المحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن

كتابة أسماء السيد -
المحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن

المحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن يعد ذلك من أهم وأفضل الركائز والأمور الأساسية التي تتم بالدولة بطريقة داخلية، كما أنها من أحد الفرائض الدينية على عامة المواطنين بالمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة وهذا لا يتم بالفعل إلا عند التكاتف معا من قبل الحكومة والفرد بهذا المجتمع.

 المحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن

العبارة خاطئة،من واجبات المواطن وليست من حقوقه فلقد حثنا الدين الإسلامي على الحفاظ على البيئة التي نعيش فيها من حيث النبات والحيوان والممتلكات الخاصة والعامة، قال تعالى في كتابه الكريم (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها) حيث أن تلك الممتلكات بصورة عامة أمانة في رقبة كل شخص في هذا المجتمع، والحفاظ على الأماكن العامة والخاصة والمقاعد والأشجار كل ذلك واجب ديني ووطني، المحافظة أيضا على المنشآت في الدولة وحمايتها من التدهور أو التخريب وغيره، ومنها وسائل المواصلات التي تهلك بصورة كبيرة من قبل المخربين وهي من أهم الممتلكات العامة، روي عن النبي صلى الله عليه وسلم (من قطع سدرة في فلاة يستظل بها ابن السبيل والبهائم عبثا وظلما بغير حق يكون له فيها صوب الله رأسه في النار).

شاهد أيضًا: من الحقوق التي تكفلها الدولة للمواطن

المحافظة على الممتلكات العامة في الإسلام

في كافة تعاليم الدين الإسلامي المحافظة على النفس والشجر والحيوان وكل ما هو به روح، وهذا من أحد الواجبات الدينية والوطنية وكذلك الاجتماعية وعلى الفرد الحفاظ عليها بصورة كلية وليست جزئية، والشوارع والميادين ووسائل الترفيه والراحة من ضمن الممتلكات التي لابد من الحفاظ عليها لتظل بصورتها الجميلة، والمحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن من العبارات الصحيحة والتي يفضل العناية والاهتمام بها من قبل المواطنين، وتلك الأماكن منها ما هو تم بناءه لخدمة المواطن سواء عام أو حكومي والنظافة بها واجب ديني.

من أهم الإرشادات التي وضعتها الحكومة للتوعية

هناك بعض الارشادات التي وضعتها الحكومة لتوعية المواطنين ومنها:

  • الاهتمام بالمكان ونظافتها والمحافظة عليه ليظل بهيئته وصورته الطبيعية.
  • وضع بعض اللافتات للعناية الكاملة بنظافة المكان وعدم التخريب به وإلقاء القمامة على الأرض.
  • المنشآت العامة والخاصة يتم العمل بها من قبل مواطنين وأبناء الدولة ولها حق عليهم.
  • يجب مراعاة شعور وحقوق تلك الأماكن التي توفر من خلالها العديد من المصالح الحكومية وغيرها لخدمة الفرد والمجتمع.
  • يجب عدم العبث بالنبات وقطع الأشجار الصغيرة والزهور التي تمنح المكان منظر بديع.
  • الاهتمام الكلى بالتخلص من القمامة في الأماكن الخاصة بها ومعاونة عمال نظافة البيئة والمكان.
  • يجب المحافظة على كافة وسائل المواصلات سواء كانت عامة أو خاصة لتدوم للغير.
  • عدم التخريب في المقاعد العامة وأعمدة الإنارة التي تعطي ضوء للمكان والمقاعد التي يستفاد بها كبار السن وغيرهم، وبالأخص الكبائن المخصصة لعملية الصرف التابعة للبنوك وغيرها من المؤسسات الحكومية المحافظة عليها هام للغاية.
  • وضع اللافتات للمحافظة على الجدران وعدم الكتابة عليها وتشويه صورتها الأساسية.
  • وضع بعض القوانين للحد من تضرر تلك المنشآت العامة والخاصة للحد من التلف وغيره.
  • حق وواجب على عامة الشعب الذي يعد بنية في الدولة لتصير الدولة جميلة نظيفة أمام العالم.
  • المحافظة على الأرصفة والطرق العامة وكذلك الاهتمام وعدم إلقاء القمامة في المجاري المائية، حيث أنها مصدر الصرف لماء المطر والعمل على صيانتها بصورة مستمرة ودورية من حين لأخر.
  • يجب عدم استغلال بعض المناطق العامة بوضع الأرصفة والمخالفات القانونية التي تضر الغير.
  • لابد من الحصول على تصريحات من قبل الجهات الحكومية المسؤولة عن هذه المناطق العامة للناس.

شاهد أيضًا: يتفاعل الإنسان مع البيئة بالمحافظة على الغابات والمنتزهات

وفي ختام المقال نكون قد تعرفنا على المحافظة على الممتلكات العامة، والخاصة من أبرز حقوق المواطن خاطئة لأنها من أحد الواجبات الاجتماعية والدينية والمحافظة عليها من الضرر والتلف لتظل نظيفة وجميلة على صورتها الأصلية.

157 مشاهدة