اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية

كتابة ياسمين - تاريخ الكتابة: 2 ديسمبر 2020 , 12:12
اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية

اليوم العالمي للغة العربية 2020 يُعَدٌّ أحد أهم مظاهر الاحتفاء باللغة العربية التي تحمل من مواطن الجمال والمصطلحات والحروف والإبداع ما لا يُمكن العثور عليه مُجتَمعًا في أي لغة أخرى، وباعتبار اللغة العربية واحدة من أهم صور التنوع الثقافي وينطق بها كَ لُغَة أم عدد كبير من الأشخاص يفوق الـ 400 مليون شخص تقريبًا على مستوى العالم؛ فلقد حرصت منظمة وهيئة الأمم المتحدة على تخصيص يُوم عالمي للغة العربية من أجل إحياء استخدام العربية الفصحى وخصوصًا في المجتمعات والبلدان الناطقة بها، وفيما يلي؛ سوف يتم توضيح موعد اليوم العالمي للغة العربية وتاريخ الاحتفال به والمزيد من المعلومات الأخرى الهامة حول هذا اليوم.

اليوم العالمي للغة العربية 2020

على الرغم أن النسبة التي هي أكبر من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ناطقة بلغات أخرى غير العربية؛ إلا أنه مع ذلك تم اعتماد اللغة العربية كواحدة من أهم 6 لغات معتمدة للاستخدام في منظمة الأمم المتحدة؛ ويأتي ذلك في إطار حرص المنظمة على تعزيز التعددية اللغوية والثقافية بها ولذلك تم اتخاذ يوم 18 ديسمبر يومًا عالميًا للغة العربية، وسبب اختيار هذا التاريخ على وجه التحديد يعود إلى القيام بِإصدار موافقة الجمعية العامة في المنظمة على اعتماد اللغة العربية بها كواحدة من ضمن اللغات الرسمية بها؛ حيث كان ذلك في يوم 18 كانون الأول (ديسمبر) من عام 1973م، ومنذ ذلك الحين؛ أصبح يتم الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في هذا اليوم من كل عام[1].

اليوم العالمي للغة العربية 2020

سوف يُوافق تاريخ اليوم العالمي للغة العربية هذا العام يوم الثامن عشر من شهر ديسمبر (كانون الأول) 2020م، أما بالتقويم الهجري؛ فسوف يكون تحديدًا في يوم الجمعة الموافق الثالث من شهر جُمادى الأولى لعام 1442هـ، ويُذكر أن بعض الدول العربية مثل المملكة العربية السُّعُودية تحرص على إحياء الاحتفال بهذا اليوم من أجل التأكيد على أهمية الاهتمام باللغة العربية الفصحى وتعليمها ونقلها إلى النشء الحديث؛ لكيلا تتعرض إلى الاندثار إذا ما استمر الكثيرون من العرب في استخدام اللغات الأخرى دون العربية.

شعار اليُوم العَالمي للغة العَربيَة 2020

تحرص منظمة الأمم المتحدة على رعاية كافة أنواع الثقافات النافعة والمفيدة وحمايتها، نظرًا إلى إيمانها بأهمية التنوع الثقافي في الارتقاء بالمجتمعات، ونظرًا إلى أن اللغة العربية تُعد واحدة من أهم اللغات على مستوى العالم، وملاحظة المنظمة إلى أن التقدم التكنولوجي والتقني قد أدى إلى تعميم استخدام بعض اللغات في كافة دول العالم مثل اللغة الإنجليزية على سبيل المثال، وتعرض العديد من الدول الأخرى الهامة أيضًا للاندثار؛ فقد تم اتخاذ قرار بتحديد يومًا عالميًا لكل لغة من لغات المنظمة للاحتفاء بها والتأكيد على أهميتها، ولقد تم أيضًأ اتخاذ شعار خاص باليوم العالمي للغة الأم لغة الضاد وهو الموضح في الصور التالية:

اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية
اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية


اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية

اليوم العالمي للغة العربية 2020 .. هدف اليوم العالمي للغة العربية

هدف اليوم العالمي للغة العربية

هناك مجموعة من الأهداف المهمة وراء الاهتمام بالاحتفاء باليوم العامي للغة العربية والتي تحمل مكانة كبيرة جدًا في نفس كل مسلم وعربي ولا سيما أنها اللغة التي قد نزل بها القرآن الكريم ولغة سيد الأنام ـ صلَّ الله عليه وسلم، ولقد تم توضيح أهداف الاحتفاء بهذا اليوم في كل عام على النحو التالي[2]:

