الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

كتابة مفيدة محمد -
الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج، من التجارب التي تفضلها بعض السيدات، لأنها تتمتع بقدر كبير من الراحة خاصة، وأنها تتم داخل المنزل، ومع انتشار بعض الأمراض المعدية، تخاف المرأة من انتقال العدوى إليها أو للطفل أثناء الولادة، فتفكر في تجربة الولادة في المنزل، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى كيفية الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج، ودور الزوج في مساعدة زوجته على الولادة.

الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج

يمكن أن تتم الولادة الطبيعية في المنزل عند تأمين كافة المستلزمات الصحية والطبية التي قد تحتاجها الحامل أثناء الولادة، حيث يمكن للزوج أن يؤدي دورًا هامًا وفعالًا في تلك العملية، وذلك من خلال إعداده في مراحل الحمل الأولى لتلك العملية، حيث يتوجب على الزوج أن يرافق زوجته في كافة المراجعات الدورية للطبيب، كما يتوجب عليه إعداد نفسه من خلال حضور دورات تدريبية حول كيفية المساهمة في الولادة ومن هذه الأساسيات:

  • الدورات التعريفية بأهمية الزوج ودوره في مساندة زوجته أثناء الولادة عاطفيًا.
  • الدورات التأهيلية التي تعرف الزوج بأهم النقاط التي يمكنه من خلالها مساعدة زوجته على الولادة.
  • الدورات التي يتعلم الزوج من خلالها علامات اقتراب الولادة ليتمكن من أخذ زوجته للمشفى بأقصى سرعة.
  • الدورات التي تعرف الزوج بمراحل المخاض وعلامات كل مرحلة.
  • التقنيات التي تساعد في تخفيف آلام المخاض، ومنها طرق الاسترخاء والتدريب على التنفس.

شاهد أيضًا: إذا نزل رأس الجنين في الحوض متى اولد

دور الزوج في الولادة الطبيعية في المنزل

عند تدريب الزوج وتأهيله لعملية الولادة الطبيعية، يمكن أن يؤدي دورًا هامًا جدًا وفعالًا في تسهيل الولادة، وخاصة عندما تتقدم مراحل المخاض بسرعة كبيرة جدًا، أو عندما تتأخر الإسعافات الأولية للحامل وحضور المختصين لتوليدها، وفيما يلي أهم الأمور التي يتوجب على الزوج القيام بها لكي تتم عملية الولادة الطبيعية بشكل صحيح:

  • النظافة: وهي الخطوة الأولى والأهم حيث يتوجب على الزوج غسل يديه وتعقيمها قبل البدء بأي شيء.
  • مساعدة الزوجة على تنفيذ تقنيات الاسترخاء: وفي مقدمتها التنفس بشكل عميق، والإبطاء في إخراجه.
  • مساعدة الزوجة على اتخاذ الوضعية المناسبة للولادة: وهي النوم على الظهر في وضعية نصف الجلوس، مع فتح ورفع القدمين على وسائد.
  • إخراج رأس الجنين: عند ظهور رأس الجنين يجب على الزوج المساعدة في إخراجه باستخدام منشفة، وعدم الضغط على رأس الطفل، وعند عدم ظهور رأس الجنين، يجب على الزوج الضغط برفق في أعلى منطقة العانة للمساعدة في دفع الطفل للخارج.
  • الحبل السري: يجب على الزوج الانتباه إلى وضعية الحبل السري من خلال إبعاده برفق عن رأس الطفل باستخدام أطراف الأصابع.
  • الكيس الأمنيوسي: يجب الانتباه إلى الغشاء المحيط بالجنين، وفي حال عدم تمزقه بشكل طبيعي يجب أن يتم فتحه باستخدام مقص معقم.
  • وضعية الأكتاف: مهمة جدًا في الولادة الطبيعية، إذ يتوجب على الزوج عند تعسر خروج الكتفين أن يرفع قدمين الزوجة للأعلى مع الضغط على أعلى العانة، والطلب من الزوجة مواصلة الدفع.
  • المساعدة على التنفس: بعد خروج الجنين، يجب على الأب أن يحمله من قدميه، وأن يربت على كتفه ليساعده على التنفس وخروج السوائل والمفرزات من أنفه.
  • تنظيف جسم الطفل: من الدم والمواد الأخرى باستخدام قطعة قماشية ناعمة ولفه بقطعة نظيفة.
  • تدفئة الزوجة بعد انتهاء الولادة.
  • المساعدة على خروج المشيمة: من خلال تدليك أسفل البطن، وفي حال عدم خروج المشيمة خلال نصف ساعة يجب أن يسعف زوجته للمشفى، لأن ذلك يمكن أن يزيد خطر تعرض المرأة للنزف الشديد.

