الم الساقين.. اسباب محتملة واهم طرق العلاج

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 7 مارس 2020 , 12:03
الم الساقين.. اسباب محتملة واهم طرق العلاج

الم الساقين من أكثر الآلام المزعجة التي تنتج عن عدة عوامل أبرزها الإصابة بأحد الأمراض الخطيرة، أو التعرض لحادث قوي، أو وجود خلل بالعضلات أو الأعصاب، وفي بعض الأحيان يمكن علاج الم الساقين في المنزل، ولكن بعض الحالات تتطلب اللجوء إلى طبيب مختص لتحديد سبب الآلام، والحصول على العلاج المناسب، ونعرض لك من خلال السطور التالية اسباب الم الساقين، وأهم أعراضه ومتى يجب الذهاب إلى الطبيب، وكيفية علاجه.

الم الساقين

يحدث الم الساقين عند استجابة الأعصاب لبعض المنبهات مثل ارتفاع مستوى الضغط، وانخفاض أو ارتفاع درجات الحرارة، ومن حيث الألم قد يكون ألم الساق حادًا، أو بسيطًا، وفي بعض الأوقات يكون على هيئة وخز أو تخدير أو حرقة، أما بالنسبة للفترة الزمنية لألم الساقين، فقد يكون قصير أو طويل الأجل، حسب حالة الشخص الصحية والسبب الذي ينتج عنه الألم. [1]

اسباب الم الساقين

تتعدد اسباب الم الساقين وتختلف من شخص لآخر، لكنه في الأغلب يكون ناتج عن وجود خلل ما في العضلات أو الأعصاب، ومن أهم اسباب الم الساقين: [1]

  • التهاب المفاصل

هو عبارة عن مرض مناعي يصيب أجزاء من الجسم مثل مفاصل الركبة أو الفخذ أو الكاحل، ويمكن ملاحظته بسهولة في حالة صدور صوت عند ثني الركبة.

  • التهاب الأوتار

قد تعاني بعض العضلات والأوتار والأربطة من الالتهاب الشديد الناتج عن السقوط بقوة أو الضغط بشدة على الساقين، وهو ما يسبب ألم شديد بالساق.

  • ألم الأوعية الدموية

ينتج ألم الأوعية الدموية عن بعض الأسباب أبرزها التهاب الجلد الوريدي، والتخثر الوريدي، وكذلك التهاب النسيج الخلوي، أو الإصابة بالدوالي والإكزيما، وفي هذه الحالات قد تلاحظ تغير في لون الجلد إلى جانب الألم.

  • الألم العصبي

يصاب البعض بألم شديد في الساقين عند حدوث تشنج قوي لا يمكن السيطرة عليه وهو ما يسمى تململ الساقين، كما قد يعاني بعض الأشخاص من تلف الأعصاب أو اعتلالها، وهو ما يسبب آلام شديدة بالساقين، وعدم القدرة على الوقوف أو الجلوس بسهولة.

وتوجد بعض الأسباب الأخرى أبرزها:

  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية.
  • المعاناة من الالتهابات الفطرية.
  • تمزق الأوتار أو الأربطة.
  • التهاب الغضروف.
  • التعرض لصدمة شديدة.
  • الإصابة بورم في العظم.
  • المعاناة من التقرحات الجلدية.
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • تجلط الأوردة.
  • الإصابة بالنقرس.
  • التهاب جراب الركبة.
  • الإصابة بشد عضلي.
  • هشاشة العظام.
  • وجود إصابة بالرباط الصليبي.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • عرق النسا.
  • تمزق الغضروف.

اعراض الم الساقين

إليك مجموعة من أهم وأبرز اعراض الم الساقين الشائعة، والتي تختلف من شخص لآخر: [2]

  • الشعور بخدر طبيعي في الساقين.
  • تشنجات قوية.
  • الشعور بوجع شديد.
  • وخز بالساقين.
  • ألم بالمفاصل.
  • تورم الساق.

