير سبل التنمية في المملكة العربية السعودية، والحصول على فرص التطوير وضمان النظام الأساسي للحكم، حيث أن الحكم يقوم على المبادئ العامة، ونظام الحكم، ومقومات المجتمع السعودي، والمبادئ الإقتصادية، والحقوق والواجبات، وسلطات الدولة، والشؤون المالية والأحكام العامة.

شاهد أيضاً: من الجهة التي تصدر النظام في المملكة العربية السعودية

ختاماً نكون بهذا تعرفنا على المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم المادة ٣٤ من النظام الاساسي للحكم، وبينا لكم ما هو نظام الحكم في السعودية، كما بينا لكم أيضاً ما اهمية اصدار النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية.

المراجع

  1. ^ laws.boe.gov.sa , نظام الحكم في السعودية , 30/6/2021
15 مشاهدة