  • المساهمة في بث روح الاهتمام بهذه اللغة وفهم مدى أهميتها وعراقتها في جميع أبناء الشعوب العربية والعالمية أيضًا ولا سيما الأطفال والمراهقين والشباب.
  • العمل على توفير كافة الأدوات والمساعدات والخدمات المتنوعة التي يُمكن من خلالها لكافة المؤسسات السعي على تمكين اللغة العربية كلغة أساسية بها ونشرها باعتبارها اللغة الأم، وعدم إغفال تعلم العربية لكل طفل عربي إلى جانب اللغات الأخرى.
  • التأكيد على أن اعتزاز كل فرد باللغة الأم خاصته هو مصدر فخر وعزة، ولا سيما أننا نجد العديد من الشباب في الوقت الحاضر يتنصلون أسفًا من انتمائهم إلى اللغة العربية.
  • توجيه المؤسسات المعنية بخدمة علوم اللغة العربية بالمساهمة بشكل جاد وفعلي في إحياء اللغة العربية وخدمتها من خلال تقديم الخِدْمَات التعليمية المتنوعة للغة العربية وتوفير المعاجم وتوضيح طرق استخدام المعجم العربي غيرها من الخِدْمَات الأخرى.
  • استغلال هذا اليوم من أجل إطلاق أهم الأفكار التي يُمكن من خلالها خدمة لغة القرآن وإبراز أهميتها ليس في الوطن العربي فحسب؛ ولكن على مستوى العالم بِرُمَّته.

افكار عن اليوم العالمي للغة العربية

في مقدمة عن اللغة العربية؛ يُذكر أنهفي  ذكرى إحياء الاحتفال السنوي باليوم العالمي للغة العربية (وبالإنجليزية: World Arabic Language Day)، تحرص العديد من البلدان العربية التي تهتم بإحياء تلك المناسبة ببعض من الأفكار المفيدة، مثل:

  • إعداد ورش الخط العربي: حيث إنه اللغة العربية السامية تتميز بتعدد الخطوط المعبرة عنها والتي تحمل أشكالًا فنية غاية في الإبداع، ومن خلال تلك الورش يتم عليم الأفراد إتقان كتابة مختلف خطوط اللغة العربية سواء الخط الكوفي أو الخط العثماني أو غيرهم.
  • إقامة ندوات عن اللغة: حيث يقوم كبار علماء اللغة العربية في مختلف البلدان بإلقاء الندوات التي تؤكد على أهمية رفع درجة الوعي بأهمية اللغة العربية وتوضيح عراقة الماضي وأصالة الحاضر الخاصة باللغة التي قد اختارها الخالق عز وجل لتكون هي لغة كتابه العزيز.
  • التشجيع علم تعلم العربية: من المؤسف أن العديد من الشباب العربي يتقن العديد من اللغات الأجنبية ولا يفقه شيئًا في العربية، ومن هنا لا بُد من استغلال ذكرى الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية في تشجيع الشعوب العربية على تعلم وإتقان اللغة إلى جانب باقي اللغات، بل ودعوة غير الناطقين بالعربية أيضًا لتعلمها.
  • تنظيم الأنشطة ثقافية أدبية عربية: هناك بعض من العلوم والفنون اللغوية المرتبطة ارتباطاً وثيقًا باللغة العربية والأدب العربي، ويجب إقامة ورش العمل من أجل التشجيع على ممارستها، مثل: إلقاء الشعر والنثر، وكتابة الروايات والقصة القصيرة والطويلة، وإتقان إبراز مواطن الجمال والبلاغة واستخدام القواعد النَحْوِيّة بشكل صحيح أيضًا
  • إحياء تلك الذكرى بالحرص على استخدام اللغة العربية فقط في هذا اليوم وخصوصًا عند نشر المشاركات والمنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في خاتمة هذا الموضوع؛ نكون قد تناولنا بالذكر الحديث حول اليوم العالمي للغة العربية 2020 وأسباب وتاريخ الاحتفال به تحديدًا في كل عام ميلادي جديد، وتاريخ ذكرى هذا اليوم بالتقويم الهجري أيضًا، مع التطرق إلى عرض الشعار الرسمي ليوم اللغة العربية المُقدم من منظمة الأمم المتحدة والمقدم من المملكة أيضًا، وأخيرًا؛ لا بُد من الإشارة إلى أن تعلم العربية وإتقانها يُضيف إلى المرء فخرًا وعزًا ويجعله محل احترام وتقدير في نظر أبناء الشعوب الأخرى وليس العكس، وهذا ما يجب غرسه والتأكيد عليه بشكل جِدَِيّ في نفوس جميع أبناء الشعب العربية كبارًا وصغارًا.

المراجع

  1. ^ www.un.org , اليوم العالمي للغة العربية - الأمم المتحدة , 2-12-2020
  2. ^ dec18.kaica.org.sa , أهداف الاحتفاء - اليوم العالمي للغة العربية , 2-12-2020
2421 مشاهدة