الواصل الحقيقي للرحم هو

كتابة نور محمد -
الواصل الحقيقي للرحم هو

الواصل الحقيقي للرحم هو ماذا؟، فلقد وصانا ديننا الإسلامي بصلة الرحم ونهانا عن القطعية بين الأقارب والأهل، وتعد صلة الرحم من الواجبات على كل مسلم ومسلمة، وقد ربط الله -عز وجل- بين البركة في الرزق، وفي الوقت وبين صلة الرحم.

الواصل الحقيقي للرحم هو

هو صلة الرحم، وتتمثل صلة الرحم في الإحسان إلى الأهل والأقارب والسؤال عنهم، وتفقد أحوالهم وعدم الإساءة لهم بالفعل أو بالقول ومساعدتهم وتقديم النصيحة لهم والابتسام في وجوههم، وتعد صلة الرحم واجبة على جميع المسلمين، وذلك لقوله تعالى وسلّم-: (مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ).[1]

فضل صلة الرحم

هناك العديد من الفضائل التي ينال عليها واصل الرحم، ومن أهم تلك الفضائل:[2]

  • تعد صلة الرحم من أحد أهم أسباب دخول الجنة.
  • علامة من علامات الإيمان باليوم الآخر وبالله عز وجل.
  • من أهم أسباب زيادة الرزق والبركة في العمر.
  • من صور طاعة الله تعالى.
  • ومن أسباب انتشار الألفة والمودة والرحمة بين أفراد المجتمع.
  • من أسباب تكفير المعاصي والذنوب.

شاهد أيضًا: متى يجوز قطع صلة الرحم

كيفية صلة الرحم

قد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- بوصل الرحم ونهى عن قطيعة الأرحام وهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها وصل الرحم من الأهل والأقارب، وتتمثل تلك الطرق في الآتي:

  • تقديم المساعدة والعون لهم.
  • البشاشة في وجههم.
  • تقديم النصيحة لهم.
  • الدعاء لهم.
  • عيادة المريض منهم.
  • الإصلاح بينهم.
  • حثهم على طاعة الله.
  • دفع الضرر عنهم.
  • زيارتهم في أفراحهم.
  • تقديم الهدايا لهم.
  • تفريج كرباتهم.
  • تحمل الأذى الصادر منهم.

الفوائد الاجتماعية لصلة الرحم

تعد صلة الرحم من أفضل الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى الله -عز وجل- وهناك العديد من الفوائد لصلة الرحم، والتي تعود على المجتمع بالنفع والخير ومن أهمها:

  • زيادة في المال والرزق.
  • النهوض بالمجتمع الإسلامي.
  • إعانة المسلمين بعضهم بعضًا.
  • انتشار الخير في المجتمع.
  • انتشار روح المودة والألفة في المجتمع.
  • السعي لنصرة المظلومين وأخذ حقهم.

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الواصل الحقيقي للرحم هو وذكرنا فضل صلة الرحم الفوائد الاجتماعية لصلة الرحم، كما تعرفنا أيضًا على كيفية صلة الرحم كما أمرنا الله سبحانه وتعالى ورسوله.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 6138، صحيح
  2. ^ islamweb.net , فضل صلة الأرحام , 26\06\2022
118 مشاهدة