المراد بجواز المد

كتابة نور محمد -
المراد بجواز المد

المراد بجواز المد حيث أن المد هو عبارة صوت يتم إطالته من خلال استخدام  حروف المد وهم حرف الألف والواو والياء وينقسم المد إلى عدة أقسام ولكل قسم منهم حالته ومواضعه الخاصة في الجملة وسوف نتعرف عليهم وعلى شروطهم وما هو مقدار مد كل منهم.

المراد بجواز المد

إن المراد بجواز المد هو أن القارئ يكون مخير في أن يمد أو لا حيث يوجد أنواع من المد تلزم القارئ على المد حركتين أو أكثر وذلك بحسب نوع المد الذي قابله في الجملة وحسب شروطه، ويختلف المد بجواز البدل عن المد البدل، فالمد البدل في التجويد هو حكم يأتي بالكلمات التي يلحقها حرف مد بعد الهمزة وتأتي فيه همزتين همزة ثابتة وهمز متحركة ومن أهم الشروط التي يجب توافرها في مد البدل أنه عندما يأتي حرف المد بعد الهمزة يجب أن لا يلحقه سكون أو همز.

ما هو المد الأصلي

هو المد الطبيعي الذي لا يتوقف على سكون أو همز ويتم استخدامه عند توافر حروف المد الثلاثة وهم حرف الألف والياء والواو وقد تم تسمية المد الطبيعي بهذا الاسم لأنه ذات طبيعة سليمة لا يزيد عن حده ولا ينقص عليه ويكون مقدار مده حركتين، والمد الطبيعي له شروط معينة يحب توافرها وتلك الشروط هي:

  • إذا جاء المد موصول أو موقوف يجب أن يكون ثابت.
  • أن يكون المد محذوف عند الوقف وثابت عن الوصل وذلك إذا ارتبط به هاء الضمير.
  • أن يكون المد محذوف عند الوصل ثابت عند الوقف وذلك في حالة إذا كان حرف المد مبدل.

شاهد أيضًا: حكم المد العارض للسكون

ما هو المد الفرعي

هو المد الذي يكون متفرع من المد الطبيعي ويكون المد الفرعي سببه الرئيسي هو وجود سكون أو همز ويجب إطالة صوت المد عند تلاقيه بسكون أو همز وقد تم تسميته بالمد الفرعي وذلك لأنه متفرع من المد الأصلي والهمزة قد تأتي بعد حرف المد أو قبله والسكون قد يأتي أصلي أو عارض ومقدار مده من أربع إلى خمس حركات.

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على المراد بجواز المد وهو أن القارئ له الحرية في أن يمد أو لا كما قدمنا أيضًا نبذة مبسطة عن المد الطبيعي والمد الفرعي ومد البدل وتعرفنا على شروط كل منهم وكيفية استخدامهم في الجملة.

44 مشاهدة