هل الولادة الطبيعية في المنزل آمنة

على الرغم من أن العديد من السيدات يفضلن الولادة الطبيعية في المنزل، إلا أنه لا يمكن أن تتم الولادة الطبيعية في المنزل بأمان بالنسبة لجميع السيدات، فالولادة الطبيعية في المنزل متاحة فقط لدى السيدات اللواتي يتمتعن باحتمال منخفض من التعرض لمضاعفات الولادة، بينما هنالك مجموعة من الحالات الصحية التي تمنع الأم من إجراء الولادة الطبيعية في المنزل، حيث يمكن أن تكون الولادة الطبيعية في تلك الحالات تشكل خطرًا على حياة الأم والطفل في نفس الوقت.

شاهد أيضًا: مدة ربط البطن بعد الولادة الطبيعية

الحالات التي تمنع الولادة الطبيعية في المنزل

فيما يلي مجموعة من الحالات التي يمكن أن تمنع القيام بالولادة الطبيعية في المنزل، ومنها:[1][2]

الحالات المتعلقة بالأم

فيما يلي بعض المشاكل الصحية المرتبطة بالحامل التي يمكن أن تمنع الأم من الولادة الطبيعية ويذكر منها:

  • معاناة الأم من مشاكل صحية مزمنة ومنها ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والتسمم الحملي، وداء السكري من النمط الأول حيث تحتاج الحامل في هذه الحالة إلى رعاية طبية خاصة.
  • عندما يكون لدى الأم ولادة قيصرية سابقة حيث يزداد خطر التعرض لمضاعفات الولادة.
  • عندما تكون الأم حاملاً بطفلين أو أكثر، حيث تكون الولادة الطبيعية أكثر خطورة في المنزل.
  • إذا كانت الأم تفضل تناول المسكنات أثناء الولادة لتخفيف الألم.
  • عندما تعاني الحامل من نزيف مهبلي شديد مختلف عن نزيف المشيمة.
  • تعثر المخاض، أي عندما لا يتم المخاض بشكل طبيعي، أي أن عنق الرحم لا يتسع مع تقدم الوقت.
  • عندما تعاني الأم من مشكلات في الحمل مثل انفصال المشيمة عن الرحم قبل ظهور علامات الولادة بوقت طويل، أو تدلي الحبل السري وارتخاء عضلاته في المهبل قبل الولادة.
  • عدم خروج المشيمة خلال نصف ساعة من الولادة.

شاهد أيضًا: افضل مضاد حيوي للخياطة بعد الولادة

الحالات المتعلقة بالجنين

في بعض الحالات يمكن أن يتخذ الجنين وضعيات غير مناسبة للولادة ومن هذه الحالات:

  • إذا كانت وضعية الطفل غير مناسبة للولادة الطبيعية، أي عندما يكون وجه الجنين للأعلى بدل الأسفل، أو رأس الجنين لم يدخل في الحوض أو وضعية الطفل عرضية.
  • عندما يعاني الطفل من مشاكل قبل الولادة مثل انخفاض معدل نبضات القلب، حيث يمكن أن يصاب الطفل بعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي بعد الولادة.
  • وزن الطفل أقل من الطبيعي أو أكثر من 4 كيلو غرامات.
  • عند وجود بعض العقي في السائل الأمنيوسي للجنين.

إيجابيات الولادة في المنزل

تفضل الكثير من السيدات تجربة الولادة الطبيعية في المنزل؛ لأنها تتمتع بمجموعة من المزايا منها:[1][2]

  • توفر الولادة الطبيعية في المنزل تجربة رائعة وطبيعية للام في الولادة بدون أي تدخل طبي غير ضروري، مثل إعطاء مسكنات الألم، أو أدوية تسريع المخاض.
  • الولادة في ظروف آمنة ومريحة بالنسبة للمرأة بالقرب من عائلتها وأطفالها، ومع قابلة أو طبيبة تعرفها مسبقًا.
  • الحصول على الدعم النفسي الكامل من الأهل والأقرباء؛ مما يعطي أجواء أكثر إيجابية وراحة بالنسبة للمرأة، وقد يسرع ذلك المخاض ويساهم في تسهيل الولادة.
  • إمكانية وضع الطفل مباشرة على جلد الأم؛ مما يساهم في تحسين الترابط وتسريع إفراز فراز هرمون الحليب البرولاكتين، مما يساعد في تسريع الرضاعة الطبيعية وتسهيلها.
  • الولادة الطبيعية في المنزل أقل تكلفة.
  • مراعاة الاعتبارات والعادات الثقافية للمجتمع.
  • إمكانية التحكم في الولادة والشعور بالحرية بشكل أكبر حيث يمكن للمرأة أن تأخذ حمامًا قبل الولادة يساهم بتسريع الولادة.

