النجاسة المخففة مثل

كتابة اية محمد -
النجاسة المخففة مثل

النجاسة المخففة مثل هو سؤال لا بدَّ من توضيح وبيان إجابته، فقد حثَّ دين الإسلام دائمًا على الطهارة والحفاظ عليها، كما بيَّن أحكامها وجعلها شرطًا أساسيًا لتحقق صحة الكثير من العبادات، لذا فإنَّ معرفة المُسلم للأمور النجسة والتي تناقض الطهارة هو أمرٌ ضروري لتحقيقه الطهارة الكاملة، ومن خلال سطور هذا المقال سنسلط الضوء على التعريف بالنجاسة بشكل عام، كما سنذكر أنواع النجاسة، وأمثلة على النجاسة المخففة.

تعريف النجاسة

النجاسة في اللغة هي نقيض ومنافي الطهارة، وهي كل أمر مُستقذر ووسخ بعينه، أمّا النجاسة في الشرع فهي كل قذارة سائلة أو رطبة أو جافة ملموسة أو غير ملموسة تمنع الإنسان من تحقيق الطهارة، ولا يجوز معها أداء الكثير من العبادات من ذلك الصلاة، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى تعريف النجاسة بأنَّها كل عين مُستقذرة لا يجوز للمرء أن يأكلها لما فيها من الضرر الذي قد يُصيب بدنه وعقله وصحته.[1]

النجاسة المخففة مثل

النجاسة المخففة مثل بول الصبي الرضيع الذي لم يأكل بعد، والنجاسة المُخففة هي النجاسة التي لا تمنع تحقق صحة الصلاة، على ألَّا تُصيب أكثر من ربع ثوب المرء، ومن الجدير بالذكر أنَّ بعض أهل العلم ذهبوا إلى القول بأنَّ بول الصبي الرضيع يُزال برش الماء فقط، وذلك لما ورد في حديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “عَنْ أُمِّ قَيْسٍ بنْتِ مِحْصَنٍ، أنَّهَا أتَتْ بابْنٍ لَهَا صَغِيرٍ لَمْ يَأْكُلِ الطَّعَامَ إلى رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فأجْلَسَهُ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في حَجْرِهِ، فَبَالَ علَى ثَوْبِهِ، فَدَعَا بمَاءٍ، فَنَضَحَهُ ولَمْ يَغْسِلْهُ”[2]، كما ذهب آخرون إلى القول بوجوب تطهير نجاسة البول سواء أكان لطفل رضيع أو غير ذلك، والله أعلم.[3]

أنواع النجاسات

إنَّ للنجاسة في الإسلام أنواع ودرجات مُتفاوتة، تختلف فيما بينها من حيث طريقة الإزالة والتطهير، وإنَّ أنواع النجاسات هي:[4]

  • النجاسة المخففة: ومن ذلك بول الرضيع الذي لم يأكل والمذي، وهي نجاسة تزول بسكب الماء عليها ونضحه دون الحاجة إلى العصر أو الفرك مكان النجاسة.
  • النجاسة المُغلظة: ومن ذلك لعاب الكلاب، والتي تستوجب غسل المكان التي تُصيبه سبع مرات متتالية، أول مرَّة منها تكون بالتراب.
  • النجاسة المتوسطة: وهي سائر النجاسات المُتبقية ومن أمثلتها البول أو الغائط، والتي تكون إزالتها من خلال غسلها حتى تزول النجاسة بشكل كامل.

شاهد أيضًا: النجاسة العينية هي التي لايمكن تطهيرها مطلقا مثل ؟

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي تطرَّق إلى واحد من أهم الأمور الشرعية التي يجب أن يتعرَّف عليها المرء ليُحقق الطهارة بشكل سليم وصحيح، وهي النجاسة، كما عرَّف بها وذكر النجاسة المخففة مثل بول الطفل الرضيع الذي لم يأكل سوى الحليب بعد، بالإضافة إلى تعداد أنواع النجاسات الثلاث، وبيان طريقة إزالة كل منها.

المراجع

  1. ^ alukah.net , تعريف النجاسة , 28/10/2021
  2. ^ صحيح البخاري , أم قيس بنت محصن، البخاري، 223، صحيح.
  3. ^ islamqa.info , الطهارة والنجاسة المعنوية , 28/10/2021
  4. ^ alukah.net , باب النجاسات , 28/10/2021
58 مشاهدة