علاج الم الساقين

يمكن علاج الم الساقين في المنزل بدون أي تدخل طبي، ولكن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى استشارة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة، أو إجراء العمليات الجراحية في حالة الضرورة القصوى، ويرجع ذلك إلى سبب الألم، وحدته، وإليك بعض الخطوات التي تساعدك على علاج الم الساقين في المنزل في حالة إن كان بسيطًا وليس مزمنًا. [1]

  • مد الساق في وضع مستقيم ثم تدليكها لمدة لا تقل عن ربع ساعة.
  • ضع يدك على أصابع القدم مع سحبها لأعلى والحرص على استقامة الساق.
  • تناول ما لا يقل عن 8 أكواب ماء يوميًا حرصًا على تجنب الإصابة بالجفاف.
  • ضع قطعة ثلج ملفوفة بقطعة قماش على مكان الألم واتركها لمدة نصف ساعة، سوف يقلل ذلك من التورم والألم.
  • الاستلقاء ورفع الساق لأعلى حيث تساعد الجاذبية في تقليل الألم والتورم.
  • تناول بعض العقاقير الطبية المضادة للالتهابات بعد استشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة.
  • الإقلاع عن التدخين والتقليل من مستوى الكولسترول والدهون والسكر.
  • الحفاظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي.
  • إتباع نظام غذائي صحي.

ولكن متى يجب أن تزور الطبيب للإطمئنان على ساقيك؟

إذا كنت تهتم بالحصول على العلاج الصحيح، واستعادة قوة ساقيك مرة أخرى فيجب عند ظهور أي تورم في الساق أو دوالي شديدة، أو الشعور بألم أثناء السير، أو وجود أوجاع قوية، أن تذهب إلى الطبيب على الفور لتقييم وتشخيص حالتك الصحية، ووصف العلاج المناسب.

وفي حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو احمرار الساق، وتغير لونها إلى لون شاحب، وعدم القدرة على المشي أو حمل أي شئ، يجب عليك الذهاب إلى أقرب مستشفى فورًا لكي تستطيع السيطرة على الإصابة أو العدوى قبل تفاقمها.

ويجب عليك ألا تتجاهل الم الساقين، إذا كان لا يزول، أو تصاحبه بعض الأعراض الأخرى المزعجة، لأن حالتك قد تكون خطيرة وتحتاج إلى رعاية طبية، لذا استشر طبيبك حول الأعراض التي تشعر بها، وقم بإجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة للإطمئنان على ساقيك. [3]

الم الفخذين

يصنف الم الفخذين على أنه من الآلام الشائعة التي لا تستدعي القلق في معظم الأوقات، حيث قد يشعر الشخص بعدم الراحة في الجزء العلوي من الفخذ، ويمتد ذلك ليشمل الشعور بالوخز، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها الم الفخذين حاد ويستدعي تدخل الطبيب لأنه قد ينذر بالإصابة مرض خطير. [4]

أعراض الم الفخذين

تختلف أعراض الم الفخذين من شخص لآخر حسب حالته المرضية، والسبب الأساسي الذي نتج عنه الألم، وتشمل الأعراض ما يلي: [4]

  • تنميل شديد بالساقين.
  • عدم القدرة على المشي.
  • الشعور بالخدر في الأطراف.
  • المعاناة من الوخز والحرقة بمنطقة الفخذ.

وفي حالة الشعور بالأعراض السابقة فجأة دون وجود سبب واضح، يجب الرجوع إلى طبيب مختص لأن العلاجات المنزلية تكون دون جدوى.

اسباب الم الفخذين

توجد بعض العوامل الشائعة التي تؤدي إلى الشعور بألم شديد في منطقة الفخذ، وأشهرها الضغط الشديد على أعصاب الفخذين، وإليك أبرز اسباب الم الفخذين: [4]

  • المعاناة من السمنة المفرطة.
  • ارتداء الملابس الضيقة.
  • الحمل.
  • إصابة الأنسجة إجراء عملية جراحية.
  • حدوث قصور في الغدة الدرقية.
  • اعتلال الأعصاب بسبب السكري.

علاج الم الفخذين

يتمثل علاج الم الفخذين الأساسي في تحديد السبب خلف الإصابة، ثم إتباع بعض الخطوات والإجراءات الوقائية التي تحافظ على صحة الساقين، وأهمها: [4]

  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تدليك الساق باستمرار.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday.com , Types and causes of leg pain , 6\3\2020
  2. ^ medicinenet.com , Leg Pain: Symptoms & Signs , 6\3\2020
  3. ^ healthline.com , Common causes of leg pain , 6\3\2020
  4. ^ healthline.com , Pain in Upper Thigh , 6\3\2020
357 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!