النشيد الوطني للاطفال بالصوت والكلمات

كتابة ايات نواورة -
النشيد الوطني للاطفال بالصوت والكلمات

النشيد الوطني للاطفال بالصوت والكلمات سنُتيحه لكم عبر مقالنا هذا، حيث يُعدّ الأطفال هم إحدى الركائز التي عليها تُبنى المُجتمعات، ولهذا ينبغي الحرص على تعليم الأطفال حب وطنهم والانتماء إليه، وتعليم الطفل النّشيد الوطنيّ من مظاهر الاهتمام والانتماء للوطن، فلكلّ دولة نشيدها الوطنيّ الذي يعكس شخصيتها وبصمتها بين مجتمعات العالم، وعادةً ما تعتمد بلاد العالم في احتفالاتها الوطنيّة على نشيدها الوطنيّ الذي يؤجج مشاعر الفخر والاعتزاز بالوطن، ومنها السعوديّة الذي يُعدّ نشيدها الوطنيّ قفزةً ومظهرًا من احتفالاتها في يومها وعيدها الوطنيّ.

النشيد الوطني السعودي

حَفِلَ النشيد الوطنيّ السعوديّ بعناية فائقة حتّى تمّ اعتماده النشيد الرسميّ للبلاد؛ فلقد بقيت المملكة العربية السّعوديّة دون نشيد رسميّ لها لفترة طويلة من الزمن، فلقد اكتفت البلاد في بداية مشوارها بالسلام الوطني الذي وضعه الموسيقار المصري عبدالرحمن الخطيب بتوجيه من الملك فاروق ملك مصر، الذي كان بمثابة هدية للملك عبدالعزيز آل سعود في عام 1945ميلادي، وبعد ذلك بدأت تلمع فكرة النشيد الوطنيّ للمملكة وخاصةً عندما توجه الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود إلى مصر واستقبله الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات في إحدى الزيارات الرسميّة، وخلال هذه الزيارة استمع الملك خالد للنشيد الوطنيّ لجمهورية مصر العربيّة، والذي أعجبه كلّ الإعجاب، ومنه أمر الملك وزير الإعلام السعودي محمد اليماني بالمباشرة في عمل نشيد رسمي للمملكة العربية السّعوديّة.

وبعد مناورات وبحوث عديدة تمَّ اختيار الشاعر السعودي إبراهيم خفاجي لكتابة النشيد، وأصّر الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود أن تتماشى كلمات النشيد مع السلام الوطني؛ مع عدم وضع لحن جديد، ولكن شاءت أقدار الله برحيل الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود قبل أن يعيش مع فكرته في اعتماد نشيد سعوديّ، وعندما جاء الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود تحمّس لفكرة أن يكون للمملكة نشيدها الخاصّ، وبعد قرابة 6 أشهر كاملة انتهى إبراهيم خفاجي من كتابة كلمات النشيد الوطنيّ، وقام الموسيقار السعودي عمر العمودي بتركيب النص المكتوب على موسيقى السلام الملكي، وبعد الانتهاء من إعداده استمع إليه الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وحظي بإعجابه وأصدر قرارًا بتوزيع نسخ منه على سفارات المملكة، كما منح الشاعر إبراهيم خفاجي شهادة البراءة والوسام الملكيّ، وتمَّ بث النشيد الوطني السعوديّ المعتمد للمملكة في أول أيام عيد الفطر السعيد من عام 1984م، وذلك عبر إذاعة وتلفزيون المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: النشيد الوطني بدون موسيقى .. تشغيل النشيد الوطني السعودي بجودة عالية

النشيد الوطني للاطفال

النشيد الوطني السعوديّ للأطفال هو النشيد المعتمد في المملكة العربية السعوديّة بصوت طفولي ملؤه البراءة، ويتضمن كلمات النّشيد الوطنيّ السّعوديّ، ووتقول كلماته كالتالي:

سَارِعِي لِلْمَجْدِ وَالْعَلْيَا، مَجِّدِي لِخَالِقِ السَّمَاء، وَارْفَعِ الخَفَّاقَ أَخْضَرْ، يَحْمِلُ النُّورَ الْمُسَطَّرْ، رَدّدِي الله أكْبَر، يَا مَوْطِنِي، مَوْطِنِي عِشْتَ فَخْرَ الْمسلِمِين، عَاشَ الْمَلِكْ لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ

النشيد الوطني للاطفال بالصوت والكلمات

يُمكنكم أحبتي الأطفال الاستماع إلى النشيد الوطني السّعوديّ بالصوت والكلمات من خلا مقالنا هذا، حيث سنتُتيح لكم مقطع صوتيّ للنشيد الوطنيّ من أجل حفظه وإنشاده في مناسبة اليوم الوطنيّ السعوديّ 91، وإليكم هذا النشيد بكلماته سَارِعِي لِلْمَجْدِ وَالْعَلْيَا، مَجِّدِي لِخَالِقِ السَّمَاء، وَارْفَعِ الخَفَّاقَ أَخْضَرْ، يَحْمِلُ النُّورَ الْمُسَطَّرْ، رَدّدِي الله أكْبَر، يَا مَوْطِنِي، مَوْطِنِي عِشْتَ فَخْرَ الْمسلِمِين، عَاشَ الْمَلِكْ لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ:

شاهد أيضًا: من هو الشاعر الذي كتب النشيد الوطني السعودي

تحفيظ الأطفال النشيد الوطني السعودي

يُمكنكم تحفيظ الأطفال كلمات النشيد الوطني السّعوديّ بكلّ سهولة من خلال توفير مقطع فيديو لهم خاصّ بالنشيد الوطني، وذلك بصوت أحد الأطفال وبكلمات وعبارات النّشيد السعوديّ، وتكرار هذا المقطع من أجل أن يرسخ في ذهن الطفل ويحفظه، ولهذا سنوّفر لكم عبر مقالنا مقطع فيديو MP4 للنشيد الوطني من أجل تحفيظه للأطفال:

رابط تحميل النشيد الوطني للأطفال

يُمكنكم تحميل النشيد الوطني السّعوديّ للأطفال “من هنا“، حيث ينقلكم هذا الرابط إلى الملف الصوتيّ MP3 الذي يتضمن كلمات النّشيد الوطنيّ السعوديّ بصوت طفوليّ يمتاز بالبراءة والانتماء إليه بصوت شجيّ يُحبب الأطفال من حفظ كلمات هذا النشيد؛ الذي يحمل معاني الانتماء والولاء للملكة العربية السعوديّة.

إلى هنا يكون مقالنا شارف على نهايته؛ حيث قدذمنا لكم من خلاله النشيد الوطني للاطفال بالصوت والكلمات، وهو نشيد وكلمات المملكة العربية السّعوديّة، حتّى يكون تحت مسامع كلّ طفل سعوديّ، وذلك لتشجيعهم على حفظ هذا النشيد وإنشاده في المناسبات الوطنيّة المختلفة.

85 مشاهدة