شاهد أيضًا: اذا فتح الرحم 2 سم متى تكون الولادة

سلبيات الولادة الطبيعية في المنزل

قد لا تكون الولادة الطبيعية في المنزل آمنة دومًا لمعظم الحوامل، وفيما يلي سلبيات الولادة الطبيعية في المنزل:[1][2]

  • عدم إمكانية الاستفادة من التأمين الذي تملكه المرأة.
  • عدم القدرة على الترتيب للولادة كما في حالة الولادة في المشفى، حيث تحتاج الولادة إلى الإعداد المسبق لبعض المناشف والأدوات الضرورية للولادة.
  • الحاجة إلى توفير طبيب مختص أو ممرضة أو قابلة لتقييم وضع المرأة قبل الولادة احتمال تعرضها لمخاطر صحية، ومراقبتها أثناء الولادة.
  • تعرض الأم والجنين لبعض المخاطر وخاصة عند عدم إمكانية إسعاف المرأة في الحالات الطارئة، حيث تتطلب بعض حالات الولادة سرعة كبيراً في الوصول للمشفى لحماية الأم والجنين، لذلك يفضل دومًا إجراء الولادة الطبيعية في مكان قريب من المشافي.
  • الحاجة الملحة إلى نقل الحامل إلى المشفى في بعض الحالات عند تعرض الحامل إلى مضاعفات الولادة الخطيرة.
  • عدم إمكانية الولادة في جميع الحالات مثل وضعيات الطفل المقعد والتوائم والولادات القيصرية السابقة.
  • عد توفر طرق التخدير مثل تخدير فوق الجافية وغيره من أنواع المسكنات.

فيروس كورونا والولادة في المنزل

بعد انتشار جائحة كورونا في كافة أنحاء العالم، تفضل الكثير من السيدات الولادة في المنزل، وتجنب المشافي والمراكز الطبية، وبشكل عام لا يفضل للمرأة أن تغير طريقة الولادة بناء على الظروف وخاصة في حال خططت مسبقًا للولادة في المشفى مع الطبيبة أو القابلة، حيث تتخذ معظم المشافي الكثير من الاحتياطات اللازمة للحفاظ على صحة الطفل والأم معًا، كما أنه على الأم الحامل أن تتذكر أنه في حال تعرضت لأي من مضاعفات الولادة، فإن الإسعافات الضرورية لها قد تتأخر في الوصول إليها؛ مما يشكل خطرًا على الأم والجنين.[3]

شاهد أيضًا: الرحم مفتوح 1 سم والطلق خفيف

التخطيط للولادة في المنزل

قبل التفكير في الولادة الطبيعية يتوجب على المرأة أن تقوم بتحضير كل ما يلزم لولادتها في المنزل مثل:[3]

  • التواصل مع الطبيبة أو القابلة مع اقتراب موعد الولادة.
  • حجز غرفة في مشفى قريب في حال تعرض الحامل لأية مضاعفات أثناء الولادة.
  • التأكيد على المقربين والزوج الاتصال بالمشفى في حال حدوث أي طارئ مع تزويدهم برقم المشفى لنقل المرأة مباشرة.
  • فحص الطفل بعد ولادته مباشرة أو خلال أسبوع من ولادته من قبل طبيب أخصائي.
  • حصول المرأة على الرعاية الطبية والعناية اللازمة بعد الولادة.
  • إعطاء الوليد جرعة فيتامين K ولقاح التهاب الكبد B وكافة أنواع اللقاحات الأخرى.

شاهد أيضًا: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح

وفي الختام تم التعرف إلى الولادة الطبيعية في المنزل بمساعدة الزوج، وقد تبين أنه يمكن للزوج أن يؤدي دورًا هامًا جدًا في مساعدة زوجته على الولادة، كما تم التعرف إلى كيفية تحضير الزوج للمساعدة في الولادة الطبيعية وأهم المهارات التي يجب أن يتعلمها.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Home birth: Know the pros and cons , 21/6/2022
  2. ^ healthline.com , Home Birth: What You Need to Know , 21/6/2022
  3. ^ pregnancybirthbaby.org.au , Home birth , 21/6/2022
215 مشاهدة